ضحايا بقصف للنظام وروسيا على مناطق مختلفة و"الحر" يواصل تقدمه باتجاه الباب

المستجدات الميدانية والمحلية:

* إلى حلب شمالي البلاد، قضى خمسة مدنيين وجرح عشرة آخرون بينهم كوادر طبية، اليوم الاثنين، بغارات لطائرات النظام الحربية وسلاح الجو الروسي، على مناطق متفرقة بحلب، طالت إحدها مشفى في مدينة الأتارب، وفق ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

فيما أعلنت "غرفة عمليات حوار كلس"، سيطرة فصائل الجيش السوري الحر على أربع قرى شمال شرقي مدينة الباب بريف حلب، ضمن عملية "درع الفرات".

من جانب آخر، أقيم، حفل عيد ميلاد لفتاة إيطالية، في حي مساكن هنانو بحلب، دعماً لأطفال المدينة، بعد تبرعها بإقامة الحفل بحلب بدلاً من بلدها.

* في حمص، قتل رجل وطفل، وجرح آخرون، اليوم الاثنين، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

على صعيد الإدارة المحلية، اعتمد مجلس محافظة حمص، لائحة بأسماء أعضاء المجلس المحلي لمدينة تلدو، ومكتبه التنفيذي، وفق ما نشر، على حسابه الرسمي في "فيسبوك".

* وبحماة، شنت طائرات النظام الحربية وسلاح الجو الروسي، منذ صباح اليوم الاثنين، غارات مكثفة معظم مناطق ريف حماه، كما استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرى في المنطقة، دون ورود أنباء عن إصابات.

* أما في ديرالزور، جرح عدد من المدنيين، بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية" على حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة ديرالزور، فيما ألقت طائرة "يوشن"، يرجح أنها روسية، مساعدات غذائية على أحياء أخرى، حسب ما أفاد ناشطون.

* جنوباً في درعا، جرح عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، بقصف مدفعي لقوات النظام على حي طريق السد بمدينة درعا، بحسب ناشطين.

* إغاثياً بريف دمشق، أكدت منظمة "البشائر الإنسانية"، اليوم الاثنين، إنها ستوزع الحطب والملابس الشتوية على أهالي الغوطة الشرقية بريف دمشق خلال الأيام القادمة، ضمن حملة "دفئوهم بعطفكم".

إلى الرقة، قالت حملة "غضب الفرات"، التي تقودها "قوات سوريا الديمقراطية"، إنها "تتعهد" بإعادة جميع النازحين إلى قراهم في محافظة الرقة بعد "زوال خطر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عنها".

اقتصادياً في الحسكة، تعاني محافظة الحسكة من نقص حاد في مادة السكر ما أدى إلى ارتفاع سعرها بشكل كبير في الأسواق ليقارب 1000 ليرة للكيلو الواحد، وفقدانها في بعض مناطق المحافظة، حسب مراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

* قال رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس "الدوما" الروسي، ليونيد سلوتسكي، اليوم الاثنين، إنه لم يستبعد إمكانية عقد جلسة خارجية للمجلس على الأراضي السورية، حسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

* اعتبرت روسيا، أن الإتصالات القائمة بين العسكريين الروس والأمريكيين في سوريا ليست من دون فائدة، بحسب نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف.

* أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية، عن الانتهاء من إعداد الخطوط العامة لمشروع منح الجنسية التركية للمستثمرين الأجانب، والاستمرار بالعمل على "بقية التفاصيل".

* افتتحت وزارة الصحة التركية بالتعاون، مركزاً صحياً لتقديم الخدمات الطبية والصحية للاجئين السوريين الذين يشكلون 22 بالمئة من عدد سكان مدينة هطاي جنوبي تركيا.

* قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه سيقر قانون الإعدام في بلاده، في حال وافق عليه مجلس الأمة التركي، الذي يعمل على إعداد المشروع لتقديمه للرئيس.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
اقتتال داخلي بين الفصائل شمال حلب وتركيا توقف 42 لاجئاً جلّهم سوريون
التقرير التالي
"أحرار الشام" و"الشامية" يتوصلان لاتفاق شمال حلب و"قوات الصناديد" تنضم لمعركة "غضب الفرات" في الرقة