فصائل عسكرية تنفصل عن بعضها بريف دمشق والنظام يستهدف اللطامنة بحماة بغاز الكلور

المستجدات الميدانية والمحلية:

*قال إعلامي في "ألوية المجد"، اليوم الأربعاء، المشكل حديثاً والعامل في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إن قرار فك الإرتباط عن "فيلق الرحمن" جاء نتيجة "إنحراف مساره"، مؤكداً إلتزامهم الحياد في الخلاف بين "الفيلق" و"جيش الإسلام".

وأعلن "لواء أم القرى" العامل في دمشق وريفها، مساء اليوم الثلاثاء، انسحابه من "فيلق الرحمن"، نتيجة الخلافات في صفوف الأخير.

قتل عشرون عنصراً لقوات النظام وثمانية من مقاتلي الفصائل العسكرية، اليوم الثلاثاء، باشتباكات عند جبهة تل كردي في الغوطة الشرقية، حسب ما أفاد "سمارت" مكتب التواصل التابع في "جيش الإسلام".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الثلاثاء، معلومات تفيد أن "فيلق الرحمن" أغرق بمياه الصرف الصحي نفقاً لـ"جيش الإسلام"، دون تحديد مكان النفق.

*قتل عدد من عناصر قوات النظام ومقاتل للفصائل العسكرية، إثر قصف واشتباكات متبادلة في مناطق متفرقة بدرعا، وفق ما أكد لـ"سمارت" مصادر عسكرية وإعلامية، اليوم الثلاثاء.

أمنياً، طالب مجلس محافظة درعا، في بيان، المجالس المحلية تزويده بأسماء ومواقع الصيدليات ومستودعات الأدوية المخالفة، التي لا يديرها مجازون، لاتخاذ الإجراءات القانونية، وذلك بعد تحولها لـ"بؤرة ترويج مخدرات".

تعليمياً، أنهى المجلس المحلي في بلدة نصيب بريف درعا، اليوم الثلاثاء، مشروع ترميم جزئي لمدارس البلدة، بكلفة 900 ألف ليرة سورية.

*أفاد الدفاع المدني في مدينة اللطامنة بريف حماة، بإصابة عدد من المدنيين بحالات اختناق نتيجة إلقاء براميل متفجرة تحوي غاز الكلور، فيما قضت أم وطفلها بقصف مدفعي على المدينة.

*شنت "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، اليوم الثلاثاء، مدعومة بغطاء جوي من طائرات النظام الحربية، على مواقع للجيش الحر في ريف حلب.

واتهمت "هيئة الدفاع" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية في عفرين، فصائل "درع الفرات" بقصف قرية في ريف حلب الشمالي، بالغازات السامة، فيما نفت الفصائل الاتهامات.

وأعلنت الهيئة العليا للزراعة في مجلس مدينة حلب، توزيع أنواع متعددة من البذار الشتوية بهدف زرعها في المنازل.

خدمياً، أنهت فعاليات مدنية، مشروع إصلاح شبكة مياه بلدة التوامة بريف حلب الغربي، حسب رئيس المجلس المحلي للبلدة.

*شيّع "لواء صقور الشمال"، وعدد من أهالي قرية كنصفرة في ريف إدلب الجنوبي، قائده أحمد حاج علي، بمشاركة قادة من "جيش إدلب الحر" وحركة "أحرار الشام" الإسلامية، حسب مراسل "سمارت".

وأقام فريق "ملهم التطوعي"، اليوم الثلاثاء، حفلا لأطفال مدينة داريا في مخيم أطمة بريف إدلب، الحدودي مع تركيا، بمناسبة الذكرى الرابعة لتأسيسه، حسب مراسل سمارت.

*جرح مدني، اليوم الثلاثاء، في قرية عالية مهاوش، بريف الحسكة، جراء اشتباكات بين أهالي القرية وقوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، حسب ناشطين.

*قصفت طائرات النظام الحربية أحياء في مدينة دير الزور، في حين قصف تنظيم "الدولة الإسلامية" بقذائف المدفعية، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

*قالت منظمة "العفو الدولية"، اليوم الأربعاء، في بيان لها، إن التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" استهتر بتأثير غاراته على المدنيين في سوريا.

*أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تمديد تعليق موسكو والنظام طلعاتهما الجوية في سماء مدينة حلب وريفها، متهمة من تسميهم "الإرهابيين" بمنع "المسلحين" والمدنيين الخروج من الأحياء الشرقية.

*قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الهجوم الذي تشنه قوات النظام على حلب بدعم من روسيا، مشابه لذلك الذي تشنه القوات العراقية، بدعم أمريكي على مدينة الموصل العراقية.

*دعا سفيرا كل من بريطانيا و فرنسا في الأمم المتحدة، لمحاسبة النظام السوري، بعد ثبوت استخدامه الغازات السامة ضد المدنيين في سوريا.

*طالب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، السعودية بزيادة الدعم العسكري للفصائل، والمساعدات الإنسانية للنازحين في سوريا.

*استقبلت تركيا 13 جريحاً من الجيش الحر، أصيبوا خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شمال مدينة حلب، ضمن عملية "درع الفرات".

*نقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، إن "رفعت الأسد"، شقيق رئيس النظام السوري السابق، حافظ الأسد، امتثل أمام قاضي التحقيق الفرنسي، بتهم فساد مالي.

*قال المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، إن خطة هيلاري كلينتون، بشأن سوريا قد تؤدي لـ"حرب عالمية ثالثة"، بسبب صراع محتمل مع روسيا.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
فصائل "درع الفرات" تتقدم بحلب وتركيا تتوعد "الوحدات الكردية" إن لم تنسحب من منبج
التقرير التالي
قوات النظام ترتكب مجزرة في ريف إدلب وتحذر تركيا من التقدم شمال وشرق حلب