الأخبار العاجلة
تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52 الأمم المتحدة ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى إدلب (وسائل إعلام تركية) - 09:25
ui.public.translatedTo

لا إصابات بـ"كورونا" شمالي سوريا والصين تعترف بـ 1290 وفاة في مدينة ووهان

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |

سمارت - سوريا

أعلنت "الحكومة السورية المؤقتة" عدم تسجيل أي إصابة بفيروس "سارس – كوف 2" المسبب لمرض "كورونا – كوفيد 19"، حتى الآن في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي سوريا، في وقت تتخذ إجراءات إضافية في محاولة لمنع تفشي المرض في هذه المناطق المكتظة بملايين السكان والنازحين ما يهدد بـ"كارثة" في حال انتشاره.

في وقت يواصل الفيروس انتشاره بالدول المحيط بسوريا، وسط اتهامات للصين التي انتشر منها بالتكتم على الأعداد للمصابين والوفيات، ما اضطر بكين بالإعلان عن 1290 وفاة جديدة في مدينة ووهان فقط.

لا إصابات شمالي سوريا

قالت وزارة الصحة في "الحكومة السورية المؤقتة"، إن نتائج اختبارات مشتبه بإصابتهم  بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" في الشمال السوري سلبية.

وأضافت الوزارة في تصريح اطلعت عليه "سمارت"، أن أجمالي عدد الحالات التي أجريت لها اختبارات 197 لغاية الجمعة 17 نيسان 2020، وكلّها سلبية.

ولفتت أنه سيصدر قرارات من رئاسة الحكومة السورية المؤقّتة بفرض بعض القيود على السفر وأخرى لفرض سياسة التباعد الاجتماعي في الشمال السوري.

‏وأشارت أن "الخسائر التي ستصيب الاقتصاد في المناطق المحرّرة نتيجة تفشّي مرض "كورونا" في الشمال السوري المحرّر تفوق كثيراً الخسائر الناجمة عن إغلاق المعابر. ناهيك عن خسارة الأرواح والتي تُعتبر الأسمى على الإطلاق".

كما أصدرت "الحكومة المؤقتة" سلسة من الإجراءات الاحترازية الجديدة للتصدي لمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" في مناطق الشمال السوري.

وقالت الحكومة في قرارها، واطلعت عليه "سمارت"، إن حركة العبور (دخول وخروج) للأشخاص والمركبات العامة والخاصة بين مناطق ستتوقف.

وأشار القرار أن المدن هي: عفرين، إعزاز، جنديرس، الشيخ حديد، راجو، معبطلي، بلبل، شران اعتبارا من الجمعة الساعة السادسة مساء وحتى إشعار آخر.

وجاء في القرار أنه يسمح للأشخاص الذين يقومون بـ"إنتاج اللوازم الأساسية والأدوية والمستلزمات الطبية" مواصلة الأنشطة التجارية شريطة حصولهم على إذن مسبق من المجلس المحلي الذي ينسق مع الأجهزة المختصة بضبط وتنفيذ هذه الإجراءات.

وأضاف القرار أنه يجب على العاملين في هذا النوع من الانتاج إثبات العمل الذي يقومون به وتسليم المواد خلال 48 ساعة.

كما أكد القرار أن حركة (الدخول والخروج) العاملة في المجال الانساني ستضبط، اضافة إلى الموظفين الملزمين بالعمل وايضا العاملين في الخدمات العامة مثل: "الصحة، الأمن، الدفاع المدني"، و الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من الأمراض ويريدون العودة إلى أماكن إقامتهم الأصلية و الذين يريدون الذهاب إلى المشافي لتلقي العلاج وحالات أخرى، شريطة حصولهم على وثيقة إذن سفر من المجلس المحلي.

