فصائل "درع الفرات" تتقدم بحلب وتركيا تتوعد "الوحدات الكردية" إن لم تنسحب من منبج

اعداد هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2016 8:10:39 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني درع الفرات

المستجدات المحلية والميدانية:

 

*شمالاً في حلب، سيطرت فصائل عملية "درع الفرات"، اليوم الثلاثاء، على ثلاث نقاط جديدة جنوب مدينة مارع بحلب، عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

في حين قتل عدد من عناصر قوات النظام، وأُسر آخران، خلال اشتباكات دارت مع فصائل "غرفة عمليات فتح حلب" على جبهة حي كرم الجبل بالقسم الشرقي المحاصر لمدينة حلب، حسب ما أفاد مصدر عسكري مراسل "سمارت".

كما قضى عدد من المدنيين بينهم أطفال، وجرح آخرون، ليلة الاثنين - الثلاثاء، بغارات لطائرات التحالف الدولي على قرية خاصعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، جنوبي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، بحسب ناشطين.

كذلك قضى عدد من المدنيين، وجرح آخرون، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ سلاح الجو الروسي، على بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، حسب المكتب الإعلامي للدفاع المدني بحلب.

شرق حلب، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، عشرات الأشخاص  من أبناء منطقة الشدّادي في ريف الحسكة، يسكنون في مدينة الباب وريفها بريف حلب الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون لـ"سمارت".

وعاد نحو ثمانية آلاف لاجئ سوري مقيم في تركيا إلى مدينة جرابلس بريف حلب، منذ سيطرة الفصائل عملية "درع الفرات" عليها، بحسب ما أكدت، اليوم الثلاثاء، دائرة الهجرة التركية.

في إدلب، قضى مدنيان وأصيب عشرات آخرون،  جراء غارات بالصواريخ والقنابل العنقودية لطائرات حربية روسية على مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، بحسب الدفاع المدني.

تعليمياً، أكد الناطق باسم المجلس المحلي في بلدة كفرتخاريم بريف إدلب، إيقاف دوام المدراس في البلدة لمدة ثلاثة أيام، نتيجة القصف الشديد وحفاظاً على سلامة الطلاب والمعلمين.

كما أطلقت منظمة "المهندسين السوريين للإعمار والتنمية"، بالتعاون مع المجلس المحلي في بلدة سرمين بريف إدلب، حملة "علمني"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

*وسط البلاد، قتل أربعة عناصر من قوات النظام بينهم ضابط، بهجوم لـ"أجناد الشام" على حاجز له بريف حماة الشمالي.

*جنوباً، أعلن "لواء أبو موسى الأشعري" في بيان فك ارتباطه مع "فيلق الرحمن" في غوطة دمشق الشرقية، إثر الخلافات داخل الفيلق والاقتتال الداخلي.

ليعلن  بعدها "لواء أبو موسى الأشعري"، ومجموعة  منشقة عن قوات النظام وبعض المقاتلين، تشكيل جسم عسكري يحمل اسم "ألوية المجد"، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.

كما خرج نحو 1500 متظاهر في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية وحي جوبر الدمشقي، بمظاهرة حملت شعار "الغضب للغوطة"، جابت شوارعها ومن ثم وتوجهت إلى مدينة دوما، مطالبين الفصائل بالتوحد ووضع خلافاتها جانباً، وفق مراسل "سمارت".

في الغوطة الغربية بريف دمشق، أكد ناشط في بلدة زاكية، لـ"سمارت"، أن قوات النظام تمنع دخول المواد الأساسية، وفي مقدمتها  الطحين والغاز إلى البلدة، التي شهدت أطرافها زيارة لقائد "الفرقة الأولى" التابعة للنظام.

وفي القنيطرة، قال المجلس المحلي لبلدة الرفيد في القنيطرة،إن بعض الأهالي طالبوه بتغيير  الفرن المنتج للخبز، نظراً لانخفاض جودة إنتاجه، في حين أرجع ذلك لقلة  طحين "الزيرو"، الذي يستبدل بطحين القمح، ما يخفض الجودة.

