الأخبار العاجلة
جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18
ui.public.translatedTo

النظام السوري يطلق الرصاص على اللاجئين في لبنان والحكومات الأوروبية تتوقف عن انقاذهم متذرعة بـ "كورونا"

سمارت - سوريا

تتزايد أعداد المصابين بوباء "كورونا" عالميا لتسجل أكثر من 160 ألف حالة وفاة، في وقت أعلن النظام السوري عن حالات جديدة دون توضيح أي تفاصيل، لا سيما بعد ممارسته إطلاق الرصاص على اللاجئين لمنع دخولهم من لبنان، تزامنت هذة الأنباء مع إشارة منظمة "أطباء بلا حدود" أن الحكومات الأوروبية أوقفت انقاذ اللاجئين متذرعة بـ "كورونا".

النظام يمنع اللاجئين من دخول سوريا بالرصاص

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري، تسجيل خمس إصابات جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" ليرتفع العدد الكلي للمصابين المعلن عنهم في البلاد إلى 38 مصابا.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها سجلت خمس حالات جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19"، حيث ارتفع  عدد الحالات المسجلة إلى 38 شخصا توفي منهم اثنان وشفي خمسة، دون توضيح أي تفاصيل أخرى.

وفي السياق، حجر النظام السوري، على ثلاثة عناصر من ميليشيا "لواء فاطميون" الأفغانية والمدعومة من إيران بعد ظهور أعراض إصابتهم بفيروس "كورونا" في مدينة البوكمال (120 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلـية لـ "سمارت" إن النظام السوري نقل المصابين إلى" مشفى الأسد" في مدينة دير الزور، وبعد اجراء الفحوصات لهم تم نقلهم مباشرة إلى مركز حجر "البغلية" بريف دير الزور الغربي، دون توفر معلومات أكثر.

كما منعت قوات النظام السوري أكثر من 60 لاجئا سوريا بينهم نساء وأطفال عالقين على الحدود السورية اللبنانية من الدخول إلى سوريا، مستخدمة الرصاص لإرغامهم على العودة.

وبدورها قالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن إدارة معبر جديدة يابوس الذي يربط سوريا بلبنان منعت اللاجئين من الدخول إلى سوريا كإجراء احترازي من تفشي مرض كورونا كوفيد-19 (COVID-19).

وتداول ناشطون مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أوضح فيه أحد العالقين في معبر منطقة جديدة يابوس أن عناصر من قوات النظام أطلقوا النار بشكل مباشر عليهم عندما طلبوا منهم ماء للشرب، وإستغلالهم ماديا بحجة إدخالهم إلى الأراضي السورية.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام السوري 23 آذار 2020 عن إغلاق معبر "كسب" الحدودي مع تركيا وجميع المعابر أمام القادمين من لبنان باستثناء سيارات الشحن وذلك كإجراء احترازي لمواجهة مرض كورونا كوفيد-19 (COVID-19).

"الإدارة الذاتية" تحتجز عائلات بسبب "كورونا"

احتجزت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) عائلة قادمة من مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي سوريا إلى مناطق سيطرتها عبر معبر الشحيل المائي.

وقال مصدر إعلامي من "الإدارة الذاتية" الكردية بتصريح إلى "سمارت"، إن عناصر "قسد" بالتعاون مع قوات "الأسايش" احتجزت عائلة مكونة من ثلاثة أشخاص برفقة مهرب دخلوا عبر معبر الشحيل المائي شرق مدينة دير الزور إلى مناطق سيطرتها، مشيرة أنها وبعد إلقاء القبض عليهم تم وضعهم في مشفى الكسرة شمال غرب مدينة دير الزور للحجر الصحي.

وطبقت "الإدارة الذاتية" الكردية سلسلة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة مرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" في مناطق شمالي شرقي سوريا ومنها إغلاق المعابر.

تحذير من كارثة بتفشي "كورونا" في إدلب

حذر منسق مشروع تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في شمال غرب سوريا كريستيان رينديرز الأحد، من حدوث كارثة إنسانية في حال وصول مرض "كورونا – كوفيد 19" إلى شمالي غربي سوريا.

ودعا "رينديرز" على موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته كافة تجاه الأهالي المرغمين على العيش بمخيمات بدائية وعشوائية تفتقر للرعاية الصحية وإجراءات الوقاية، مشيرا لتردي الواقع الصحي في ظل خروج عشرات المنشأت الصحية عن العمل.

