الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59
ui.public.translatedTo

افتتاح "مشفى كوفيد 19" شمال شرق سوريا وإيران وتركيا تتخطيان الصين في أعداد الإصابات بـ "كورونا"

سمارت - سوريا

سجلت حكومة النظام السوري إصابات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية وتبقى التفاصيل في طي الكتمان، في وقت باشر "الهلال الأحمر الكردي" بافتتاح مشفى خاصا بمرضى "كورونا"، تزامن هذا الحدث مع تجاوز تركيا وإيران الصين في عدد الإصابات، على إثرها حذرت منظمة الدفاع المدني السوري من "كارثة حقيقية" شمالي سوريا.

افتتاح "مشفى كوفيد 19" شمال شرق سوريا

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري الأحد، تسجيل حالة وفاة وإصابة جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارس - كوف 2" ليرتفع العدد الكلي للمصابين المعلن عنهم في البلاد إلى 39 مصابا.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها سجلت حالة وفاة جديدة بمرض "كورونا - كوفيد 19"، وارتفع  عدد الحالات المسجلة إلى 39 شخصا بتسجيل حالة واحدة جديدة، توفي منهم ثلاثة وشفي خمسة، دون توضيح أي تفاصيل أخرى.

وفي مناطق شمالي شرقي سوريا الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري، افتتح ما يسمى "الهلال الأحمر الكردي" التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية الاثنين، مستشفى يحمل اسم "مشفى كوفيد 19"، خاصا بالمرضى المصابين بفيروس "كورونا" قرب بلدة توينة  (15 كم غربي مدينة الحسكة) شمال شرقي سوريا.

وقالت الإدارية في "الهلال الأحمر الكردي" جميلة حمي بتصريح إلى "بوابة الجزيرة السورية" (إحدى المشاريع الإعلامية التابعة لمؤسسة "سمارت") إن المستشفى مخصص لاستقبال الأشخاص الذين تثبت إصابتهم بالفيروس فقط، بهدف عزلهم وتقديم الرعاية لطبية لهم، مشيرة إلى إمكانية افتتاح قسم خاص بالحالات التي يشتبه أنها مصابة بالفيروس.

وأضافت "حمي" أن كادر المستشفى يضم 50 متطوعا من أطباء وممرضين وغيرهم، إضافة إلى صيدلية ومخبر لإجراء التحاليل اليومية للمصابين، مشيرة أن المشفى مخصص لاستقبال المصابين من محافظة الحسكة فقط، إلا أنهم يعملون على افتتاح مشفى مماثل في محافظة الرقة، وفق قولها.

كذلك قال عضو مجلس إدارة "الهلال الأحمر الكردي" دلكش عيسى لـ "بوابة الجزيرة" إن المشفى مستعد لتقديم الرعاية الطبية للحالات الخفيفة والحرجة، مبينا أن الكادر الطبي في المشفى تلقى تدريبات على يد أخصائيين طبيين من إيطاليا وإسبانيا.

ويعتبر هذا أول مشفى مخصص لاستقبال مرضى كورونا في الحسكة، حيث تصل قدرته الاستيعابية إلى 120 سريرا مزودا بأسطوانات أوكسجين وأجهزة طبية لمتابعة حالة المرضى، وفق "الهلال الأحمر الكردي".

الدفاع المدني يحذر من "كارثة" شمالي سوريا

وفي إدلب، حذرت منظمة الدفاع المدني السوري، من "كارثة حقيقية" على أكثر من أربعة ملايين إنسان في الشمال السوري في حال تفشي مرض "كوفيد 19"، بظل ظروف النزوح والحرب التي تعيشها المنطقة منذ سنوات.

وقال الدفاع المدني في بيان مصوّر ليل الأحد – الاثنين، اطلعت عليه "سمارت"، إنه "بالرغم من عدم تسجيل أي إصابة حتى الآن لكن ذلك لا يعني أنه غير موجود، ففي حال تسجيل إصابة واحدة فقط لن تكون هناك قدرة على التعامل مع الحالات التي قد تتحول لانفجار وخاصة في المخيمات حيث يعيش أكثر من مليون ونصف نازح ضمن مخيمات مكتظة تفتقد للحد الأدنى من مقومات الحياة الأساسية بما فيها شبكات المياه وشبكات الصرف الصحي".

وأضار الدفاع المدني أن تطبيق إجراءات الوقاية من الفيروس والبقاء في المنزل أصبح "شبه مستحيل" بسبب تردي الأوضاع المعاشية للسكان وحاجتهم لتأمين قوت يومهم، مفهم أما خيارين لا ثالث لهما "إما الموت جوعا أو الموت بأثر فيروس كورونا".

