فصائل تبدأ المرحلة الثانية من معركة "فك حصار حلب" وأخرى تطلق معركة في درعا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 7:00:08 م تقرير دوليعسكري معركة الغضب لحلب

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*أعلنت الفصائل العسكرية، اليوم السبت، عن بدء المرحلة الثانية من معركة "غزوة القائد أبوعمر سراقب"، التي تهدف لفك الحصار عن الأحياء الشرقية في مدينة حلب

كما سيطرت جبهة "فتح الشام" (النصرة سابقاً)،  على نقطة "فاميلي هاوس" غربي مدينة حلب، فيما استعادت قوات النظام السيطرة على نقطتين، في ضاحية "الأسد"، حيث تدور معارك كر وفر هناك.

أما في الريف الشمالي، سيطرت فصائل الجيش الحر المشاركة ضمن عملية "درع الفرات"، اليوم السبت، على قرية خاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بريف حلب الشمالي، فيما سيطرت "قوات سوريا الديموقراطية" على خمس قرى أخرى بعد معارك مماثلة مع التنظيم

على صعيد آخر، أعلنت غرفة عمليات "حوار كلّس" التابعة للجيش السوري الحر، والعاملة في ريف حلب الشمالي، تشكيل لجنتين أمنية وقضائية، في المناطق التي سيطرت عليها حديثا من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية". 

إلى ذلك، قضى مدنيان وجُرح ثمانية، بينهم طفلان وامرأة، في قصف مدفعي لقوات النظام استهدف حي صلاح الدين في مدينة حلب، من مواقعها في حي الحمدانية، حسب مراسل "سمارت".

 

*في إدلب، أصيب عدد من الأشخاص، اليوم السبت، جراء ثلاث غارات بالصواريخ لطائرات النظام الحربية استهدفت مدينة معرة مصرين في ريف إدلب، بحسب الدفاع المدني

 

*وسط البلاد، قال فصيل "أجناد القوقاز"، إنه قتل عناصر لقوات النظام إثر عملية "انغماسية" في مدينة صوران بريف حماة، وسط نزوح عائلات من مدينة اللطامنة إلى بلدة كفرنبودة، جراء اشتباكات بين النظام والفصائل المقاتلة، في ريف حماة الشمالي، حسب ناشطين

على صعيد منفصل، نزح ألف و350 شخصاً، معظمهم أطفال ونساء، من مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، باتجاه بلدة كفرنبودة خلال شهر واحد، حسب المجلس المحلي في اللطامنة.

 

*جنوباً، أكدت مصادر إعلامية وعسكرية لـ"سمارت"، اليوم السبت، عقد اجتماعات بين ممثلين عن النظام والفصائل العسكرية العاملة في الغوطة الغربية، تمهيداً لـ"مبادرة صلح"، وإخراج المقاتلين إلى إدلب، على غرار ما حدث في مناطق أخرى بريف دمشق

 

إلى درعا، أطلقت فصائل عسكرية عاملة في درعا، اليوم السبت، معركة "صد البغاة"، بهدف السيطرة على الكتيبة المهجورة "الجوية "،  الواقعة شرق بلدة ابطع، حسب مراسل "سمارت".

 قضى مقاتل للجيش الحر، اليوم السبت، بانفجار عبوة ناسفة على طريق النعيمة-أم المياذن، كما جرح مدنيان بقصف صاروخي للنظام على مدينة داعل بدرعا

 

*أما شرقاً، قضى مدني وأصيب خمسة آخرون، اليوم السبت، جراء قصف بقذائف هاون لتنظيم الدولة على حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، بينما استهدفت الأخيرة بقصف جوي ومدفعي، الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم في المدينة

 

في الحسكة، أدان "اتحاد كتاب كردستان – سوريا" في بيان، اليوم السبت، اعتقال قوات "الأسايش" الكردية، أحد أعضاء الهيئة الإدارية في الاتحاد، معرباً عن أمله "بألا تقوم أي جهة سياسية أو عسكرية، بجرّ الساحة الثقافية إلى خلافات سياسية غير المجدية".

 

* أكد أحد المشرفين في الكادر التعليمي في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، أن نسبة المدارس المدمرة بشكل كلي بلغ نحو 20 في المئة، فيما يصل عدد المدارس المدمّرة جزئياً إلى 50 في المئة.

 

* أكد الطبيب العامل في مشافي ريف حمص الشمالي، كمال بحبوح، انقطاع تأمين العديد من الأدوية، وخاصة من مناطق النظام بسبب الحصار، إضافة لارتفاع ثمن حليب الأطفال  لندرته وصعوبة تهريبه.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" حكومة نظام "الأسد" بحجب معلومات "حاسمة" يمكن أن تساعد في تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا، مضيفة أن التقرير الذي أصدرته لجنة التحقيق الأممية، يؤكد تورط قوات النظام بهجمات كيميائية.

 

* أدان مجلس الأمن الدولي، في بيان اليوم السبت، القصف على مدرسة حاس بإدلب قبل أربعة أيام، وعلى آخرى بحلب يوم أمس الجمعة، داعياً إلى إجراء تحقيق محايد لذلك.

 

* أعلنت قوات ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، أن مشاركتها في معركة الموصل بالعراق، وتقدمها نحو مدينة تلعفر غرب المدينة، سيبدأ خلال فترة قريبة، لقطع الطريق الواصل بين الموصل والرقة في سوريا، وسط مطالبات بإبعاد "الحشد الشعبي" عن المعركة

كما أعلنت، اليوم السبت، أن قواتها تعتزم دخول سوريا لملاحقة عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد طردهم من العراق

 

* قالت الممثلة العليا للأمن والشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إنها ستزور إيران اليوم السبت، والسعودية غداً الاثنين، لبحث الأزمة في سوريا.

 

* أكدت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم السبت، في تقرير لها أن المساعدات الإنسانية لم تصل، خلال الشهر الجاري، إلا لنحو 10بالمئة فقط من السوريين المحاصرين.

 

* أوقفت قوات الأمن التركية، اليوم السبت، 29 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"حزب العمال الكردستاني" في ولايتي إزمير وقونيا.

على صعيد آخر، قال الجيش التركي، في بيان، اليوم السبت، إنه قصف مواقعاً لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وحزب "الاتحاد الديموقراطي" الكردي (PYD)، شمالي سوريا، ضمن عملية "درع الفرات". 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 7:00:08 م تقرير دوليعسكري معركة الغضب لحلب
التقرير السابق
تعليق عمل قطاع التعليم في إدلب لأسبوع خشية القصف و"الإدارة الذاتية" الكردية تواصل اعتقال معارضين سياسيين
التقرير التالي
مقتل جنود روس داخل الأكاديمية العسكرية بحلب واستمرار المعارك في محيطها