قصف للنظام بـ"الكلور" على حلب والفصائل تعلن عن معركة في درعا

المستجدات الميدانية والمحلية:

دمرت فصائل عسكرية، اليوم الأحد، سبع آليات عسكرية لقوات النظام، بعد ساعات من إطلاقها معركة تحت اسم "صد البغاة" لاستعادة السيطرة على "الكتيبة المهجورة" شرقي بلدة ابطع في درعا، وفق ناشطين.

وجرح سبعة مدنيين، بقصف جوي و صاروخي لقوات النظام على مدينة داعل بدرعا، حسب الدفاع المدني وناشطين.

شمالاً، قال الدفاع المدني في حلب، إن مدنياً قضى وأصيب آخران باختناق، إثر إلقاء مروحيات النظام براميل تحوي "غاز الكلور السام" على حي الراشدين في حلب، فيما لم تسجل إصابات بقصف مماثل على بلدة خان العسل.

وقال القائد العسكري في حركة "أحرار الشام" الإسلامية، ويدعى "أبو بكر"، لـ"سمارت"، اليوم الأحد، إن أكثر من مئة عنصر لقوات النظام قتلوا وأسر أكثر من عشرين آخرين، منذ بدء معركة "فك الحصار" عن حلب، والتي دخلت يومها الثالث.

وأعلن "جيش الفتح"، في بيان، الأحياء الغربية لمدينة حلب والأحياء القديمة الخاضعة لسيطرة قوات النظام "مناطق عسكرية"، طالبا من المدنيين التزام منازلهم والنزول إلى الأقبية.

وسيطرت فصائل غرفة عمليات "حوار كلس"،  على تل حجر في ريف حلب الشمالي، عقب اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، في حين استعاد الأخير السيطرة على قرية قعر كلبين، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وقتل أربعة عناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"،  باستهداف سيارتهم بغارة لطائرات التحالف الدولي في مدينة الرقة، وفق ما أفاد مراسل "سمارت". 

من جهة أخرى، أفاد مراسل "سمارت" في مدينة الرقة، اليوم الأحد، بوصول 38 عنصراً من تنظيم "جند الأقصى" إلى المدينة، في حين قال مصدر مطلع لـ"سمارت" أن الواصلين هما عنصران فقط يحملان الجنسية المصرية.

وجرح عدد من المدنيين، جراء قصف بقذائف هاون لتنظيم "الدولة الإسلامية" على حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، بينما استهدفت الأخيرة بقصف جوي، الأحياء الخاضعة لسيطرة الأول في المدينة.

وشنّت طائرات النظام الحربية وأخرى تابعة للتحالف الدولي، غارات على أحياء وقرى في ديرالزور، فيما قام تنظيم "الدولة الإسلامية" بحملة دهم واعتقالات طالت تجار ومستخدمي الإنترنت في مدينة البوكمال، مساء أمس السبت، حسب ما أفاد ناشطون.

كذلك، جرح ثلاثة مدنيين، بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة نبع الصخر، بريف القنيطرة، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

وفي سياق منفصل، أفرج  عن رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في مدينة المالكية بالحسكة، بعد اختطافه مدة 11 يوماً، من قبل مجهولين.

إغاثيا، أكد المجلس المحلي لمدينة حرستا، إن المساعدات المقدمة من الأمم المتحدة و منظمة "الهلال الأحمر" إلى المدينة تكفي السكان أسبوعين أو ثلاثة كحد أقصى.

رياضياً، أحرز منتخب سوريا" الحرة"، المركز الثالث، في رياضة "ووشو كونغ فو"، ضمن فعاليات بطولة "سامسون" بتركيا، حسب الهيئة العامة للرياضة و الشباب في سوريا.

خدمياً، أعلنت "إدارة التعليم العالي"، التابعة لوزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة، اليوم الأحد، بدء تسجيل الطلاب بجامعة إدلب. للعام الدراسي 2016/2017.

وأطلق نازحوا المخيمات العشوائية في منطقة الحمبوشة بريف اللاذقية، نداء استغاثة إلى المنظمات لتأمين الخيم ووسائل التدفئة مع قدوم فصل الشتاء، حسب مدير أحد المخيمات.

وفي سياق آخر، التقت لجنة "التفاوض" في حي الوعر المحاصر بحمص، ممثلين عن النظام لبحث استكمال "اتفاق الوعر"، الذي يقضي بخروج المقاتلين من الحي، مقابل تبيان مصير 7365 معتقلاً في سجونه، والإفراج عن الذين ما زالوا على قيد الحياة.

المستجدات السياسية والدولية:

أرسلت تركيا، تعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقتي "قارقميش" و"أوغوز إلي" في ولاية غازي عنتاب، على الحدود السورية التركية.

وأعلن الجيش التركي، قصف 162 موقعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" و12 موقعا لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية ضمن معركة "درع الفرات" بحلب، دون ذكر تفاصيل عن طبيعة القصف و حجم الخسائر، حسب وكالة "الأناضول".

ونعى الائتلاف الوطني السوري على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، قائد "القوة المركزية" في "جيش الإسلام" بالشمال السوري، أحمد سندة الذي قضى في معارك حلب.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
مقتل جنود روس داخل الأكاديمية العسكرية بحلب واستمرار المعارك في محيطها
التقرير التالي
"فتح الشام" تسيطر على نقاط في منيان غربي حلب و"دي ميستورا" "مستاء" من قصف الفصائل أحياء المدينة الغربية