وأشار الدفاع المدني أن تطبيق التباعد الاجتماعي غير ممكن في المخيمات وهو ما يهدد بانتشار كبير للفيروس وخروجه عن السيطرة.

وفي ما يخص قدرة القطاع الطبي بالشمال السوري على التعامل مع حدوث انتشار للوباء، فإنها محدودة جدا نتيجة القصف الذي تعرضت له المشافي من قبل النظام وحليفته روسيا، حسب البيان.

وشدد البيان على أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات الإنسانية أمام "مسؤولية إنسانية وأخلاقية" لإنقاذ أرواح المدنيين في الشمال السوري.

ودعا البيان إلى دعم القطاعين الطبي والإنساني بأسرع وقت ممكن لمواجهة "الكارثة" قبل فوات الأوان، في ظل عدم القدرة على مواجهة الفيروس ضمن الإمكانيات الموجودة.

إيران وتركيا تتجاوزان الصين بـ "كورونا"

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية الاثنين، تسجيل 83505 إصابات بمرض "كورونا - كوفيد 19" في عموم البلاد، إذ تتجاوز بذلك الصين التي انتشرت منها الجائحة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن المتحدث باسم الوزارة كيانوش جهانبور قوله، إن العدد الكلي للإصابات بلغ نحو 83505، بعد تسجيل 1294 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.

بينما، سجلت الصين 82747 إصابة حتى الآن، توفي منهم 4632 شخصا، وتوفي في إيران 91 مصابا خلال الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 5209 أشخاص.

وسجلت وزارة الصحة التركية، 3977 إصابة جديدة بفيروس "كورونت" ليصبح العدد الكلي للإصابات فيها 86306 إصابة، متجاوزة بذلك عدد الإصابات المسجلة رسميا في الصين التي ظهر فيها الفيروس، والبالغ عددها 82735 إصابة.

ووصلت تركيا إلى المرتبة السابعة عالميا بعدد الإصابات متقدمة على الصين، تسبقها كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وإسبانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، بحسب موقع (worldometer).

وقالت وزارة الصحة في بيان لها اطلعت عليه "سمارت"، إن عدد الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا" بلغ 3977 إصابة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 86 ألفا و306 حالات، مشيرة أن التدابير المتخذة للحد من انتشار الوباء بدأت تعطي نتائجها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 13 نيسان 2020 قرار حظر تجول من 17 إلى 19 نيسان على 39 منطقة سكنية بينها اسطنبول وأنقرة.

استمرار تسجيل الاصابات في دول الجوار

سجلت وزارة الصحة العراقية، 26 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس "كورونا - كوفيد 19"، ليرتفع بذلك عدد الإصابات الكلي في البلاد إلى 1539 حالة.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إن مختبراتها سجلت 26 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، منها 17 حالة في البصرة، وثلاث حالات في مدينة الطب، وحالتين في الكرخ، وحالة واحدة في كل من النجف وواسط وبابل وذي قار،

وأضاف البيان أن الوزارة لم تسجيل أي حالة وفاة، فيما شفي 56 شخصا ليصبح مجموع الإصابات الكلي 1539 حالة إصابة، توفي منهم 81 شخصا وشفي 1009.

أما في الأردن، قال مصدر في وزارة الصحة الأردنية لـ "سمارت" إن الوزارة سجلت أربع إصابات انتقلت إليهم العدوى عن طريق مصابين من عائلاتهم، مضيفا أن مجموع الإصابات في الأردن وصل إلى 417 شخصا، فيما تعافى 7 مصابين ليبلغ عدد الحالات المتعافية 276 حالة.

وأشار المصدر أن الوزارة تنتج يوميا ألفي أفرهول طبي، وما يزيد عن 150 ألف كمامة يوميا، لافتا أن هنالك خطة خلال 10 أيام لإنتاج مليون كمامة في اليوم.

وفي لبنان، قالت وزارة الصحة اللبنانية في بيان على موقعها الرسمي، إن العدد الكلي لمرضى "كورونا" بلغ 677 مصابا، بعد تسجيل أربع إصابات جديدة، مشيرة أنه لم تُسجل أي حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وتفشى مرض فيروس "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 20 نيسان 2020، نحو 2.4 مليون شخص بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم قرابة 167 ألف شخص، وتعافى أكثر من 640 ألف، حسب موقع (Worldometers).

ووفق الأرقام الأخيرة فقد بلغت نسبة الوفيات حول العالم جراء الإصابة بالفايروس حتى الآن قرابة 6.9 بالمئة من مجموع الإصابات المسجلة، فيما بلغت نسبة الحالات التي شفيت قرابة 25.7 بالمئة.

ومرض كوفيد-19 (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس "سارس كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.