ارتفاع حصيلة ضحايا قصف التحالف على الصفصاف بالرقة وفصائل "غضب الفرات" تسيطر على خمس قرى بريفها

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في الرقة، ارتفعت، اليوم الاثنين، حصيلة القتلى جراء قصف طائرات التحالف الدولي، على مدرسة في قرية الصفصاف الأوسط بالرقة إلى ستة مدنيين بينهم امرأتان، بحسب مصدر طبي وأهالي.

وكان أربعة مدنيين قضوا، وأصيب ثلاثة آخرين، أمس الأحد، قصف لطيران التحالف الدولي استهدف مدرسة بمنطقة الصفصاف الأوسط بالرقة، حسب مراسل "سمارت".

من جهة أخرى، قالت غرفة عمليات معركة "غضب الفرات"، إنها سيطرت في اليوم الأول لانطلاقها، على خمس قرى وعدد من المزارع في ريف الرقة الشمالي، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

* وبحلب، قضى 11 مدنياً وجرح عشرة آخرون، ليلة الأحد -الاثنين، بغارات لسلاح الجو الروسي على مدينة دارة عزة بحلب، فيما تعرض مركز للدفاع المدني بريف حلب الغربي لقصف روسي، بحسب ما قال الدفاع المدني لـ "سمارت".

كذلك قضى خمسة مدنيين وأصيب آخرون، مساء أمس الأحد، نتيجة غارات جوية لطائرات حربية روسية على مدينة دارة عزة بريف حلب، بحسب ناشطين.

* أما في حمص، أعلنت "لجنة التفاوض" في حي الوعر المحاصر بحمص، وقف العمل في كافة المدارس والمشاريع التعليمية بالحي، لليوم الاثنين، تخوفاً من أي تصعيد عسكري، عقب سقوط عشرات الضحايا، جلّهم أطفال، جراء قصف للنظام، أمس الأحد.

أعلن "لواء العاصفات" العامل بريف حمص الشمالي، انضمامه إلى "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر.

* وفي دمشق، قتل شخص وجرح عدد آخر، أمس الأحد، جراء سقوط قذائف هاون مجهولة المصدر على منطقة باب توما بدمشق، وفق ما أفاد ناشطون.

وإلى ريف دمشق، أصدرت فعاليات مدنية من الأهالي ولجان الأحياء في مدينة حرستا، بياناً نددت فيه بقصف قوات النظام، وأدت لمقتل 8 أطفال وجرح آخرين، في مدرسة (روضة) للأطفال، حسب مراسل "سمارت".

* إلى الحسكة، اعتقلت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، أحد أعضاء المجلس الفرعي لـ “الحزب الديمقراطي الكردستاني سوريا"، فيما أفرجت عن آخر في مدينة المالكية بالحسكة، حسب مراسل "سمارت".

المستجدات السياسة والدولية:

* قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، اليوم الاثنين، أن تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الذي اتهمت فيه روسيا والنظام بقصف مدارس في بلدة حاس بإدلب، "مجرد تضليل إعلامي".

* وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اعتبرت في تقرير لها، أن الهجوم الذي نفذته الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام على مجمع للمدارس في بلدة حاس بإدلب "قد يشكل جريمة حرب".

* أعلن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، أمس الأحد، أن معركة السيطرة على مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، "لن تكون سهلة".

* وصل رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، جوزيف دانفورد، إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارة رسمية (غير معلنة)، بالتزامن مع إطلاق "قوات سوريا الديمقراطية" معركة "غضب الفرات" لاستعادة الرقة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

* قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية، جوزيف دانفورد، إن العشائر العربية في الرقة ستكون في مقدمة معركة انتزاع السيطرة على المدينة من تنظيم "الدولة الإسلامية"، وإدارة شؤونها لاحقاً، فيما اعتبر أن "قوات سوريا الديمقراطية" ليست خيارا لذلك.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"قسد" تطلق "غضب الفرات" لاستعادة الرقة وعشرات الضحايا بقصف للنظام وروسيا و"الحر" يسيطر على قرى شمالي حلب
التقرير التالي
ضحايا وحالات اختناق بقصف للنظام وروسيا على مناطق متفرقة في سوريا