ولفت "رينديرز" أن العمليات العسكرية التي يشنها النظام السوري بمساندة روسيا شمالي غرب سوريا والتي حالت دون إمكانية اتخاذ الأهالي إجراءات العناية والحد من العدوى في ظل الكثافة السكانية المتوزعة ببقعة جغرافية ضيقة.

وعلى المستوى الدولي، قالت "أطباء بلا حدود" إن الحكومات الأوروبية تتذرع بـمرض "كورونا – كوفيد 19" لإيقاف إنقاذ اللاجئين والمهاجرين، مضيفة أن على أوروبا إزالة العقبات التي تمنع المنظمات الإنسانية من إنقاذ المهاجرين في البحر.

ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن نداء على مستوى دولي للمنظمة بعد الأحداث التي وقعت خلال عطلة عيد الفصح في منطقة وسط البحر المتوسط "بعد قرار مالطا وإيطاليا عدم إنقاذ عدة قوارب محملة بالمهاجرين، كانت بخطر في مناطق البحث والإنقاذ التابعة لها".

وذكرت "المنظمة" أن مالطا وإيطاليا نكرا توفير ملاذ آمن لنحو 200 شخص أنقذوا من قبل سفينتي إنقاذ، في حين كانت طائرات تابعة للاتحاد الأوروبي تحلق فوق المنطقة.

بدورها، قالت مديرة عمليات "المنظمة" آن ماري لوف إنه " بصفتنا منظمة طبية مختصة بالطوارئ، ملتزمة بمواجهة الوباء في أوروبا وحول العالم، فإننا نعرف تمامًا التحديات الصعبة التي يفرضها كوفيد 19 ، لكن صون صحة الناس على الأرض والاستجابة لواجب إنقاذ الأرواح في البحر ليسا إجرائين يلغي أحدهما الآخر".

"كورونا" تجبر المسيحيين من الاحتفال في المنازل

تجاوز مجموع الوفيات بفيروس "سارس – كوف 2" 160 ألف حالة وفاة حول العالم، بحسب موقع (Worldometers)..

وبلغ مجموعات الوفيات وفق الموقع المختص باحصاء إصابات "كورونا" حتى الساعة 162,045وفاة، فيما بلغ مجموع الإصابات الكلي في نحو 210 دول في العالم أكثر من مليوينن و361 ألفا، بينما تعافى 607,342 مصاب.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكثر الدول بعدد حالات الوفاة بعد تسجيل 39,084 وفاة، تليها إيطاليا بـ 23,227 وفاة ثم اسبانيا بـ 20,453 وفاة، وفرنسا بـ 19,323 وفاة ، والمملكة المتحدة البريطانية بـ 16,060وفاة.

وتوفي نتيجة المرض 5,683 شخص في بلجيكا، و5,118 شخص في إيران، و4,632 في الصين، وسط اتهامات صحفيين وناشطين لبكين بإخفاء الأرقام الحقيقة للإصابات والوفيات نتيجة مرض "كورونا – كوفيد 19".

على صعيد آخر ومع ارتفاع اعداد الاصابات والوفيات عالميا، احتفل مسيحيو سوريا الأحد، بعيد الفصح حسب التقويم الشرقي في منازلهم دون الذهاب إلى الكنائس للوقاية من مرض "كورونا – كوفيد 19" ومنعا لانتشاره.

وقالت وسائل إعلام النظام السوري، إن الاحتفال اقتصر على إقامة الصلوات والقداديس من قبل رجال الدين دون حضور مصلّين إلى الكنائس كإجراء احترازي في مواجهة مرض "كورونا - كوفيد 19".

وطلب المطارنة في عظاتهم من الأهالي الالتزام في منازلهم وقراءة الصلوات من المواقع الرسمية للكنائس، داعين الله أن يزيح الوباء عن سوريا بأقل الخسائر.

أما على الحدود الغربية لسوريا، سجلت وزارة الصحة اللبنانية الأحد، إصابة جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" ليرتفع العدد الكلي للمصابين إلى 673 مصاباً.

وقالت وزارة الصحة اللبنانية في بيان على موقعها الرسمي إن العدد الكلي في لبنان حتى الآن بلغ 673 مصابا ، بعد تسجيل إصابة جديدة ، مشيرة أنه لا يوجد أي حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وتفشى مرض فيروس "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، وهو مرض معد يسببه فيروس "سارس كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.