ميليشيات إيرانية تطلق سراح قافلة مهجرين كانت احتجزتها في حلب بعد أن قتلت عدداً منهم

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 8:00:25 م تقرير عسكريسياسي جريمة ضد الإنسانية

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*شمالاً في حلب، أكدت "الجبهة الشامية" لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن قوات النظام والميليشيا الإيرانية المساندة لها، أطلقت سراح القافلة المحتجزة لديها، بعد قتل ثلاثة أشخاص منها، لتعود أدراجها إلى الأحياء الشرقية المحاصرة

وتوقفت، في وقت سابق اليوم، عملية إجلاء المدنيين من أحياء حلب المحاصرة، إثر قطع ميليشيات إيرانية لطريق سير القوافل وإرجاعها للدفعة رقم 11 من المهجرين رغم مرافقة ضباط روس لها، تزامناً مع خرق قوات النظام للاتفاق وقصفها الأحياء المحاصرة بالمدفعية، وفق ما أكدت مصادر عدة لـ"سمارت".

على ضوء ذلك، قال مدير المكتب السياسي لـ"تجمع فاستقم كما أمرت"، زكريا ملاحفجي، اليوم الجمعة، إن المحادثات بين المفاوض عن الفصائل العسكرية والمفاوض الروسي توقفت، وتدور محادثات روسية ــ تركية عوضاً عنها.

فيما أعلن "مركز حميميم للمصالحة" في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، اليوم الجمعة، انتهاء عملية خروج من أسماهم "المسلحين" مع عائلاتهم، من أحياء حلب الشرقية، فيما قال مصدر في النظام أن عملية الإخلاء "معلقة" فقط

في حين قال مسؤول لدى النظام السوري، مساء اليوم الجمعة، إن عمليات الإجلاء من الأحياء الشرقية المحاصرة لمدينة حلب، ستستمر بمجرد خروج المصابين من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب والخاضعتين لسيطرة الميليشيا الإيرانية.

في سياق منفصل، تواصل قوات النظام لليوم الثالث، سرقة وحرق منازل مقاتلي الفصائل العسكرية والنشطاء داخل أحياء حلب الشرقية بعد تهجيرهم منها بموجب اتفاق "وقف إطلاق النار" وإجلاء المدنيين والمقاتلين من المدينة، حسب مصادر أهلية لـ "سمارت".

 

على صعيد آخر، قالت منظمة "الهلال الأحمر" التركي، اليوم الجمعة، إنها تعمل على إنشاء مخيم يحتوي 10 آلاف خيمة، شمالي مدينة إدلب، لاستقبال المهجرين من أحياء حلب المحاصرة.

كما تظاهر المئات في بلدات ومدن سورية، اليوم الجمعة، نصرة لمدينة حلب، ومطالبين الفصائل العسكرية بالتوحد حسب مراسلي "سمارت" وناشطين، فيما خرج العشرات من اللبنانيين والسوريين، بمظاهرة عقب صلاة الجمعة، من مسجد "علي بن أبي طالب" في بلدة سعدنايل البقاعية، تضامنا مع مدينة حلب، حسب مراسل "سمارت".

 

أما في "درع الفرات"، استعاد تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش)، اليوم الجمعة، السيطرة على جبل الشيخ عقيل ومشفى "الباب الوطني" غربي مدينة الباب بحلب بعد ساعات من خسارتهما عقب اشتباكات مع فصائل "درع الفرات".

وكان مراسل "سمارت" في محيط مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي أكد، في وقت سابق اليوم، سيطرة فصائل الجيش السوري الحر على مشفى مدينة الباب وجبل عقيل داخل المدينة، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

*إلى الشرق حيث أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الجمعة، أحد المدنيين في مدينة الرقة بتهمة "ممارسة السحر"، حسب مراسل "سمارت". 

بالمقابل، انضم 366 مقاتلاً من أبناء مدينة الرقة، اليوم الجمعة، إلى حملة "غضب الفرات"، بهدف استعادة السيطرة على مدينتهم من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما أفاد ناشطون

 

*جنوباً،  قتلت طفلة وجرح عدد من عناصر الشرطة التابعة لقوات النظام، اليوم الجمعة، عقب انفجار داخل مخفر حي الميدان بدمشق، حسب ما نقلت وسائل إعلام النظام.

على صعيد آخر، أعلن "جيش الإسلام"، اليوم الجمعة، التصدي لمحاولة اقتحام جديدة لقوات النظام لبلدة الميدعاني في الغوطة الشرقية بريف دمشق

 

أما في السويداء، قتل عنصر من قوات النظام، ليلة الخميس – الجمعة، جراء إطلاق نار من مجهولين بريف السويداء الغربي، فيما قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في الريف الشمالي للسويداء، حسب ناشطين ومصادر محلية

 

*اقتصادياً، تشهد محافظة الحسكة فقدان للمحروقات واتفاع بالأسعار إن وجدت، بعد قرار من "الإدارة الذاتية" الكردية بمنع بيعها مباشرةً للأهالي وحصر العملية بالجهات التابعة لها، حسب جولة لمراسل "سمارت" بالأسواق.

 

*طبياً، أصدرت "المحكمة الشرعية" في مدينة كفرنبل بريف إدلب، قراراً بمنع بيع الأدوية النفسية في الصيدليات دون وصفة طبية، عقب إقبال الشباب على تناول هذه الأدوية.

 

* تساقطت الثلوج بشكل خفيف، اليوم الجمعة، على قرى جبل الزاوية في إدلب ومناطق في ريفي حمص وحماة الشماليين، بحسب مراسلي "سمارت" هناك

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* قال الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، إنه سيسعى لإنشاء مناطق آمنة في سوريا، لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا

 

* قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الجمعة، إنه واثق من أن إيران "ستبادر" لحل المشكلة التي حصلت خلال عملية إجلاء المحاصرين في أحياء حلب الشرقية.

كما قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إن عملية إجلاء المحاصرين في الأحياء الشرقية من مدينة حلب "لم تنته بعد". 

 

* نفى عضو  "الهيئة العليا للمفاوضات"، جورج صبرة في تصريح خاص لـ "سمارت"، اليوم الجمعة، وجود أي معلومات عن مباحثات مع روسيا أو النظام بوساطة تركية في كازاخستان، معتبراً أنها مجرد "تصريحات".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2016 8:00:25 م تقرير عسكريسياسي جريمة ضد الإنسانية
التقرير السابق
إجلاء نحو 4 آلاف مدني من حلب ودعوة روسية للتفاوض في كازاخستان حول سوريا
التقرير التالي
التوصل لاتفاق جديد لإجلاء محاصري حلب مقابل إخراج جرحى كفريا والفوعة بإدلب