روسيا تعلن وقف العمليات العسكرية في حلب لأسباب "إنسانية" و"داعش" يقترب من مدينة تدمر

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2016 7:59:06 م تقرير عسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*شمال البلاد، استعادت الفصائل العسكرية السيطرة على نقطة خسرتها سابقاً في حي باب النيرب، كما قتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام، اليوم الخميس، وفق ما أكدت لـ"سمارت" مصادر عسكرية.

في حين سيطرت قوات النظام، اليوم الخميس، على منطقة "كرم حومد" جنوبي حي المرجة في مدينة حلب، في حين قتل العديد من عناصرها ودمرت آليات لها باشتباكات في مناطق أخرى، وفق مصادر عسكرية وناشطين.

 قضى 17 مدنياً وجرح آخرون، اليوم الخميس، إثر قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على الأحياء المحاصرة في القسم الشرقي من مدينة حلب، وفق ما أفاد الدفاع المدني.

كما أصيب عشرات المدنيين، مساء اليوم الخميس، بحالات اختناق إثر إلقاء الطيران المروحي برميل متفجر على حي بستان القصر في القسم الشرقي المحاصر من مدينة حلب، وفق ما أكد لـ"سمارت" طبيب يدعى "أبو تيم".

إلى ذلك، تواصل قوات النظام لليوم الثاني، حرق وسلب منازل مقاتلي الفصائل العسكرية والنشطاء داخل أحياء حلب الشرقية التي سيطرت عليها مؤخراً.

في سياق آخر، وقع عشرات الناشطين من أهالي مدينة حلب، اليوم الخميس، بياناً توجهوا فيه إلى كل من الأمم المتحدة وتركيا، والفصائل العسكرية حمل عبارة " نطالبكم بالتدخل... نطالبكم بحقنا بالحياة".

قال مراسل "سمارت"، اليوم الخميس، إن تعزيزات عسكرية تركية وصلت إلى قاعدة تركية عسكرية شمال حلب، كما قتل تسعة عناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الاشتباكات الدائرة في المنطقة ضمن عملية "درع الفرات".

إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية في "وحدات حماية الشعب" الكردية، اليوم الخميس، إن خبراء أمريكيين أنهوا بناء قاعدة عسكرية قرب قرية "سبت" جنوب مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرق حلب.

 

أما في إدلب، أكدّ "جيش الإسلام"، اليوم الخميس، أن فصائل عسكرية أصدرت قراراً بمنع دخول الملثمين إلى بلدة الدانا بريف إدلب، وتسيير دوريات أمنية، كخطوة أولى ربما تعمم على كافة المناطق في المحافظة.

 

*وسط البلاد، أعلن ناشطون ووسائل تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الخميس، سيطرة الأخير على نقاط ومناطق في ريف حمص الشرقي، بعد اشتباكات مع قوات النظام، أسفرت عن مقتل عشرات العناصر من النظام، إضافة لتدمير عدد من الآليات له، مقترباً بذلك من مدينة تدمر.

كما أفشل تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الخميس، محاولة قوات النظام التقدم باتجاه محيط بلدة خربة الجنينة في ريف حماة الشرقي، حسب ما أفاد "ناشطون".

 

* شرقاً، أفاد ناشطون، اليوم الخميس، بمقتل وجرح مدنيين من دير الزور، بقصف جوي طال مدينة القائم العراقية الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، أمس الأربعاء، والذي أسفر عن سقوط أكثر من ثمانين قتيلاً وعدد من الجرحى.

وفي الرقة، جرح عدد من المدنيين، اليوم الخميس، جراء غارات لطائرات التحالف الدولي استهدفت عدة قرى في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف الرقة الشمالي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

بالمقابل وصل اليوم الخميس، قتلى وجرحى من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، إلى مشفى الطبقة بالرقة، جراء المعارك الدائرة مع قوات النظام في ريف حمص، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر طبي

على صعيد آخر، أكدت "جبهة ثوار الرقة"، اليوم الخميس، قرب انطلاق المرحلة الثانية من معركة "غضب الفرات" التي تقودها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ضدّ تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة.

 

جنوباً، توفي مدني في بلدة مضايا بريف دمشق، اليوم الخميس، نتيجة إصابته بالمرض وعدم إمكانية إخراجه، فيما جرح آخرون جراء قصف وإطلاق نار من قبل عناصر حواجز النظام على بلدة بقين.

 

* أصدرت الهيئات الدينية في كل من حلب وحمص،  اليوم الخميس، قراراً بإلغاء صلاة الجمعة غداً، في أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وحي الوعر في حمص، بسبب القصف عليها

 

* انخفض سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط، اليوم الخميس، بمقدار 400 ليرة خلال يوم واحد، حسب الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق.

على صعيد آخر، يعتبر، اليوم الخميس، السابع على التوالي لفقدان مادة الغاز في مدينة طرطوس، جراء نقص الكمية المخصصة للمحافظة، حسب مراسل "سمارت" في المنطقة

كذلك تعاني العاصمة دمشق منذ أكثر من عشرة أيام، غياب مادة الغاز المنزلي، وسط غياب بوادر لحلّ الأزمة خلال الأيام القادمة، حسب مراسل "سمارت". 

 

* نفذت جمعية "كركي لكي الخيرية"، اليوم الخميس، مشروع "التسميد الطبيعي" لمساعدة المزارعين في ريف بلدة معبدة بالحسكة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

*أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مساء اليوم الخميس، وقف العمليات العسكرية في مدينة حلب، لإجلاء المدنيين وإدخال المساعدات الإنسانية إليها.

 

* قالت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا "أبعد ما يكون" عن التوصل لاتفاق حول الأحياء الشرقية المحاصرة من مدينة حلب.

 

* أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، ليلة الأربعاء - الخميس، أن بلادها لا تنوي إرسال صواريخ مضادة للطائرات (تطلق على الكتف) للفصائل العسكرية في سوريا

في حين عبّر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الخميس، عن أمله بالتوصل لاتفاق مع روسيا حول مدينة حلب شمالي البلاد

 

* قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، اليوم الخميس، إن المعلومات المتوفرة لدى بلاده تشير إلى أن الهجوم على الجنود الأتراك قرب مدينة الباب بحلب(24 تشرين الثاني 2016) نفذه النظام السوري، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة منهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2016 7:59:06 م تقرير عسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
فصائل حلب: حصلنا على مضادات جوية.. وروسيا: نقترب من اتفاق مع الأمريكان حول المدينة
التقرير التالي
النظام يخرق إعلان وقف العمليات بحلب ويقصفها بالكلور والجمعية العامة تناقش مشروع قرار كندي اليوم