تقدم لـ"الحر" في الباب بحلب وقوات النظام بدرعا و"داعش" بحمص وعشرات الضحايا في الرقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 ديسمبر، 2016 11:58:51 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي سيطرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

* سيطرت فصائل الجيش الحر، اليوم السبت، على تلة الزرزور الاستراتيجية شمال شرقي مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، عقب معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب مراسل "سمارت".

وجرح عدد من مقاتلي الجيش السوري الحر، مساء اليوم الجمعة، بقصف صاروخي لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) على مواقع لهم في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وفق مراسل "سمارت".

وأكد المجلس المحلي لمدينة حلب، حصول  الكثير من حالات الاختفاء ضمن الأشخاص الذين نزحوا من أحياء حلب الشرقية المحاصرة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، بسبب اعتقال الأخير لهم.

*سيطرت قوات النظام، ليلة الجمعة - السبت، على بلدة الفقيع بريف درعا الشمالي، بعد اشتباكات مع فصائل من الجيش الحر، حسب ما أفاد "ناشطون".

* قضى 33 مدنياً وجرح آخرون، في قصف لطائرات التحالف الدولي على قريتي  معيزيلية والبعاص، شمالي مدينة الرقة.

*سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، على قرية وعدد من الحواجز التابعة لقوات النظام في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، حسب "مركز حمص الإعلامي".

بينما، أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، أن طائراته دمرت قرب مدينة تدمر بحمص 168 صهريج نفط تبلغ قيمتها أكثر من مليوني دولار أمريكي تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

*تعرضت أكثر من 61 نقطة في محافظة إدلب، لـ 171 عملية قصف جوي ومدفعي خلال الأسبوع الفائت، أسفرت عن مجازر بحق المدنيين، وخروج مركز للدفاع المدني عن الخدمة.

وقضى طفل وجرح عشرة مدنيين بينهم عنصر من الدفاع المدني، في قصف لطائرات حربية روسية، وآخر مدفعي لقوات النظام على إدلب وريفها .

إلى ذلك، تعرض، أحد أشهر رماة "التاو" السوريين، سهيل حمود، والملقب بـ"سهيل أبو التاو"، لمحاولة اغتيال في ريف إدلب، وفق ما نشر على صحفته في موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك".

ومن ناحية أخرى، نفت "ألوية صقور الشام"لـ "سمارت"، ما تداولته وسائل إعلام النظام عن حصول هدنة لوقف إطلاق النار في بلدتي كفريا والفوعة في إدلب، ومضايا الزبداني بريف دمشق.

* قال الناشط فادي شباط لـ "سمارت"، إن "اللجنة السياسية" الممثلة لكل المكونات المدنية والعسكرية جنوب دمشق، والمخولة بالتفاوض مع النظام، لا تزال متمسكة بشروطها المتفق عليها خلال المفاوضات مع النظام.

المستجدات السياسية والدولية:

*أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم السبت، أن الولايات المتحدة سترسل 200 جندي من المستشارين والقوات الخاصة إلى سوريا، بهدف "دعم الجهود" لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة.

* وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية 122 صوتاً على قرار غير ملزم لوقف الأعمال القتالية في سوريا والسماح بوصول المساعدات الإنسانية وإنهاء حصار جميع المناطق ومنها حلب.

*قال المندوب الدائم للسعودية في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، اليوم السبت، تعليقاً على مشروع القرار الذي صوتت عليه الأمم المتحدة بشأن سوريا، إنه ليس قوياً بما يكفي، لذلك قدمت الجهات المعدّة للمشروع بعض التنازلات ليحظى بأكبر عدد من الأصوات.

* انطلقت من تركيا إلى سوريا، قافلة مساعدات أرسلتها 12 منظمة إنسانية في ثماني دول، للمحتاجين في إدلب وحلب ومنطقة جبل التركمان في ريف اللاذقية.

* حذرت وزارة الخارجية التركية، أمريكا من عواقب وصول أسلحة ستقدمها لـ"المعارضة المعتدلة" في سوريا، إلى المنظمات "الإرهابية" هناك.

*أعلن الاتحاد الأوروبي، أنه سيوسع لائحة العقوبات التي فرضت على أفراد ومنظمات مقربة من النظام في سوريا، الذي تقود قواته مدعومة من روسيا وإيران، معارك عنيفة مع الفصائل العسكرية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 ديسمبر، 2016 11:58:51 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعي سيطرة
التقرير السابق
مجزرة بأحياء حلب الشرقية بقصف النظام وأسرى للأخير فيها و"الحر" يبدأ معركة السيطرة على الباب
التقرير التالي
قتلى للنظام بحلب و"داعش" يقترب من السيطرة على تدمر والمعارضة السورية: مستعدون للمفاوضات