قتلى للنظام باشتباكات مع الفصائل بحلب ومظاهرات دعماً لها

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 8:04:06 م تقرير دوليعسكريسياسي الحصار

المستجدات الميدانية والمحلية:

*شمال البلاد، قالت "الجبهة الشامية"، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من عشرة عناصر لقوات النظام قتلوا باشتباكات مع فصائل عسكرية، أثناء محاولتهم التقدم في حي "جمعية الزهراء" غربي مدينة حلب، فيما نفى سيطرة النظام على منطقة "باب الحديد" شرقها.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن سلاح الجو الروسي قصف بلدة رتيان بريف حلب الشمالي، والتي تسيطر عليها ميليشيا "حزب الله" اللبنانية وأخرى أفغانية.

من جانبها، قالت "الإدارة العامة  للخدمات" بحلب، إنها اتفقت مع مجموعة "مبادرة أهل حلب" على سحب كامل كوادرها من محطة "سليمان الحلبي" التي سيطر عليها النظام، بشرط استمرار ضخ المياه لأحياء حلب الشرقية.

وأطلق ناشطون في ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب حملة تحت عنوان "بتوحدنا نكسر الحصار"، تدعو الفصائل العسكرية للتوحد من أجل فك الحصار عن أحياء حلب الشرقية، وفق مراسل "سمارت".

في إدلب، خرجت مظاهرتان في ريفي إدلب الشمالي والجنوبي، تضامناً مع مدينة حلب وتنديداً بإدخال المساعدات إلى بلدتي كفريا والفوعة، حسب مراسلي "سمارت".

واعتدى عناصر مجهولو الهوية على مظاهرة خرجت في مدينة إدلب، تضامناً مع مدينة حلب وتنديداً بالمجازر والقصف الذي يطال الأحياء الشرقية منها من قبل قوات النظام، حسب ما أفاد ناشط متعاونٌ مع "سمارت".

ووصلت الدفعة الأولى من مهجري مخيم خان الشيح في ريف دمشق، إلى ريف إدلب الشمالي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

*وسط البلاد وفي حمص، توصلت لجنة التفاوض في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص، في اجتماع مع وفد روسي، إلى اتفاق تهدئة مدته خمسة أيام، يتوقف خلالها إطلاق النار على الحي، بدءاً من اليوم الثلاثاء.

جنوب البلاد وفي ريف دمشق، استعاد "جيش الإسلام" السيطرة على عدة نقاط في بلدتي البحارية والميدعاني بريف دمشق، عقب اشتباكات مع قوات النظام أسفرت عن مقتل ضابط من الحرس الجمهوري وعدد من عناصره وجرح آخرين.

كما كشف "جيش الإسلام" لـ"سمارت" عن تطويره لصاروخ "سهم الإسلام"،متوسط المدى، ومحلي الصنع، معدٌ لقصف الأهداف الأرضية بـ"دقة وقدرة تدميرية عالية".

وفي درعا، أكد مصدر في "جيش الإسلام" تقدم الفصائل العسكرية في معركتها ضد "جيش خالد بن الوليد"، التابع لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على محور قرية عين ذكر في منطقة حوض اليرموك غربي درعا.

شرقاً إلى الرقة، قتل عنصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"نتيجة قصف جوي لطائرات التحالف الدولي بريف الرقة الجنوبي الغربي.

وقضى مدنيان بغارات لطائرات التحالف الدولي، على قرية شمال الرقة، تزامناً مع اشتباكات دارت بين "وحدات حماية الشعب" الكردية وتنظيم "الدولة الإسلامية" في الريف الغربي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وفي دير الزور، شنّ تنظيم "الدولة الإسلامية" حملة اعتقالات في ريف دير الزور، طالت عدداً من الشبان، تزامناً مع مصادرته منازل لمدنيين يقيمون خارج مناطق سيطرته، حسب ما أفاد ناشطون لـ"سمارت".

 

المستجدات السياسية والدولية:

*أكد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، عدم وجود اتصالات بين الكرملين والرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، حول التسوية في سوريا.

*قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا،إنه لا يمكن تحديد صمود الأحياء الشرقية في مدينة حلب "في ظل التصعيد العسكري والقتال الدائر بين الأطراف المتنازعة"

*في ملف اللاجئين، أوقفت السلطات اللبنانية 11 سورياً، في بلدة مجدل عنجر بقضاء البقاع، بتهمة تهريب الأشخاص عبر الحدود والدخول غير الشرعي من سوريا إلى لبنان. 

ودعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان، بلغاريا لتحسين الظروف المعيشية في مركز "هارمانلي" للاجئين، على خلفية الاحتجاجات التي شهدها المركز، الأسبوع الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2016 8:04:06 م تقرير دوليعسكريسياسي الحصار
التقرير السابق
النظام يرتكب مجزرة بحق نازحيين في مدينة حلب وقيادي يقول أن "الوحدات الكردية" "غدرت بهم شمال المدينة
التقرير التالي
النظام يرتكب مجزرة بحلب ويتهم "إسرائيل" بقصف ريف دمشق و"داعش" تأسر جنودا أتراكا