الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59

قتلى وجرحى بقصف للتحالف على مواقع إيرانية بسوريا والعراق ووفاة لاجئ سوري في تركيا بفيروس "كورونا"

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

قتل 15 عنصرا وجرح آخرون الأربعاء، من الميليشيات المدعومة إيرانياً بقصف جوي للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الاسلامية"  في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

في الأثناء، وصلت تعزيزات عسكرية لروسيا وقوات النظام السوري الأربعاء، إلى "اللواء 93" قرب بلدة عين عيسى (48كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك، علقت "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، صلاة الجماعة لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19) الذي بسببه فيروس سارس (كوف - 2) إلى إشعار آخر في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا.

وبموازاة ذلك، أفرجت "قوات الأسايش" الذراع الأمنية لـ "الإدارة الذاتية"، عن عدد من السجناء والمعتقلين في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا كإجراء احترازي لمنع انتشار مرض "كورونا - كوفيد 19".

من جهة أخرى، عثر فلاحون الأربعاء، على جثة شاب عليها آثار تعذيب على طريق جبال المناخر الشرقية  (20 كم شرق مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

في سياق آخر، أدان فريق "فريق منسقو الاستجابة - سوريا" الأربعاء، التهديدات التي طالته بسبب رفضه فتح معابر بين مناطق ريف حلب الشمالي، والمناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، في محافظة حلب شمالي سوريا.

ودعت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، الإعلاميين والعاملين في مناطق سيطرتها إلى حضور جلسة طارئة لنقاش موضوع فتح معابر تجارية مع النظام بعد أن تراجعت عن القرار في وقت سابق إثر استنكار واسع من أهال وناشطين في المنطقة، وتخوف من مساهمة المعبر بنشر مرض فيروس "كورونا".

وفي حلب، أعلنت "الشرطة الحرة" التابعة للحكومة السورية المؤقتة الثلاثاء، فرض حظر تجول على الأطفال والمسنين في منطقة جنديرس (45 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

إلى ذلك، قال مصدر من مديرية صحة حلب الأربعاء، إن بعض المنظمات الإنسانية الداعمة تضغط على مديرية صحة حلب للانضمام إلى مديرية صحة إدلب، وذلك عبر رفضها تمويل مشاريع طبية (مركز حجر صحي لمرضى كورونا) في محافظة في حلب شمالي البلاد.

أما جنوبا، فاستعد أهال في مدينة الحراك (30كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، لصد محاولة النظام اقتحامها، حيث توزع شبان منها على مداخل المدينة وفي الأبنية استعدادا لمواجهة النظام وارغامه على التراجع، مشيرة لانسحاب عدد من الآليات التي استقدمها الأخير صباح الثلاثاء 21 نيسان 2020.

وفي السويداء القريبة، استهدف مجهولون منزل قائد فصيل محلي عسكري  بقذيفة مدفعية  في  محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

 

المستجدات السياسية والدولية:

توفي لاجئ سوري في تركيا ليل الثلاثاء - الأربعاء بعد إصابته بمرض فيروس "كورونا - كوفيد 19) الذي يسببه فيروس "سارس _كوف - 2".

وقالت مصادر من أقرباء اللاجئ لـ "سمارت" إن الشاب "باسل الهجيني" من أبناء مدينة الطبقة بالرقة توفي في أحد مشافي مدينة اسطنبول التركية بعد اصابته بمرض "كورونا".

وسجلت وزارة الصحة التابعة للنظام السوري الثلاثاء، ثلاث إصابات جديدة بمرض فيروس "كورونا - كوفيد 19) الذي يسببه فيروس "سارس _كوف - 2" ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 42 إصابة.

بدورها سجلت وزارة الصحة العراقية الأربعاء، 29 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس "كورونا - كوفيد 19" الذي يسببه فيروس "سارز - كوف 2"، ليرتفع بذلك عدد الإصابات الكلي في البلاد إلى 1631 حالة.

كذلك سجلت وزارة الصحة الأردنية الأربعاء، سبع إصابات جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع بذلك العدد الكلي للمصابين في المملكة إلى 435 شخصا.

في سياق آخر، قتل سبعة أشخاص بينهم خمسة لاجئين سوريين الثلاثاء، في منطقة بعقلين (23 كم جنوب العاصمة اللبنانية بيروت)، وسط استمرارعمليات البحث عن الجناة، دون معرفة سبب الجريمة.