الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

كوفيد-19: استراتيجية منظمة الصحة العالمية خاطئة لثلث سكان العالم

السادة القراء،
بصفتي المؤسس والمدير العام لوكالة سمارت للأنباء، وباحث سابق في البيولوجيا الجزيئية في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS)، أشعر بالخوف والقلق.

ما نعرضه في وكالة سمارت للأنباء عن وضع "كوفيد 19" في سوريا ليس استثناءً. يعيش حوالي ثلث سكان المناطق الحضرية بالعالم في العشوائيات، ويفتقر 2.5 مليار شخص إلى إمكانية الوصول إلى الصرف الصحي المحسن، ويٌّشرد 70 مليون شخص قسراً في جميع أنحاء العالم. كل هؤلاء الناس يتشاركون نفس المشكلة مع الوباء وهي: لا يمكن عزلهم على المستوى الشخصي.

لا شك أن الوضع الذي نكشفه في شمال شرق سوريا عالمي. إذا كانت الحرب في سوريا كابوسًا للملايين، فهي أيضًا انعكاس للعالم. كل السكان غير المحصنين بخطر في جميع أنحاء العالم، في العشوائيات البرازيلية (favelas)، والعشوائيات في مدن الهند، أو قطاع غزة، وأيضًا في السجون و مخيمات النازحين والقرى الريفية ذات الكثافة السكانية.

إن الاستراتيجية العالمية الحالية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية خارج القدرة المالية والتنفيذية في الحالات المذكورة أعلاه ولا يمكن تطبيقها. الغاية من تبسيط المنحنى البياني للحالات النشطة، هي فقط لتأخير عدد حالات كوفيد-19 (COVID-19) الحرجة المتزامنة، ليستطيع نظام صحي قائم وفعال على استيعاب الحالات الحرجة وانقاذها من الموت. هذه الاستراتيجية ليست مناسبة لثلث سكان العالم الذين يعيشون في ظروف حيث تنتشر العدوى مثل النار في الهشيم.

من المحتمل أن 70 % إلى 90% من سكان هذه المجتمعات غير المحصنة أن يصابوا بالمرض بحلول الوقت اللازم لرفع قدرات الرعاية الصحية، أو إيجاد علاج مناسب، وتنفيذ  حملات التطعيم (عندما تكون متاحة للفقراء)، أو الحصول على "مناعة القطيع".

هناك حالة طوارئ لإنقاذ الأكثر ضعفاً أمام الوباء أولاً. إن جميع التدابير التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية منطقية فقط للأشخاص الأصحاء داخل هذه المجتمعات، وليس لكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ظروف سابقة تجعلهم عرضة لعدوى فيروس سارس كوف 2، مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم. إن الاستراتيجية التي تحمي الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الموت داخل هذه المجتمعات هي الطريقة الوحيدة لمنع المذبحة.

أردت أن أشارككم مقطعًا يصف وضع أحد مخيمات النازحين في سوريا – إن كان حيا فقيرا في سان فرانسيسكو، لن يختلف الوضع كثيرا.

إن التضامن الخجول الذي أظهرته الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للمجتمعات المهجورة في جميع أنحاء العالم ليس كافياً. يجب أن تزود هذه المجتمعات بكميات كبيرة من اختبارات فحص فيروس كورونا، وايضا الخيم ومساحات مناسبة لها. وهكذا تمكينهم سيمنحهم فرصة لمواجهة الموت. وثم دعهم يفعلون الباقي.