إجلاء نحو 4 آلاف مدني من حلب ودعوة روسية للتفاوض في كازاخستان حول سوريا

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 11:59:56 ص تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في حلب، قال مدير الدفاع المدني السوري، اليوم الجمعة، إنه تم اجلاء نحو أربعة آلاف مدني و150 جريح من الأحياء المحاصرة حتى اللحظة، متوقعاً استمرار عملية الإجلاء لـ72 ساعة أخرى. 

فيما ​بلغ عدد الجرحى الذين تم إجلاؤهم من أحياء حلب الشرقية، لتلقي العلاج في المشافي التركية، 51 شخصاً حالاتهم حرجة، حسب ما أفادت وكالة "الأناضول" التركية، كما قالت "هيئة الإغاثة الإنسانية" التركية ( IHH )، اليوم الجمعة، إن عملية إجلاء المحاصرين في الأحياء الشرقية بحلب، قد تستغرق 25 يوماً.

فيما قال "فيلق الشام" التابع لـ"الجيش السوري الحر"، إنه يتوقع إخلاء جميع المدنيين، والمقاتلين الذين يبلغ عددهم نحو 70 ألف نسمة، مع حلول مساء يوم غد الجمعة. 

من جهته أكد مراسل "سمارت" الذي غادر أحياء حلب الشرقية، مساء الخميس، أن إجلاء مهجري الأحياء المحاصرة، تتم بإشراف ضباط روس بالدرجة الأولى، في ظل تواجد "ضئيل" لقوات النظام.

وقال عدد من محاصري الأحياء الشرقية في مدينة حلب لـ"سمارت"، إن المدنيين ينتظرون، في العراء والبرد "الشديد"، قدوم الحافلات لإخراجهم من تلك الأحياء، في ظل تردي الأوضاع الإنسانية "بشكل كبير".

ودخلت، مساء الخميس، الدفعة الثالثة من مهجري أحياء حلب الشرقية المحاصرة، إلى منطقة الراشدين غربي المدينة، والتي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، لتكمل طريقها إلى مناطق الريف الغربي.

مصدر مطلع من الفصائل العسكرية أكد لـ"سمارت"، أن إيران حاولت إقحام وفرض بلدتي "كفريا والفوعة" بإدلب ضمن الاتفاق المبرم بين روسيا والفصائل في حلب، "ولكنها لم تنجح"، منوهاً أن الأخيرة لا تمانع خروج حالات من البلدتين.

* في إدلب، قتل مدرب إسعاف في "الهلال الأحمر العربي السوري"وجرح ثمانية مدنيين آخرين، فيما خرج مبنى الإدارة العامة لإدلب، ومركز الطوارئ التابع لمنظمة "بنفسج" عن الخدمة، جراء قصف طائرات النظام الحربية على مدينة إدلب.

أفاد مراسل "سمارت" في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، أن أهالي البلدة تقاسموا منازلهم مع معظم مهجري الأحياء الشرقية لحلب، والذين وصلوا البلدة خلال الدفعة الأولى، في حين فضّل بعض المهجرين البقاء في مراكز الإيواء المجهزة لهم.

* في الرقة، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الخميس، شاباً عند في قرية بريف الرقة، وقطع يد آخر في مدينة الطبقة، في حين قتل ثلاثة أشخاص في قصف بطائرة دون طيار استهدف سيارة طبية تابعة للتنظيم.

* وفي ريف اللاذقية، أعلنت "كتائب أنصار الشام" العاملة هناك يوم الخميس، انضمامها إلى "جيش الإسلام" حسب بيان حصلت"سمارت" على نسخة منه.

* شرق البلاد، قتل 16 عنصراً  قوات "سوريا الديمقراطية" (قسد)، يوم الخميس، عقب اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب قرية المالحة في ريف الحسكة، حسب ما أفاد مصدر من الأولى لمراسل "سمارت".

وفي دير الزور قضى مدني، وجرح آخرون، يوم الخميس، بقصف جوي على حي في خاضع لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في حين قصف الأخير بقذائف الهاون حيا خاضعا للنظام، أسفرت عن سقوط جرحى، حسب ما أفاد ناشطون.

* وسط البلاد، قال رئيس "اللجنة الأمنية" في قلعة المضيق بريف حماة، لـ "سمارت"، إن الفصائل العسكرية رفضت طلب النظام السوري، السماح بمرور 30 حافلة إلى بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، لعدم وجود تنسيق مسبق.

المستجدات السياسية والدولية:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، إن روسيا تجري مباحثات مكثفة مع المعارضة السورية بوساطة تركية، مشيراً إلى إمكانية إجراء جولة جديدة من المباحثات في كازاخستان، إذا وافقت الأطراف المعنية على ذلك.

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ليلة الخميس ــ الجمعة، من تعرض عشرات آلاف المدنيين العالقين بمدينة حلب لـ “مجزرة"، داعياً رئيس النظام بشار الأسد والجيش الروسي إلى اتخاذ "قرار استراتيجي" بالسلام.

* أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، يوم الخميس، أنه استدعى سفري روسيا وإيران للتعبير عن "قلقه" حول الوضع في مدينة حلب، وفق مانقلت وكالة "فرانس برس".

*  أقامت منظمة العفو الدولية ونقابة الصحافيين الإيطاليين، ومنظمات طلابية ومسيحية مستقلة، مؤتمراً صحافياً في مدينة نابولي الإيطالية، لافتتاح معرض لصور القتلى الذي قضوا في سجون النظام تحت التعذيب، التي سربها "قيصر". 

نظم تجمع "فلسطينيون مع الثورة السورية"، يوم الخميس، مظاهرة شارك بها عشرات الناشطين الفلسطينيين في مدينة حيفا بالأراضي الفلسطينية المحتلة تضامناً مع المدنيين المحاصرين في أحياء حلب الشرقية. 

الاخبار المتعلقة

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 11:59:56 ص تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
وصول الدفعة الأولى من مهجري مدينة حلب إلى ريفها وتحضيرات في إدلب لاستقبالهم
التقرير التالي
ميليشيات إيرانية تطلق سراح قافلة مهجرين كانت احتجزتها في حلب بعد أن قتلت عدداً منهم