ضحايا بقصف للنظام وروسيا على حلب وريفها و"شبيحة" بحماة يعتدون على حافلة تقلّ مهجري التل

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2016 12:02:07 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني عدوان روسي

المستجدات الميدانية والمحلية:

* من حلب شمالي البلاد، قضى ستة مدنيين وجرح 12 آخرون، في حصيلة أولية، اليوم السبت، إثر غارات لسلاح الجو الروسي على حي الشعار في حلب، بحسب ما أفاد الدفاع المدني.

كذلك قضى طفل وامرأة، وجرح أربعة آخرون، أمس الجمعة، بقصف جوي للنظام على بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، وفق ما أفاد الدفاع المدني.

وأكدت "حركة نور الدين زنكي"، لـ "سمارت"، سقوط طائرة حربية تابعة لقوات النظام، فوق الأحياء المحاصرة في حلب، ومقتل طاقمها المؤلف من طيارين اثنين، فجر اليوم السبت.

من جانب آخر، كشف مصدر عسكري خاص لـ "سمارت"، عن توقف المفاوضات الدائرة في العاصمة التركية أنقرة بين ممثلي فصائل عسكرية وروسيا، حيث تشترط الأخيرة خروج 900 عنصر من "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) من أحياء حلب الشرقية، لاستئناف المفاوضات.

إدارياً، أعلنت الحكومة السورية المؤقتة في بيان، تشكيل مجلس مدني لمنطقة الراعي شمالي حلب، بدعم منها ومن تركيا، وهيئات أخرى غير حكومية.

* إلى حماة وسط البلاد، تعرضت حافلة تقلّ أهالي ومقاتلين مهجرين من مدينة التل بريف دمشق، لاعتداء من قبل أحد حواجز ميليشيا "الشبيحة" التابعة للنظام، قبل وصولهم إلى قلعة المضيق بريف حماة، حسب صحفي متعاون مع "سمارت".

* جنوباً إلى درعا، جرح ثلاثة مدنيين، جراء قصف جوي لطائرات حربية روسية، على مدينة داعل بريف درعا، حسب ناشطين.

* أما في دير الزور، قضت امرأة وجرح أربعة آخرون، إثر قصف لتنظيم "الدولة الإسلامية" بقذائف الهاون على حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، وفق ناشطون.

* على الصعيد الرياضي بريف دمشق، اختتم دوري لكرة القدم في بلدة ببيلا جنوب العاصمة دمشق، وجمعت المباراة النهائية فريقي " جفرا" و "جنين"، حسب مراسل "سمارت".

* وبالحسكة، اقتحم مجهولون، مكتب "المجلس الوطني الكردي" في مدينة عامودا بالحسكة الخاضعة لإدارة "الإدارة الذاتية" الكردية وجناحها الأمني "الأسايش"، وفق ما قال ناشطون.

المستجدات السياسية والدولية:

* أعلنت وسائل إعلام تابعة لميليشيا "حزب الله" اللبناني، عن مقتل مصور صحفي لها، في حي الشيخ سعيد جنوبي مدينة حلب.

* من جهة أخرى، بحث وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، سبل دفع المحادثات حول "وقف الأعمال العدائية" في سوريا.

* وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنّها أرسلت فريقاً متخصصاً إلى سوريا، للبدء بإزالة الألغام من أحياء حلب الشرقية، التي سيطرت عليها قوات النظام.

* إلى ذلك، تظاهر قرابة ألف شخص، أمام جامعة مدينة اسطنبول التركية للمطالبة بوضع حد للمجازر في أحياء حلب الشرقية المحاصرة.

* كما أعربت الأمم المتحدة عن "قلقها" بشأن النزوح المتزايد للمدنيين من أحياء حلب الشرقية، مشيرة إلى تأمين إمدادات الطوارئ لـ 45 ألف نازح إلى الأحياء الغربية في المدينة.

* في سياق آخر، قال وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، إن على اللاجئين الاندماج "بجدية" في المجتمع الألماني.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2016 12:02:07 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني عدوان روسي
التقرير السابق
مظاهرات في محافظات سورية دعماً لحلب والنظام يتقدم في حي محاصر فيها
التقرير التالي
ضحايا بغارات على حلب وأحرار الشام تأسر عسكريين إيرانيين ومهجرو التل يصلون إلى أدلب