الفصائل تتقدم بريف اللاذقية وحمص وحماة و"أحرار الشام" و"فتح الشام" تتوصلان لاتفاق وقف إطلاق نار

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في اللاذقية، سيطرت فصائل عسكرية على عدة تلال وقرى بريف اللاذقية، أمس الاثنين، عقب إعلان إطلاق معركة جديدة حملت اسم "غزوة عاشوراء"، تهدف للسيطرة على جبل الأكراد بالريف الشمالي، حسب مراسل "سمارت".

* وبحماة، استعادت الفصائل العسكرية، السيطرة على قريتي معان والكبارية بريف حماه الشمالي، حسب مراسل "سمارت".

* كذلك في حمص، سيطرت فصائل تابعة للجيش السوري الحر، على منطقة العليانية بريف حمص الشرقي، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

* شمالاً إلى حلب، تصدى تجمع "أحرار الشرقية"، فجر اليوم الثلاثاء، لمحاولة مجموعة من تنظيم "الدولة الإسلامية" التقدم إلى قرية العلا ومزارعها في ريف حلب الشمالي، وفق مراسل "سمارت" بالمنطقة.

كما تصدت فصائل عسكرية، لمحاولة قوات النظام التقدم إلى حي سليمان الحلبي، بالقسم الشرقي المحاصر من مدينة حلب، موقعة قتلى بصفوفها، وفق مراسل "سمارت".

اقتصادياً، ارتفعت أسعار المواد الغذائية والمحروقات، في أحياء حلب الشرقية المحاصرة بشكل كبير، وتضاعف بعضها حتى 12 مرة، مقارنة مما كانت عليه قبل الحصار، وفق مراسل "سمارت".

* وفي إدلب، توصلت "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"جبهة فتح الشام"، أمس الاثنين، لاتفاق وقف إطلاق نار بين الأولى وتنظيم "جند الأقصى" الذي اندمج مع الأخيرة، أول أمس الأحد، بحسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

على صعيد الرياضة، اختتمت بطولة "المحبة" لكرة الطائرة في قرية معرشورين بإدلب، بفوز فريق كفرنبل بالمباراة النهائية، حسب مراسل "سمارت".

* في دير الزور، قضى ثلاثة مدنيين، وجرح آخرون، بقصف جوي للنظام ومدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على أحياء داخل مدينة ديرالزور، حسب ما أفاد "ناشطون".

* جنوباً، كشفت مصادر محلية في وادي بردى بريف دمشق، عن اتفاق بين قوات النظام ولجنة من أهالي وادي بردى، يقضي بوقف القصف وعودة الأهالي اليها، مقابل ضخ المياه إلى دمشق، وفق ناشطين.

* إغاثياً بالقنيطرة، يعاني النازحون في مخيم بريقه بريف القنيطرة، من انعدام وسائل التدفئة مع قدوم فصل الشتاء، ما دفعهم لإرسال أبنائهم لجمع الحطب، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

* أما في الرقة، أكد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ليلة الاثنين-الثلاثاء، مقتل "أمير ديوان الإعلام المركزي" لديه، والذي أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن مقتله بضربة جوية للتحالف بمحافظة الرقة في سوريا الشهر الماضي.

المستجدات السياسية والدولية:

* حث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، مجلس الأمن الدولي، مجدداً، على الطلب رسمياً من المحكمة الجنائية الدولية، بدء تحقيقات حول جرائم حرب في سوريا.

* وأكدَ "كي مون"، أن فشل رئيس النظام، بشار الأسد، بحكم سوريا، كلّف 300 ألف قتيل، موضحاً أنهم يعملون مع أمريكا وروسيا، بشكل مكثّف من أجل "تحسين الأوضاع" في حلب، واصفاً العلاقة بين البلدين بـ "الحساسة نوعا ماً".

* وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تركيا وبلاده متفقتان على ضرورة وقف إراقة الدماء في سوريا بأسرع ما يمكن، وعلى تامين المساعدات الإنسانية لمدينة حلب.

* من جهته، أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ليلة الاثنين-الثلاثاء، عن استعداد بلاده للتعاون مع الولايات المتحدة حول سوريا "بشتى أنواع الصيغ"، مردفاً أن الأمر متروك لهم.

* دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إلى وقف قصف المدنيين في مدينة حلب، وإحلال السلام في الشرق الأوسط.

* قال مسؤول إيراني رفيع، أمس الاثنين، إن أي مفاوضات سياسية حول مستقبل سوريا يجب أن تنال رضا النظام في سوريا.

* ادّعى أحد أعضاء طاقم إحدى السفن الروسية، المتواجدة في سوريا، أنهم قاموا بانتشال جثث العديد من المدنيين بالقرب من الشاطئ الشمالي السوري، قتلتهم فصائل عسكرية، ونقلوهم إلى ميناء "طرطوس" ليتم دفنهم.

* أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في دولة الإمارات، حكماً بالسجن على مواطن إماراتي بتهمة الانضمام إلى حركة "أحرار الشام الإسلامية" والسفر إلى دولة عربية.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
فصائل تتقدم في اللاذقية بعد إعلان معركة و"الحر" يتقدم بحلب وحمص على حساب تنظيم "الدولة"
التقرير التالي
روسيا ترتكب مجزرة بحلب والنظام يستعيد ما خسره في اللاذقية ويتقدم بحماة