*إلى في دير الزور، قضى مدني عقب تعرضه للجلد من قبل "الحسبة الإسلامية"، التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة البصيرة بديرالزور، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

*في الحسكة، منع ستة من أفراد كادر المجمع التربوي، التابع لـ "الإدارة الذاتية"،الطلاب الأكراد من الدخول إلى مدرسة سريانية في مدينة المالكية بالحسكة، بحجة أنهم يجب أن يتعلموا الكردية، حسب مراسل "سمارت".

*وعلى صعيد آخر، ورد اسم الإعلامي السوري، هادي العبد الله، ضمن الأسماء الـ 22، المرشحة لنيل جائرة منظمة "مراسلون بلا حدود"، لحرية الصحافية للعام 2016، والتي ستقام مراسمها في الثامن من الشهر القادم في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، وفق ماذكر موقع المنظمة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

قال مندوب النظام لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن نظامه "يحتفظ بحقه" في مطالبة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بـ"دفع تعويضات جراء تدميره للبنية التحتية فيها".

بدوره، حثّ الائتلاف الوطني السوري، السوريين حاملي الجنسيات الأوروبية، رفع الدعاوى القضائية ضد جرائم نظام "الأسد" في سوريا. حسبما ورد في موقع الائتلاف على الإنترنت.

*من جانبه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده ستتخذ إجراءاتها ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية ما لم ينسحب عناصرها من منبج بحلب، إلى شرقي نهر الفرات، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

بدورها، قالت مصادر عسكرية تركية إن الجيش التركي قصف  87 موقعا لتنظيم "الدولة لإسلامية" وحزبي "الاتحاد الديمقراطي" و"العمال الكردستاني" شمالي سوريا، في حين نفذ التحالف أربع غارات على مواقع التنظيم، ضمن عملية "درع الفرات".

* أكدّ وزير الخارجية الروسي, سيرغي لافروف، أن بلاده سترد في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات إضافية عليها فيما يخص الشأن السوري.

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريباكوف، إن المشاورات الجارية في جنيف السويسرية بين الدول المشاركة في مفاوضات لوزان، "تؤثر للأسف الشديد على الوضع في حلب الشرقية وما حولها".

و قالت الخارجية الروسية، إن تقريراً أصدرته "آلية التحقيق المشترك" ويحمل النظام في سوريا مسؤولية استخدام أسلحة كيماوية لا يستند إلى أدلة "مقنعة".

كما قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن واشنطن لم تتمكن من "تنفيذ وعودها"، بفصل من أسماهم "المعارضة" عن "الإرهابيين" في سوريا حتى الآن.

من جانب آخر، قال وزير الدفاع البريطاني، ميشيل فالون، إن بلاده ستستأنف تدريب مقاتلي فصائل من سماهم بـ"المعارضة المعتدلة" في سوريا لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

بدوره، أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، عن تخوفه من استخدام روسيا، لسفن بحرية متجهة نحو البحر المتوسط، في قصف المدنيين بأحياء حلب الشرقية المحاصرة.

إلى ذلك، تبحث الشرطة الألمانية، عن مشتبه به روسي الجنسية ينوي الالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

في الشأن الإنساني، أعربت الأمم المتحدة عن أسفها لعدم توفر الضمانات الكافية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أحياء حلب الشرقية وإجلاء المرضى والصابين، خلال فترة الهدنة التي أعلنت عنها روسيا قبل أيام، داعيةً كافة الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق دائم من أجل ضمان استمرار العمل الإنساني.

وفي ملف اللاجئيين، وصل 520 مهاجراً على متن سفينة أجنبية، إلى ميناء "تارانتو" جنوب إيطاليا، تم إنقاذهم من البحر المتوسط خلال الأيام الأخيرة، فيما طالب سياسي إيطالي "الناتو" بالمساعدة في وقف "غزو المهاجرين".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2016 8:10:39 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني درع الفرات
التقرير السابق
قتلى للنظام بكمين لـ "الحر" في حلب وضحايا مدنيون بقصف للتحالف على الرقة ودخول مساعدات إلى الحولة
التقرير التالي
فصائل عسكرية تنفصل عن بعضها بريف دمشق والنظام يستهدف اللطامنة بحماة بغاز الكلور