"أحرار الشام" تسيطر على مناطق بريف إدلب عقب معارك مع "جند الأقصى" وتجمع "أهل العلم" يصدر فتوى بـ "وجوب" قتاله

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2016 12:00:30 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي سيطرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

* شمالاً إلى إدلب، أعلنت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، مساء أمس السبت، سيطرتها على عدد من القرى والبلدات في ريف إدلب بعد اشتباكات مع تنظيم "جند الأقصى"، بحسب ناشطين.

وكان تجمع "أهل العلم في الشام" أصدر فتوى بوجوب قتال تنظيم "جند الأقصى"، "لثبوت مبايعة كثيراً من عناصره لتنظيم الدولة الإسلامية"، بحسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت جماعة "الإخوان المسلمين" في سوريا، وقوفها الكامل مع الفصائل العسكرية في مواجهة تنظيم "جند الأقصى"، بعد قتله عدد من مقاتلي حركة "أحرار الشام الإسلامية" خلال مواجهات بين الطرفين في قرية حزارين بريف إدلب.

إلى ذلك، منع مجلس محلي وأهالي بلدة معرتحرمة بريف إدلب، في بيان مشترك، دخول أي فصيل إلى البلدة بهدف الاقتتال، حفاظاً على سلامة المدنيين، ومتوعدة المخالفين.

* إلى حلب، جرح مدنيان، أمس السبت، في حي القاطرجي بحلب، جراء قصف بالرشاشات الثقيلة لقوات النظام، فيما دارت اشتباكات بين الأخيرة وفصائل الجيش الحر في حي الشيخ سعيد، وفق ناشطين.

من جانب آخر، أعلنت الإدارة العامة للخدمات في أحياء حلب الشرقية، يوم أمس السبت، خروج محطة كهرباء "المياه" عن الخدمة، جراء قصف قوات النظام والمليشيات التابعة له.

* وفي حماة، خرج عشرات المدنيين في مظاهرة، في مدينة اللطامنة بريف حماة، مطالبين بتوحيد الفصائل العسكرية، والابتعاد عن "الفتن"، وفق مراسل"سمارت".

* جنوباً إلى ريف دمشق، قضى العشرات من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الأحد، إثر اشتباكات مع "قوات الشهيد أحمد العبدو" وفصائل أخرى، خلال محاولتها التقدم في جبال القلمون الشرقي.

* وبدرعا، قضى مدني وجرح ثلاثة آخرون، أمس السبت، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة ابطع بريف درعا، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

قضى سبعة مقاتلين وجرح آخرون، ضمن معركة " فشدوا الوثاق" التي أطلقتها فصائل من "الجبهة الجنوبية"، ضدّ قوات النظام لاستعادة "كتيبة المهجورة" والمزارع المحيطة بها في إبطع بدرعا، بحسب مراسل "سمارت".

* أما في الرقة، أفاد مراسل "سمارت"، أمس السبت، بوصول عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مشفى الطبقة الوطني، كانوا أصيبوا في المعارك الدائرة في الشمال السوري.

المستجدات السياسية والدولية:

* فشل مجلس الأمن الدولي، مساء أمس السبت، بتبني أي من مشروعي القرارين الفرنسي والروسي حول سوريا، بعد تصويت كل من روسيا وفنزويلا ضد قرار فرنسا، وبعد فشل المشروع الروسي في الحصول على أكثر من 4 أصوات مؤيدة.

وطالب مشروع القرار الفرنسي، روسيا والنظام بوقف قصف مدينة حلب، وإدخال المساعدات الإنسانية وفك الحصار.

* قال أحمد رمضان منسق الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني، أمس السبت، إن القوات الجوية الروسية قتلت أكثر من 3 آلاف مدني سوري واستخدمت أسلحة محرمة دولياً، مضيفاً أن "سلوك بوتين والأسد من خلال التصعيد العسكري وقتل الشعب وقف عائقاً أمام تطبيق القرارات الدولية وتحقيق الانتقال السياسي".

وأكد "رمضان" خلال لقائه بـ 15 صحفياً روسياً، أن دعم بوتين للأسد يضع الصداقة بين شعبي سوريا وروسيا في خطر، حيث أن روسيا استخدمت الفيتو 4 مرات لمنع إدانة الأسد في مجلس الأمن، حسب ما نقل الموقع الرسمي للائتلاف اليوم.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أكتوبر، 2016 12:00:30 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعي سيطرة
التقرير السابق
في إدلب استمرار اقتتال "الجند" و"الأحرار" وفي حماة روسيا تخسر مروحية وفي حلب تقدم للنظام و10 قتلى بقصف للتحالف
التقرير التالي
"جند الأقصى" تبايع "فتح الشام" و"أحرار الشام" ترفض خطوتها و"الحر" يتقدم بحلب