الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59
ui.public.translatedTo

"الصحة العالمية" تخصص 35 مليون دولار لمحاربة "كورونا" في شمال سوريا و"الحكومة المؤقتة" "لن نتسلم فلسا واحدا"

سمارت - سوريا 

يعمل المجتمع الدولي جاهدا للقضاء على جائحة "كورونا" وكل الأنظار تتجه نحو الدول التي يعيش نظامها الصحي في مرحلة الإنعاش، خصصت منظمة الصحة العالمية 35 مليون دولار لمناطق شمالي سوريا لمواجهة "كورونا"، لكن الحكومة السورية المؤقتة نفت إستلامها أية أموال.

"الحكومة المؤقتة" الموال لم تصل

قال المدير الاقليمي لمكتب منظمة الصحة العالمية محمود ضاهر الجمعة، إنهم أطلقوا برنامجا شاملا يهدف إلى رفع الجاهزية والقدرة على الاستجابة لخطر مرض "كورونا – كوفيد  19" في ثمان مناطق بشمالي غربي سوريا، سيشرف عليه فريق عمل مكون من 15 شخصا، بحسب ترجمة قناة "روسيا اليوم" نقلا عن وكالة "نوفوستي" الروسية.

وأشار "ضاهر" أن المنطقة تعاني نقصا في القدرات الطبية اللازمة لمواجهة الفيروس، حيث لا تتوفر فيها غرف منعزلة خاصة بمصابي "كورونا" ولا أسرة في وحدات العناية المركزة ولا معدات الحماية الشخصية فضلا عن نقص الكوادر الطبية.

ولفت "ضاهر" أنه "توجد في شمالي غربي سوريا 306 مراكز طبية عاملة يديرها 57 شريكا لنا في المجال الصحي، وتتوفر فيها 203 أجهزة تنفس اصطناعي إجمالا، ويبلغ عدد الأسرة في وحدات العناية المركزة 347 سريرا بما في ذلك بالمستشفيات التي تدعمها تركيا. ولكل عشرة آلاف نسمة في شمالي غربي سوريا لا يوجد سوى 8 كوادر طبية، وهو أقل بكثير من الحد الأدنى للمعيار الدولي".

في المقابل،  قالت الحكومة السورية المؤقتة إن المبلغ الذي خصصته الصحة العالمية لمواجهة مرض "كورونا" في شمالي غربي سوريا، "لن نستلم منه فلسا واحدا".

وأضاف وزير الصحة بالحكومة المؤقتة مرام الشيخ بتصريح لـ"سمارت" إن المبلغ مقسم مسبقا على فعاليات موضوعة بالخطة التي ستقوم بها المنظمات العاملة في المنطقة، إضافة إلى الأولويات من معدات طبية مخطط شراؤها لحماية الكادر الطبية خاصة والأهالي عموما.

وأشار "الشيخ" أن الأولوية بالخطة الموضوعة أيضا تغطية النقص بالمشافي من أجهزة تنفس ومعدات طبية خاصة بالعناية المشددة وباقي أقسام المشافي، إضافة إلى إنشاء وحدات عزل وإقامة حملات توعية ونقاط تفتيش وتعقيم طبية على المعابر، وتدريب كوادر على كل ما ذكر.

وعلى صعيد آخر، قال وزير الصحة بالحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ لـ"سمارت" ، إن "فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد 19 - في سوريا" يطبق خطة الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية لمواجهة مرض "كورونا".

وأضاف وزير الصحة أن الهدف من الفريق توحيد كل الجهود المتعلقة بمواجهة "كورونا"، ووضع الخطط وإعطاء التوصيات والتعليمات لكل الفاعلين في هذا المجال، مشيرا أن الفريق ينبق عنه عشر مجموعات تقنية تغطي كافة الأنشطة المتعلقة بمواجهة المرض.

وتابع "الشيخ" أنه بكل مجموعة منسق ضمن الخلية يضع آخر التقارير المتعلقة بنشاط المجموعة المسؤول عنها، ويضع تقييم احتياج وتوصيات وآليات التعاون بين القطاعات الأخرى لتحقيق الخطة الموضوعة في مجال المجموعة

ولفت "الشيخ" أن الفريق يدعم خطة منظمة الصحة العالمية"، ويضع توصيات لتحقيق الخطة، منوها أنه لا تمويل للخلية وإنما لخطة الطوارئ الموضوعة من قبل منظمة الصحة.

وأشار "الشيخ" أن "فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد 19 - في سوريا" على مستوى وزارة الصحة التي بدورها ستكون على ارتباط بخلايا واتصال مباشر مع باقي الوزارات لإصدار التقارير والتوصيات.

