النظام و"الوحدات الكردية" يسيطران على أحياء حلب الشمالية والدفاع المدني يعلن الشرقية "منكوبة"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2016 7:59:43 م تقرير عسكري قوات النظام السوري

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*شمالاً في حلب، سيطرت قوات النظام، اليوم الاثنين، على حي الصاخور ومحطة مياه سليمان الحلبي في مدينة حلب بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية، في وقت سيطرت "وحدات حماية الشعب" الكردية على أحياء أخرى، بحسب ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.

ونقل مراسلنا عن ناشطين أن "الوحدات" الكردية سيطرت على معامل عين التل وأحياء الزيتونات وبستان باشا والشيخ فارس والهلك الفوقاني والتحتاني، عقب اشتباكات مع فصائل "جيش الفتح"، دون ورود تفاصيل عن خسائر الطرفين.

وبسيطرة "الوحدات" الكردية على هذه الأحياء، تنتقل المعارك إلى أحياء طريق الباب والشعار وكرم الجبل وكرم البيك، بعد أن كانت بعيدة عن نقاط الاشتباك، بحسب المراسل.

 

في سياق متصل، نفت "حركة أحرار الشام الإسلامية" لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، عقد أي اتفاق بين الفصائل العسكرية و "وحدات حماية الشعب" الكردية لخروج الأولى من بعض الأحياء شمالي حلب، بهدف حماية المدنيين، وفق ما تداول ناشطون.

إلى ذلك، قضى 16 مدنياً وجرح عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، بقصف للنظام وروسيا على مناطق متفرقة في حلب وريفها، وفق ما أفاد مراسل "سمارت"، فيما تضاربت الأنباء حول انفجارات "مجهولة السبب" في بلدة السفيرة شرق حلب.

على ضوء ذلك، أعلن الدفاع المدني العامل في مدينة حلب، اليوم الاثنين، أحياء حلب الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية "مناطق منكوبة"، مناشداً المنظمات الإنسانية والإغاثية بـ"التدخل السريع". 

 

قي شق منفصل، تبادل، اليوم الاثنين، "لواء أحرار الشرقية" المشارك في عملية "درع الفرات"، مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف حلب الشرقي أسير لكل  منهما، وفق ما أفاد مراسل "سمارت". 

كما قتل 11 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، باشتباكات مع "مجلس منبج العسكري" ريف حلب الشرقي التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، وفق ما أعلن الأخير.

 

إلى إدلب، نظم ناشطون، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، تنديداً بإدخال المساعدات الغذائية لبلدتي كفريا والفوعة أمس الأحد، بينما يعاني أهالي حلب من حصار مطبق وقصف مستمر من قبل قوات النظام، حسب ما قال ناشطون لـ"سمارت". 

فيما جرح ثلاثة مدنيين، اليوم الاثنين، بقصف لطائرات حربية روسية على بلدة أورم الجوز بريف إدلب، حسب الدفاع المدني.

 

*وسط البلاد، قضى وجرح عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، جراء قصف براجمات الصواريخ لقوات النظام على بلدة الغنطو وقرية السمعليل بريف حمص، فيما قتل ثلاثة آخرون بقصف روسي على قرية غزيلة في الريف الشرقي، حسب ناشطين.

إلى ذلك، عقدت لجنة مفاوضات حي الوعر في حمص، اليوم الاثنين، اجتماعاً مع وفد روسي، ، بشأن سير الاتفاق المبرم مع النظام في الحي. بحسب مراسل "سمارت". 

 

في حماة، أكد ناشطون، اليوم الاثنين، وصول 350 عائلة نازحة من الرقة مع لاجئين عراقيين إلى جبال البلعاس في ريف حماة الشرقي، وسط نقص شديد في المساعدات الغذائية والطبية في ظل البرد الشديد.

 

* أكد مصدر إعلامي لـ "سمارت"، خروج الدفعة الأولى من مقاتلي مخيم خان الشيح بريف دمشق وعائلاتهم، اليوم الاثنين، إلى محافظة إدلب، وذلك ضمن الاتفاق المبرم بين ممثلين عن النظام والفصائل العسكرية العاملة في الغوطة الغربية.

وكانت حافلات وصلت، اليوم الاثنين، لنقل الدفعة الأولى من مقاتلي الفصائل العسكرية وعائلاتهم المتواجدين في بلدتي خان الشيح والبلدات المجاورة لها بريف دمشق، إلى محافظة إدلب، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

 

في سياق منفصل، بدأ، عصر اليوم الاثنين، دخول شاحنات المساعدات الأممية إلى بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، حيث بلغ عدد الشاحنات الداخلة حتى الآن، خمس شاحنات، وفق المجلس المحلي للبلدة.

