النظام يستهدف مجددا أحياء في حلب بـ"غاز الكلور" وفصائل بالقنيطرة تعلن امتلاك صواريخ مضادة للطائرات

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2016 8:02:54 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة ضد الإنسانية

المستجدات الميدانية والمحلية:

شمالاً في حلب، أصيب 12 مدنياً بحالات اختناق اليوم الثلاثاء، جراء إلقاء طائرات النظام المروحية براميل متفجرة، تحوي غاز الكلور السام على أحياء مدينة حلب المحاصرة، حسب المراكز الطبية هناك.

عسكريا، استعادت فصائل عسكرية السيطرة على نقاط تقدمت إليها قوات النظام وميليشيات مساندة لها في حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل 25 عنصراً للنظام والميليشيات، وقيادياً في "حركة أحرار الشام".

كما أعلنت رئاسة الأركان التركية في بيان، استهداف 93 موقعاً لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في ريف حلب، شمالي البلاد، ضمن عملية "درع الفرات".

في إدلب، قضى مدنيان وجرح آخرون بقصف جوي للنظام على مناطق متفرقة في ريف إدلب، حسب ما أفاد ناشطون والدفاع المدني.

*جنوباً في القنيطرة، أكدت "جبهة أنصار الإسلام"، العاملة في القنيطرة، شراءها صواريخ مضادة للطائرات، محمولة على الكتف من طراز "ايغلا" و"كوبرا معدل"، التي تمنعها الدول الداعمة من الوصول إلى الفصائل.

وقال مدير المكتب الإعلامي للجبهة، ويدعى "أبو حسام الأنصاري"، إنه منذ ثلاثة أشهر تقريباً تم شراء صاروخين أو ثلاثة، ومنذ أيام استطعنا أن نشتري عدد آخر من الصواريخ وهي جاهزة للاستخدام، دون أن يكشف أعداد الصواريخ والجهة التي تم الشراء منها.

وأضاف" الأنصاري"، أن أهمية هذه الصواريخ تكمن في أنها "تشل حركة الطيران الحربي" وهي فعالة جداً وتعمل بالأشعة تحت الحمراء ومداها المجدي 5,000 متر، وقمنا بتدريب بعض العناصر على استخدامها في القنيطرة، بوجود خبراء عسكريين يعملون في هذا المجال.

إلى ريف دمشق، أكد مصدر إعلامي تعثر المفاوضات بين ممثلين عن النظام وفصائل العسكرية عاملة في الغوطة الغربية، للخلاف حول آلية خروج المقاتلين من مخيم خان الشيح بريف دمشق.

وأكد مصدر من مخيم خان الشيح في ريف دمشق، رفض ثلاثة فصائل عسكرية لشروط المفاوضات التي تجري مع ممثلين عن النظام، فيما يوافق فصيلين آخرين على تلك الشروط.

*وسط البلاد في حمص، أعلنت غرفة عمليات حي الوعر بمدينة حمص،"فرع أمن الدولة وبرج الكاردينيا" بحي الحمراء الخاضع لسيطرة قوات النظام في المدينة، مناطق عسكرية، محذرةً الأهالي من الاقتراب منهما.

إغاثياً، وصلت  قافلة مساعدات إنسانية أممية مكونة من 55 شاحنة إلى مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، فيما منعت قوات النظام ثلاث شاحنات من الدخول. حسب مراسل "سمارت" في المنطقة.

في حماة، قضى أربعة مدنيين وأصيب آخرون، بغارات لطائرات حربية روسية بالقنابل الفوسفورية على بلدة عقيربات وقرية حماد عمر بريف حماة الشرقي، كما قتل عنصر لتنظيم "الدولة" بغارات للنظام على مواقعه هناك.

*شرقاً في الرقة، استعاد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ليل الاثنين - الثلاثاء، السيطرة على قرية في ريف الرقة الشمالي، بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أسفرت عن سقوط قتلى للأخيرة، حسب ما نقل مراسلنا عن ناشطين.

كما قتل وجرح عدد من المدنيين وعناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"، جراء غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي، في ريف الرقة، حسب ما أفاد مصدر طبي وناشطون لـ"سمارت".

وفي دير الزور، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية"، ليل الاثنين - الثلاثاء، باشتباكات دارت بين الطرفين في مناطق متفرقة بمدينة دير الزور ومحيطها، حسب ما أفاد ناشطون لـ"سمارت".

في الحسكة، أغلقت حكومة النظام الكليات الجامعية في مدينة الحسكة، نتيجة تدخل “الإدارة الذاتية" في شؤون الجامعة.

*غرب البلاد وفي طرطوس، اندلعت حرائق في قرية وادي الجنينة على اتستراد طرطوس ـ اللاذقية، لأسباب مجهولة، وفق مراسلة "سمارت" في طرطوس.

في اللاذقية، وصلت الحرائق المجهولة السبب والمستمرة منذ ثلاث أيام على التوالي، إلى جبل العرين في ريف بلدة القرادحة باللاذقية، مسقط رأس رئيس النظام بشار الأسد، وفق ما أفاد ناشطون.

*من جانب آخر، أعلنت قوات النظام السوري، في بيان، عن تشكيل ميليشيا "الفيلق الخامس"، المؤلفة من متطوعين مكلفين بالخدمة العسكرية أو فارين منها.

 

المستجدات الدولية والسياسية:

*قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية رفضت إرسال خبرائها إلى سوريا، للتحقيق بمزاعم روسية حول استخدام من أسمتهم بـ "المسحلين" الغازات السامة في حلب، وذلك لأسباب أمنية.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين، إن بلاده اتفقت مع حكومة النظام، على تقديم مشاريع كبرى في مجال الطاقة والنقل، فيما سيهتم النظام بالشركات الروسية في سوريا.

كما اتهمت موسكو،المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، بإعاقة المباحثات بين "المعارضة" وحكومة النظام.

*من جانب خر، قالت هيئة الأركان التركية في بيان، إن روسيا أجرت طلعات مراقبة في المجال الجوي التركي بموجب معاهدة "السماوات المفتوحة".

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده مصرة على إقامة منطقة عازلة في سوريا، ولن يمنعها أحد من تحقيق ذلك.

*دانت منظمة "التعاون الإسلامي" في بيان، القصف الجوي "الوحشي"، على الأحياء السكنية في مدينة حلب والمشافي والنقاط الطبية فيها، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من المدنيين.

وفي ملف اللاجئين، أوقفت السلطات الألمانية ثلاثة مواطنين من أصل سوري بتهمة دعم "حركة أحرار الشام الإسلامية"، المصنفة على قائمة "المنظمات المتطرفة" في البلاد.

وقالت مصادر في وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، إن تركيا تنظم دورات "الاندماج الاجتماعي" لـ 21.700 طفل سوري خارج المخيمات، بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف".

في سياق آخر، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول إيراني، لم تذكر اسمه، أن أكثر من ألف جندي إيراني قتلوا خلال المعارك التي تدور في سوريا.

كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، شن طائرات التحالف الدولي 13 غارة على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، و11 أخرى في العراق.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2016 8:02:54 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني جريمة ضد الإنسانية
التقرير السابق
ضحايا بقصف لروسيا والنظام على مناطق مختلفة وقتلى للأخير بقصف لـ "الحر" على مواقع له غربي حلب
التقرير التالي
خسائر للجيش "الحر" والتركي باشتباكات مع "داعش" و"حظر الكيماوي" مستعدة لاستقبال "الأدلة المزعومة"