الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

جرحى مدنيون بمواجهات بين فصيلين من "الحر" شمال الرقة و"الشبكة السورية" توثق أكثر من ألف قتيل في سوريا منذ بداية العام

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

المستجدات الميدانية والمحلية:

جرح مدنيون السبت، باشتباكات اندلعت بين فصيلي "الجبهة الشامية" و "لواء المجد" التابعين لـ "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، في مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا شمال الرقة شمالي شرقي سوريا.

في الأثناء، قتل شخص وجرح اثنان آخران الجمعة،، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين الواقعة تحت سيطرة "الجيش الوطني السوري" ( 43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وبموازاة ذلك، شنت طائرات حربية روسية غارات جوية ليل الجمعة - السبت، في أجواء بلدة تقاد (نحو 25 كم غرب مدينة حلب) ومحيط مدينة اعزاز (43 شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

من جهة أخرى، اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية " (قسد) السبت، عشرات الشبان في مناطق سيطرتها بمحافظتي الرقة والحسكة شمالي شرقي سوريا، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري في صفوفها.

كذلك نفذت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، حملة اعتقالات عشوائية طالت عددا من الأهالي عقب انفجار عبوة ناسفة قرب أحد حواجزها بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقبل ذلك، اعتقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، 18 معلما وطالبا جامعيا بعد مداهمة منطقة العزبة شمال مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وتظاهر الجمعة، أهال في بلدة العزبة الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال مدينة دير الزور شرقي سوريا، احتجاجا على فساد المجالس المحلية العاملة في المنطقة.

في الغضون، أوقفت القوات الروسية السبت، حركة مرور القوافل التجارية وحافلات النقل على جزء من طريق "M4" الدولي في منطقة أبو راسين (71 كم شمال مدينة الحسكة) شمال شرق سوريا.

بدوره، وسع "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، نقطة عسكرية له على الحدود السورية – العراقية بمنطقة اليعربية الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

إلى ذلك شهدت أسواق مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، ارتفاعا ملحوظا بأسعار الأدوية وصلت لقرابة 90% و140%، فيما فقدت أنواع أخرى.

كذلك ارتفعت أسعار العقارات في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط البلاد، متأثرة بانخفاض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل ألف وستة مدنيين، في النصف الأول من عام 2020، العدد الأكبر منهم قتلوا على يد قوات النظام السوري وروسيا.

وقال مصدر خاص من "الشبكة" بتصريح لـ "سمارت"، الجمعة، إن ألفا وستة مدنيين قتلوا في سوريا خلال النصف الأول من العام الحالي، من بين القتلى 218 طفلاً و113 امرأة.

وأضاف المصدر، أن قوات النظام والمليشيات التابعة لها قتلت 298 مدنياً خلال الفترة المذكورة، فيما قتلت روسيا 205 مدنيين بينهم 62 طفلاً و48 امرأة.

وأشار المصدر، أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قتلت 34 مدنيا، فيما قتل "تنظيم الدولة الإسلامية" سبعة مدنيين، لافتا لمقتل 26 مدنيا على يد فصائل تابعة لـ الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية خلال الفترة ذاتها.

ولفت المصدر، أن 436 مدنيا قتلوا نتيجة أسباب أخرى من بينها تفجيرات وألغام وقذائف ورصاص مجهول المصدر وغرق أو غيره.

وسبق أن وثقت الشبكة السورية لحقوق الانسان خلال شهر نيسان 2020 مقتل 78 مدنيا بينهم 14 طفلاً وسبع سيدات، وعنصر من الكوادر الطبية. كما وثقت مقتل 10 أشخاص قضوا بسبب التعذيب، وما لا يقل عن مجزرة واحدة.