بالمقابل، أشار مصدر عسكري بتصريح إلى "سمارت"، اليوم الاثنين، أن قوات النظام حاولت التقدم باتجاه مدينة التل في ريف دمشق، مشدّداً على عدم العودة إلى المفاوضات في حال لم يتوقف قصف المدينة.

على صعيد آخر، جرح عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، بقصف جوي لقوات النظام على المنطقة الواصلة بين مدينة دوما وبلدة الشيفونية بريف دمشق، حسب الدفاع المدني في المنطقة

 

*شرقاً، قتل وجرح أشخاص بينهم مدنيون، اليوم الاثنين، بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في دير الزور

أما في الرقة، قضى أربعة مدنيين، اليوم الإثنين، بغارات شنتها طائرات حربية روسية على قرية دبس عفنان الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف الرقة الجنوبي

 

* قال "المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إن عدداً من أبناء المدينة في ريف حلب الشرقي، شكّلوا فصيلاً عسكرياً جديداً باسم "لواء صقور منبج"، وأعلنوا انضمامهم للمجلس

 

* قال رئيس مكتب المجالس المحلية في مجلس محافظة درعا، اليوم الاثنين، إنه تم اختيار 12 مرشحاً للمجلس المحلي في منطقة اللجاة، لتعرض أسماؤهم بعد ذلك على لجنة قانونية (فتح باب الطعون)، ومن يقع عليه "الطعن" قانونياً يلغى ترشيحه وتسحب عضويته من المجلس.

 

* افتتحت "المؤسسة الدولية للتنمية الاجتماعية" (SDI)، اليوم الاثنين، سوقاً خيرياً لتوزيع الملابس الشتوية وألعاب الأطفال على النازحين في بلدة أرمناز بريف إدلب الشمالي الغربي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

على صعيد آخر، ناشد مسؤول الأفران في منظمة "عطاء"، عبر وكالة "سمارت"، جميع المسؤولين لتقديم المساعدة في إصلاح فرن مخيم آطمة الحدودي بريف إدلب الشمالي، اليوم الاثنين، جراء احتراقه بعطل فني وخروجه عن الخدمة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* حذّرت بريطانيا، اليوم الاثنين، من "كارثة إنسانية" في مدينة حلب، إثر الهجوم الذي تشنه قوات النظام على الأحياء الشرقية منها،  

 

* أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن طائراته الحربية شنت غارة على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في القنيطرة، رداً على إطلاق نار على وحدة من الجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل، أمس.

 

* قال نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، اليوم الاثنين، إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد لبلاده أن الطائرة التي قصفت موقع الجنود الأتراك في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، الأسبوع الماضي ليست روسية، حسب وكالة "رويترز". 

 

* أعلن منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي في الأمم المتحدة رامش راجاسينغام، اليوم الاثنين، انطلاق 24 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية من ولاية هطاي جنوبي تركيا إلى محافظة إدلب مقدمة من الأمم المتحدة، دون تحديد وجهتها النهائية

 

* بدأ اللاجئون السوريون في تركيا، اليوم الاثنين، تقديم الطلبات للحصول على بطاقات الهلال الأحمر التركي، التي قيمتها مئة ليرة تركية شهرياً للفرد الواحد، وستوزع على مليون لاجئ

 

* أوقف الأمن اللبناني، اليوم الاثنين، لاجئاً سورياً بتهمة انتمائه لتنظيم "إرهابي"، وتقديم المساعدة له في منطقة جرود عرسال اللبنانية، بالتعاون مع مواطن لبناني.

 

* رفع ستة محامون ألمان، اليوم الاثنين، دعوى قضائية ضد رئيس النظام السوري "بشار الأسد" بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الأحياء الشرقية من حلب المحاصرة.

 

* سيطرت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، اليوم الإثنين، على قريتين غرب مدينة الموصل بالعراق، خلال معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية" أسفرت عن نزوح نحو 3000 مدني خلال اليومين الماضيين

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2016 7:59:43 م تقرير عسكري قوات النظام السوري
التقرير السابق
"الوحدات" الكردية والنظام يتقدمان في حلب وموجة نزوح داخلي من أحيائها الشرقية
التقرير التالي
النظام يرتكب مجزرة بحق نازحيين في مدينة حلب وقيادي يقول أن "الوحدات الكردية" "غدرت بهم شمال المدينة