أما بالنسبة لأماكن التجمعات فأشارت الحكومة إلى إغلاق أماكن الجلوس في جميع المطاعم والمقاهي، ويبقى العمل على تقديم الخدمات على شكل توصيل الطلبات،  ويلزم الموظفين والبائعين في الأسواق والبازارات، والعمال الذين يعملون في أماكن جماعية، والأشخاص القادمين للتسوق ارتداء الكمامات والقفازات قدر المستطاع. بالإضافة إلى ترك مسافة 3 أمتار بين كل بسطة في أماكن التسوق والبازارات، وتسليم المشتري البضاعة دون أن يقوم بلمسها.

ونوهت أنه يسمح للمواطنين غير المشمولين بقرار منع التجول بالسير في الساحات والشوارع على ألا تقل المسافة بينهم عن المترين، حفاظاً على سلامتهم، ويحظر عقد الاجتماعات والوقفات الجماعية حتى إشعار آخر حرصاً على مراقبة وتنفيذ المسافة الاجتماعية وتأجيل أنشطة الزفاف (الحفلات) مؤقتاً.

النظام يعلق الدوام حتى إشعار آخر

أعلنت حكومة النظام السوري، عن تمديدها تعليق دوام العاملين بالدولة حتى إشعار آخر، للتصدي لمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2".

ونقلت وسائل إعلام النظام أنها: "قررت استمرار تعليق دوام العاملين بالدولة حتى إشعار آخر على أن ينظم كل وزير عمل وزارته والمؤسسات التابعة لها بما يحقق شروط السلامة وبالحد الأدنى من العاملين".

مضيفة أنها حددت يومي الاثنين والثلاثاء من الأسبوع القادم يسمح للمواطنين بالتنقل بين المحافظات بعد وضع فرق طبية على مداخل جميع المدن لفحص الداخلين والخارجين.

وأكدت الحكومة على ضرورة التشديد بآليات وإجراءات منح مهمات التجول أثناء الحظر أو التنقل من الريف إلى المدينة وبالعكس بما يحقق التطبيق لـ حظر التجول.

أسعار المواد الغذائية تواصل ارتفاعها

ارتفعت أسعار الخضروات وبعض المواد الغذائية الأساسية نحو 15 بالمئة خلال الساعات الـ 24 الماضية، في مدينة الرقة الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا

وقال تجار خضروات ومواد غذائية في المدينة لـ"سمارت" الخميس، إن سعر الكيلوغرام الواحد من الطماطم أصبح 850 ليرة سورية، بعد أن كان بـ 750، فيما ارتفع سعر الكيلوغرام من البطاطا إلى 650، بعد أن كان بـ 500 ليرة.

وأضاف التجار أن سعر كيلوغرام البرتقال بلغ 750 بعد أن كان بـ 650 ليرة سورية، فيما ارتفع سعر كيلوغرام التفاح إلى 900 بعد أن كان سعره 750 ليرة، إضافة إلى ارتفاع سعر الثوم إلى 1500 ليرة سورية، بعد أن كان بـ 1000 ليرة.

ووصل سعر علبة السمنة التي تزن كيلوغراما واحدا إلى 1400 ليرة بعد أن كان سعره 1200 ليرة سورية، فيما بلغ سعر ليتر الزيت النباتي 1200 بعد أن كان 1000 ليرة، ووصل سعر كيلو الأرز إلى 1750 ليرة بارتفاع قدره 150 ليرة سورية عن يوم أمس.

كما ارتفع سعر طبق البيض الذي يحوي 30 بيضة من 2850 ليرة إلى 3000، وطال الارتفاع أيضا أسعار المعلبات حيث بلغ سعر علبة سمك السردين 600 ليرة، والتونا 1100 ليرة والمرتديلا 550 ليرة" بزيادة قدرها 100 ليرة سورية لكل صنف.

وعن أسباب ارتفاع الأسعار قال التجار إن السبب في ذلك هو صعوبة دخول هذه المواد من مناطق سيطرة قوات النظام السوري بسبب ارتفاع تكاليف نقلها وفرض رسوم جمركية من قبل حواجز النظام على الشاحنات الناقلة للبضائع، إضافة إلى قيام بعض التجار باحتكار البضائع والخضروات في المنطقة .

