النظام يقصف حلب وريف دمشق بالكلور ويستهدف "درع الفرات" لأول مرة مخلفاً قتلى أتراك

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2016 12:00:28 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في حلب أصيب 13 عشر مدنياً، بينهم أطفال، بحالات اختناق، يوم الأربعاء، جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة تحوي غاز "الكلور" السام على حيين سكنيين في أحياء حلب الشرقية المحاصرة، حسب الدفاع المدني.

من جهة أخرى حاول مجهولون، مساء اغتيال قيادات في حركة "نور الدين الزنكي" داخل الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.

وقضى عدد من المدنيين وجرح آخرون، بغارات جوية نفذها الطيران الحربي للنظام وروسيا على مدينة حلب وريفها، حسب مراسل "سمارت".

وقالت "الجبهة الشامية" العاملة في حلب، إنها لا تستطيع شراء صواريخ مضادة للطائرات من السوق السوداء، كما فعلت "جبهة أنصار الإسلام" العاملة في القنيطرة، لما لذلك من "أبعاد دولية".

* في ريف دمشق أكد "جيش الإسلام" لـ"سمارت"، يوم أمس، إصابة عدد من عناصره بحالات اختناق، إثر استخدام قوات نظام لغاز الكلور السام خلال المعارك الدائرة في بلدة الريحان بغوطة دمشق الشرقية.
كما قضى وجرح عدد من المدنيين معظمهم أطفال، إثر قصف لسلاح الجو الروسي بقنابل "النابالم"، وآخر مدفعي للنظام  وانفجار قنابل من مخلفات قصفهما على مناطق في غوطتي دمشق، وفق الدفاع المدني وناشطين.
 
وأكد مصدر إعلامي مطلع، لـ"سمارت"، أن الفصائل العسكرية، في منطقة خان الشيح بغوطة دمشق الغربية، اتفقت مع قوات النظام، على تمديد الهدنة المبرمة بينهما 24 ساعة، تنتهي مساء غد الخميس.

* في حمص أدخلت الأمم المتحدة، مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان الحدودي مع الأردن بعد انقطاع دام أشهراً عدة.

* في القنيطرة قال مجلس بلدة جباتا الخشب في ريف القنيطرة، اليوم الخميس، إن مدنيين اثنين قتلا، وجرح آخرون، بقصف صاروخي لقوات النظام، استهدف مخيماً للنازحيين على الحدود مع الجولان المحتل قرب البلدة.

* في حماة كشف مصدر مقرب من "جبهة فتح الشام"، لـ"سمارت"، أن عناصر تنظيم "جند الأقصى" سابقاً والمنخرطين في صفوف "الجبهة" حاليا، يخضعون لمعسكرات تدريبية تمهيداً للمشاركة في معارك بحماة قريبا.

* في إدلب كشف مركز الشرطة "الحرة" في بلدة معرتحرمة بإدلب، أن معدل جرائم السرقة في البلدة، يقدر بجريمة واحدة شهرياً، وتنتشر السرقة بين شرائح الشباب، الذين تتراوح أعمار هم بين 15 و25 عاماً. 

* في الحسكة أطلقت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، سراح قياديين اثنين من "المجلس الوطني الكردي" في ريف الحسكة، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

واستنكرت "مؤسسة ولات الإعلامية" في بيان، الاعتداء على مراسلها في مدينة الحسكة، محملةً “الجهات المعنية" في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية، المسؤولية عن الحادث.

* إلى اللاذقية اندلعت حرائق جديدة، اليوم الخميس، في ريف اللاذقية، فيما أخمدت حرائق ريف منطقة القرداحة التي استمرت ليومين متتاليين،وفق ما نقل ناشطون.

* في إدلب اغتال مجهولون، ليلة الأربعاء – الخميس، عناصر من "فيلق الشام" و"جبهة فتح الشام" في قرية معرشورين بريف إدلب، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" نقلاً عن ناشطين .

* في درعا شكّل المجلس المحلي في بلدة طفس بدرعا، يوم الأربعاء، مكتب "شؤون المرأة" لتسهيل وصول خدمات المجلس لشريحة النساء.

* في الرقة قتل ثمانية  عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" وجرح آخرون، بقصف لطائرات التحالف الدولي على ريف الرقة الغربي، حسب مراسلنا ومصدر طبي.

المستجدات السياسية والدولية:

قتل تلاثة جنود أتراك وجرح آخرون، فجر اليوم الخميس، بقصف جوي للنظام على موقع لهم في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ضرب انفجار "مجهول السبب"، اليوم الخميس، مرآب سيارات في مقر ولاية أضنة في تركيا، أسفر عن مقتل شخصين وجرح 16 آخرين، بحسب وكالة "الأناضول" التركية الرسمية.

تبدأ، غداً الخميس، في مدينة بوتسدام الألمانية محاكمة ستة أشخاص بتهمة مهاجمة مخيم للاجئين، قيد الإنشاء، بزجاجات حارقة في مدينة ناون بولاية براندنبورغ.

اعتبرت الأمم المتحدة، أن المحاكمة التي تنظر في جرائم "الخمير الحمر" في كمبوديا، هي رسالة للنظام السوري وقادة كوريا الشمالية وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

* دعت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني، دول "أصدقاء الشعب السوري" التحرك حيال ما يحصل في حلب، وإدانة ما يقوم به النظام وروسيا والميليشيا الإيرانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2016 12:00:28 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب
التقرير السابق
ضحايا بقصف على مناطق متفرقة في سوريا و"الحر" يسيطر على قرى بريف حلب
التقرير التالي
ضحايا بينهم حالات سوء تغذية في مناطق متفرقة من سوريا ووصول مساعدات إنسانية لمخيم الركبان