قصف على دوما بريف دمشق واشتباكات بمحيطها وخروج مركز للدفاع المدني بحلب عن الخدمة

المستجدات الميدانية والمحلية:

* جنوباً إلى ريف دمشق، دارت اشتباكات، اليوم الاثنين، بين قوات النظام و"جيش الإسلام"، في عدة مناطق بمحيط مدينة دوما بريف دمشق، وسط قصف جوي ومدفعي للنظام، على أحياء المدينة السكنية، حسب مراسل "سمارت".

في سياق آخر، أعلنت "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجبهة الجنوبية، عن الكشف عن خلية لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الضمير بريف دمشق هدفها تنفيذ عمليات اغتيال ضد المقاتلين.

* وفي حلب، أوضح الدفاع المدني لـ "سمارت"، أمس الأحد، أن الطيران المروحي ألقى برميل متفجر على مركز الإنقاذ التابع له في حي مساكن هنانو بمدينة حلب، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

من جهتها، أعلنت "مديرية التربية والتعليم الحرة" في حلب، تمديد فترة تعليق عمل المدارس الرسمية والخاصة، والمعاهد التعليمية في مدينة حلب حتى نهاية الأسبوع الحالي، نظراً لاستمرار القصف "الممنهج" على المدينة.

إلى ذلك، قالت حركة "أحرار الشام الإسلامية" لـ "سمارت"، إن معركة فك الحصار عن أحياء مدينة حلب الشرقية، "فاتورتها عالية"، وتحتاج تحضيرات و"وقت كبير"، مطالبةً بمنح الفصائل ذلك الوقت.

من جهة أخرى، اتهم "مجلس منبج العسكري"، سلاح الجو التركي بشن غارات على مواقع له غربي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، ما أدى لمقتل عنصر له وجرح أربعة آخرين.

* بالرقة، انسحب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مساء أمس الأحد، من قرية تل السمن في ريف الرقة الشمالي، بعد معارك مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، استمرت تسعة أيام، وفق مراسل "سمارت".

إلى ذلك، تستمر، حركة نزوح عوائل تقطن مدينة الرقة، إلى قرى بريف حماة الشرقي خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ بلغ عددها خلال الخمسة أيام الأخيرة حوالي 750 عائلة.

* في إدلب، قال مدير دائرة الإعلام بتربية إدلب، إنه تم إيقاف مدرسة، وخروج مجمع للتربية عن الخدمة، بريف المدينة، جراء قصف طائرات النظام الحربية وروسيا عليها.

إغاثياً، يعاني مخيم "الأنصار" التابع لمخيم أطمة على الحدود السورية التركية بريف إدلب، من نقص في الخيم والمساعدات الغذائية، وذلك مع بدء فصل الشتاء وهطول الأمطار.

وبدير الزور، جرح عدد من المدنيين، بقصف لطائرات حربية روسية على بلدتي الطوب والبوليل بريف دير الزور الشرقي، بحسب ناشطين.

* إلى حمص وسط البلاد، استهدفت قوات النظام، ليلة الأحد - الاثنين، بقصف جوي ومدفعي بلدة الغنطو ومدينة تلبيسة في حمص، بهدف عرقلة دخول قافلة المساعدات الإنسانية إلى مدينة الرستن، بحسب اتهامات ناشطين.

* وفي الحسكة، أغلقت "الإدارة الذاتية" الكردية، مدرسة "البر والإحسان" في مدينة القامشلي بالحسكة لتجاهلها التعميم المتعلق بالحصول على ترخيص، بحسب مراسل "سمارت".

فيما افتتحت "الإدارة الذاتية"، كليتي الهندسة البتروكيماوية وهندسة البترول في مدينة رميلان بريف الحسكة، التابعة لجامعة "روج آفا" في مدينة القامشلي.

على الصعيد الاقتصادي، ارتفعت أسعار الملابس الشتوية في مدينة القامشلي بريف الحسكة، مقارنة بالسنة الماضية، ويرجع ذلك إلى تأخر الشحن وارتفاع أجوره، ما دفع الأهالي لشراء الألبسة المستعملة "البالة"، بحسب مراسل "سمارت".

* أما في اللاذقية، قال مراسل "سمارت"، أن عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني"، كان يستقل سيارة، قتل رمياً بالرصاص عميداً متقاعداً أمام منزله، في حي مشروع الزراعة باللاذقية، منتصف الليلة الماضية.

المستجدات السياسة والدولية:

* دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الاثنين، القصف الجوي "العشوائي" على شرقي مدينة حلب وغربها خلال الأيام السابقة، مؤكداً أن استهداف البنى التحتية والمدنيين يعتبر "جريمة حرب".

* فيما أعلن الجيش التركي في بيان، اليوم الاثنين، أن طائراته قصفت 21 موقعاً لتنظيم "الدولة الإسلامية" و"وحدات حماية الشعب" الكردية، أمس، ضمن عملية "درع الفرات" بريف حلب.

* من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ليلة الأحد -الاثنين، أنه ليس متفائلاً بالمستقبل القريب لسوريا، معتبراً أن الدعم الذي تقدمه روسيا وإيران للنظام شجعه على "قمع" معارضيه.

* كذلك، أوضح مسؤول في البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أكد لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، على ضرورة الحد من العنف في سوريا.

* وطالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية بوقف الدعم عن حزب "العمال الكردستاني" وجناحه العسكري في سوريا، المصنف على لائحة الإرهاب التركية.

* في السياق، أعلنت تركيا، إصابة مدنيين بينهم أطفال جراء اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي، ولجرح جنديين تركيين بقصف للأخير على الريف الشرقي.

* من جانب آخر، أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، رسمياً ترشحها لولاية رابعة، مؤكدة أن الانتخابات المقبلة لن تكون سهلة، بحسب موقع "دوتشه فيله" الألماني.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
عشرات الضحايا بقصف لروسيا والنظام على مناطق متفرقة من سوريا في مقدمتها حلب طال مدارس ومراكز الدفاع المدني
التقرير التالي
ضحايا في حلب وريف دمشق بقصف للنظام وروسيا وآخرون بالرقة في قصف للتحالف