الصين تعدل أعداد الوفيات في ووهان

عدلت السلطات الصينية الجمعة، حصيلة وفيات فيروس "سارس – كوف 2" المسبب لمرض "كورونا – كوفيد 19" في مدينة ووهان مركز انتشار المرض بزيادة 1290 وفاة جديدة خلال يوم واحد.

وقال مركز الوقاية من "كورونا" ومكافحته في "ووهان" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن السلطات الإدارية، قامت بتعديل حصيلة وفيات "كورونا" في مدينة ووهان بإضافة 1290 حالة، ليرتفع عدد الوفيات الكلي من 2579 إلى 3869 وفاة، فيما بلغ مجموع الإصابات 50333 منذ بداية ظهور الفيروس وحتى اليوم.

وأرجع مركز الوقاية الصيني سبب تعديل عدد الوفيات إلى عدم تسجيل الوفيات في المنازل، وعدم كفاية العاملين في القطاع الصحي، أو ورود التقارير الخاطئة، وقلة التنسيق بين المؤسسات.

وتحتل الصين المرتبة السابعة بأعداد الإصابات بـ 82692 شخصا توفي منهم 4632 حتى 17 نيسان 2020 وفق موقع (Worldometers).

الاصابات في محيط سوريا بارتفاع

سجلت وزارة الصحة اللبنانية، 5 إصابات جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" ليرتفع العدد الكلي للمصابين إلى 663 مصاباً.

وقالت وزارة الصحة اللبنانية عبر وسائل إعلامها إن العدد الكلي في لبنان حتى الآن بلغ 663 مصابا ، بعد تسجيل 5 إصابات جديدة ، مشيرة أنه لا يوجد أي حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وفي الأردن، سجلت وزارة الصحة الخميس، إصابة واحدة جديدة بفيروس "كورونا" بينهم طفل، ليرتفع بذلك العدد الكلي للمصابين في المملكة إلى 402 شخصا.

وقال مصدر في وزارة الصحة الأردنية لـ "سمارت" إن الوزارة سجلت إصابة واحدة تعود لممرض في أحد المستشفيات الخاصة وكان قد أعلن عنها ليلة امس.

وأضاف المصدر أن مجموع الإصابات في الأردن وصل إلى 402 شخصا، فيما تعافى 9 مصابين ليبلغ عدد الحالات المتعافية 259 حالة.

كما سجلت وزارة الصحة العراقية الخميس، 19 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس "كورونا - كوفيد 19" ليرتفع بذلك عدد الإصابات الكلي في البلاد إلى 1434 حالة.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن مختبراتها سجلت 19 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، منها 6 حالات في الرصافة، وأربع حالات في ميسان، وثلاث حالات في السليمانية، وحالة واحدة في كل من الكرخ والبصرة وكربلاء والمثنى ونينوى وواسط،

وأضاف البيان أن الوزارة سجلت حالة وفاة واحدة بمحافظة ذي قار، فيما شفي 44 شخصا ليصبح مجموع الإصابات الكلي 1434 حالة إصابة، توفي منهم 80 شخصا وشفي 856.

في وقت أعلنت وزارة الصحة التركية، عن 125 وفاة جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1643 في عموم البلاد.

وقالت "وزارة الصحة" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنها سجلت 4801 إصابة جديدة بفيروس "كورونا " خلال الـ24 ساعة الماضية ، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 74193 حالة، فيما بلغ مجموع الوفيات بالمرض 1643 بعد تسجيل 125 وفاة جديدة.

وأكدت "الصحة التركية" أنها اجتازت هدفها في إجراء 40 ألف اختبار يوميا، مضيفة أن ارتفاع أعداد المصابين بات "أمرا يمكن التنبؤ به".

وتفشى مرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 17 نيسان 2020، أكثر من 2.2 مليون إنسان في 210 دول وأقاليم في العالم، توفي منهم قرابة 152000 شخصا، حسب موقع (Worldometers).

ومرض "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) معد يسببه فيروس "سارس - كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بالمرض أو يعطس. وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص، ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بالمرض عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم. كما يمكن أن يصاب الأشخاص إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.