ضحايا بقصف روسي على أحياء حلب الشرقية وبقصف جوي ومدفعي للنظام على مدن وبلدات في ريف دمشق

المستجدات الميدانية والمحلية:

* شمالاً إلى حلب، قضى مدنيان، وجرح أكثر من عشرة آخرين، ليلة الأحد -الاثنين، بغارات جوية مكثفة شنتها طائرات حربية روسية، على أحياء في القسم الشرقي المحاصر من مدينة حلب، تزامناً مع قصف جوي للنظام على مناطق في الريف الغربي، حسب مراسل "سمارت".

اتهم ناشطون، "جبهة فتح الشام " (جبهة النصرة سابقاً)، بإزالة أعلام الثورة من على جدران مدينة الأتارب في ريف حلب، فيما شكك آخرون بمسؤولية الجبهة في الوقوف وراء ذلك.

اقترح الاتحاد الأوروبي بالتنسيق مع الأمم المتحدة، أمس الأحد، خطة جديدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أحياء مدينة حلب الشرقية المحاصرة من قبل قوات النظام، وكذلك إجلاء المرضى والجرحى منها.

* في ريف دمشق، قضى مدنيان وجرح ثمانية آخرون، اليوم الاثنين، بغارات لسلاح الحو الروسي على مخيم خان الشيح، فيما طال قصف جوي للنظام مدينة دوما بريف دمشق، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

كما قتل ثلاثة مدنيين وجرح أكثر من 17 آخرين، أمس الأحد، جراء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مدن وبلدات في ريف دمشق، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

شهدت بلدة الهامة بريف دمشق، يوم الأحد، حركة نزوح للمدنيين، باتجاه مدينة قدسيا، جراء قصف قوات النظام للبلدة بالمدفعية وبالبراميل المتفجرة، بعد خرق الأخير للهدنة، وفق مراسل "سمارت".

* وبحماة وسط البلاد، خرج مشفى "الشهيد حسن الأعرج" في بلدة كفرزيتا بحماة، أمس الأحد، عن الخدمة جراء قصف لطائرات حربية تابعة لروسيا والنظام، حيث يعتبر ثاني أكبر مشفى بالريف.

قتل وجرح عدد من مقاتلي "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، يوم الأحد، بقصف نفذه سلاح الجو الروسي على مقراتهم في ريف حماة الشمالي، وفق مدير المكتب الإعلامي لـ "جيش العزة".

على صعيد التعليم، وجه المجلس المحلي لقرية "الفان الشمالي" بريف حماة الشرقي، يوم أمس، نداءً إلى كل من الحكومة المؤقتة السورية ومديريتي التربية بإدلب وحماة، نتيجة توقف عمل المدارس في المنطقة منذ أكثر من ثلاث سنوات، وانقطاع أطفال المخيمات فيها عن الدراسة.

* إلى الحسكة، شنت "وحدات حماية الشعب" الكردية، فجر أمس الأحد، حملة دهم واعتقالات طالت مجموعة من أهالي ناحية اليرموك جنوب شرق القامشلي بريف الحسكة، وفق مصادر أهلية.

قال مدير مكتب المنظمة العالمية لحقوق الانسان في سوريا، فرحان صالح التركي، أمس، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" منع أربعة عائلات عراقية نازحة عن مدينة الموصل من الوصول إلى مخيم الهول السوري بريف الحسكة.

* أما في إدلب، قام فريق تابع لـ "هيئة إدارة الخدمات" في إدلب، بوضع مشروع خدمي لمعبر "خربة الجوز" الحدودي مع تركيا والواقع في ريف المحافظة الشمالي الشرقي، بهدف تسهيل حركة العابرين، حسب مراسل "سمارت".

أحرقت مجموعة من عناصر "جبهة فتح الشام"، كميات من علب السجائر (التبغ) في بلدة تلمنس في منطقة معرة النعمان بريف إدلب تطبيقاً لقرار منع الدخان، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار، حسب مصادر محلية.

أعلنت مؤسسة الزراعة والري التابعة للإدارة العامة للخدمات، عن البدء بإعطاء تراخيص للأراضي في منطقة التمانعة بريف إدلب لزراعة محصولي القمح والشعير.

ثقافياً، أطلق أطفال قرية كتيان بريف إدلب، أمس الأحد، حملة لتنظيف مدارسهم في ثاني أيام العام الدراسي الجديد، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

أقام مركز "رؤية" في مدينة كفرنبل بريف إدلب، دورة تدريبية عن فهم أنماط التفكير وسبل التواصل مع الآخرين، برعاية المعهد الأكاديمي "بيرويا"، بحسب مراسلنا.

أصدرت "الهيئة الإسلامية للقضاء" في محكمة الدانا بريف إدلب، قراراً ينص على منع قيادة السيارات الكبيرة والصغيرة لمن هم دون سن 16.

* وبدرعا، أصيب نائب قائد ألوية العمري عدنان ملوح، أمس الأحد، إثر محاولة اغتياله في قرية إيب بريف درعا، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

* في حمص، قال رئيس محكمة مدينة الرستن بحمص أبو بكر الخطيب، اليوم الاثنين، أنهم أصدروا قراراً بقتل الكلاب الشاردة والمنتشرة في الطرقات والأماكن العامة لإصابتها بداء الكلب.

المستجدات السياسية والدولية:

* قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، أمس الأحد، إنه من المستحيل استئناف المحادثات السورية، في ظل القصف الجوي الذي تتعرض له المستشفيات من قبل النظام "الوحشي".

* أوقفت فرق خفر السواحل التركي، 40 لاجئاً سورياً بينهم نساء وأطفال، كانوا يحاولون العبور من شواطئ ولاية إزمير إلى الجزر اليونانية، بطريقة "غير شرعية".

* جرح جنديان تركيان وعنصر من الشرطة، خلال محاولتهم تفكيك قذيفة صاروخية، مصدرها الأراضي السورية، سقطت على ولاية كلس، جنوبي تركيا، دون أن تنفجر.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"الحر" يوافق على الخروج من قدسيا وضحايا بقصف للنظام على غوطة دمشق الشرقية
التقرير التالي
النظام يعاود محاولة اقتحام الهامة بريف دمشق والتحالف يغتال قيادياً بـ"فتح الشام" في إدلب