الإعتداء حل قوات النظام لمخالفي الحظر

أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري عن تسجيل خمس حالات شفاء جديدة من مرض "كورونا" ليرتفع بذلك عدد الذين تماثلوا للشفاء إلى 11 شخصا.

وقالت وزارة الصحة في بيان عبر وسائل إعلامها في مواقع التواصل الاجتماعي ليل السبت - الأحد، إن حصيلة الإصابات المسجلة في سوريا حتى اليوم بلغت 42، تماثل منها 11 شخصا للشفاء فيما توفيت ثلاث حالات.

واعتدت قوت الشرطة التابعة للنظام السوري، على أصحاب محال تجارية في مدينة حماة وسط سوريا، لمخالفتهم قرار الحظر المفروض ضمن الإجراءات التي اتخذتها حكومة النظام بدعوى الحد من انتشار فيروس "كورونا".

وقال مصدر محلي لـ "سمارت" إن أصحاب المحلات في سوق ابن رشد اتفقوا على فتح محالهم رغم قرار الحظر بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة، إلا أن عناصر الشرطة هاجموا أصحاب المحلات المفتوحة وقاموا بتحطيمها وكتابة مخالفات بحقهم بقيمة 35 ألف ليرة سورية، إضافة إلى إجبارهم على إغلاقها.

 وقال صاحب إحدى المحلات لـ "سمارت" إن حكومة النظام كانت حددت لكل صاحب محل منهم يومين كل أسبوع يسمح له بفتح محله فيهما، لافتا أن هذين اليومين غير كافيين لتأمين المصاريف الأساسية في ظل غلاء تكاليف المعيشة، وعدم وجود مصدر دخل آخر، إضافة إلى ارتفاع إيجارات المحلات.

وأضاف التاجر أن إيجار محله الشهري يبلغ 200 ألف ليرة سورية، مشيرا أنه مضطر لدفع إيجار شهرين حاليا بسبب تراكم الإيجار عليه نتيجة الحظر قائلا إن السماح له بفتح محله ليومين في الأسبوع لا يكفيه لتعويض خسارته، ما دفعه مع عدد من أصحاب المحال إلى اتخاذ قرار جماعي بفتحها رغم الحظر.

60 وفاة بـ "كورونا" في إيران

سجلت وزارة الصحة الإيرانية الأحد 60 وفاة جديدة بمرض فيروس "كورونا – كوفيد19" ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 5,710 منذ بدء انتشار الفيروس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور إن بلاده سجلت خلال آخر 24 ساعة 1153 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع إجمالي عدد المصابين في عموم البلاد إلى 90,481 شخص، موضحا أن عدد المتعافين من الفيروس في بلاده بلغ حتى  اليوم 69,657 مريضا، بينما 3,079 آخرون حالتهم حرجة.

وقالت "الصحة اللبنانية" في بيان على موقعها الرسمي إن العدد الكلي لمرضى "كورونا" بلغ 707 إصابات، بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة بمرض "كورونا"، مشيرة أنه لم تُسجل أي حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

أما في الأردن، قال مصدر في وزارة الصحة الأردنية لـ "سمارت" إن الحالات الجديدة المسجلة اليوم، هي لسائقين احدهما على الحدود والثالثة لطفلة مخالطة لابويها، مضيفا أن مجموع الإصابات في الأردن وصل إلى 447 شخصا، فيما تعافى 5 مصابين ليبلغ عدد الحالات المتعافية 337 حالة.

وتفشى مرض فيروس "كورونا - كوفيد 19" (COVID-19) في مدينة ووهان الصينية في 31 كانون الأول 2019، إذ أصيب حتى تاريخ 26 نيسان 2020، أكثر من 2.9 مليون بالفيروس في نحو 210 دول في العالم، توفي منهم أكثر من 203 آلاف شخص، حسب موقع (Worldometers).

ووفق الأرقام الأخيرة فقد بلغت نسبة الوفيات حول العالم جراء الإصابة بالفايروس حتى الآن قرابة 6.9 بالمئة من مجموع الإصابات المسجلة، فيما بلغت نسبة الحالات التي شفيت قرابة 28.6 بالمئة.

ومرض كوفيد-19 (COVID-19) هو مرض معد يسببه فيروس "سارس كوف 2" المكتشف مؤخرا، ويمكن للمرض أن ينتقل من شخص إلى شخص عن طريق ملامسة القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عند السعال، لذلك من المهم الابتعاد عن الأشخاص الآخرين بمسافة تزيد عن متر واحد، إضافة إلى تعقيم الأسطح التي يمكن ملامستها وغسل اليدين بالصابون لنحو 20 ثانية.

وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "كورونا - كوفيد 19" في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض. ويتعافى معظم الأشخاص من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.