اقتراب الإعلان عن توحد فصائل الشمال بإدلب وفي حلب إجلاء المدنيين "معطل"

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 8:00:15 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

أكدت مصادر عسكرية عدّة لـ"سمارت""، مساء اليوم السبت، قرب اندماج فصائل عسكرية، على رأسها "جبهة فتح الشام" و"أحرار الشام"، تحت مسمى "الهيئة الإسلامية السورية".

* في حلب، قال نائب رئيس المجلس المحلي، لمدينة حلب، زكريا أمينو، لـ"سمارت"، اليوم السبت، إن عملية إجلاء المهجرين من الأحياء الشرقية للمدينة ماتزال متوقفة، مردفاً أن لا جديد حول خروج الناس من الداخل المحاصر، وفق قوله. 

كما طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم السبت، أطراف اتفاق وقف إطلاق النار في أحياء حلب الشرقية، بالموافقة سريعاً على خطة إجلائهم وتوفير ضمانات سلامة كافية لهم.

إلى ذلك، وصل آلاف المتطوعين الأتراك والسوريين مع آخرين من كافة أنحاء العالم، اليوم السبت، إلى معبر "جلوة غوزو"، على الجانب التركي من معبر باب الهوى، ضمن قافلة "افتحوا الطريق إلى حلب"، حسب ما أعلنت إدارة المعبر على حسابها الرسمي في "فيسبوك".

وقال مدير جمعية "ساعد" في ريف حلب الغربي، محمد أحمد، إن ألفين و456 عائلة وصلت إلى ريفي إدلب وحلب حتى الآن، فضلاً عن عائلات خرجت في سيارات خاصة، لم يتمكنوا من إحصاء أعدادها.

في الشمال أيضا، زار رئيس الحكومة السورية المؤقتة، جواد أبو حطب، اليوم السبت، 170 جريحاً من مهجري حلب الذين تم إخراجهم بموجب اتفاق وقف إطلاق النار بالمدينة، والذين توزعوا على مشافي ريف إدلب. 

فيما أعلن المجلس المحلي في مدينة الدانا بريف إدلب، اليوم السبت، أنه وزع الطحين "المدعوم" على ثلاثة أفران في المدينة، ليتم العمل على إنتاج الخبز "المدعوم" لمدة أسبوع، بدءاً من اليوم.

* شرقاً في الحسكة، قدمت الأحزاب الكردية ما أسمته "مشروع الفدرالية الديمقراطية"، للجانب الروسي في مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية، فيما أحيا المجلس الوطني الكردي وعدد من المنظمات السياسية والمدنية، مساء اليوم السبت، "يوم العلم الكردي" في مدينة القامشلي بالحسكة، حسب مراسل سمارت. 

* وسط البلاد، قتل شخصان وجرح آخرون اليوم السبت، جراء تفجير في مخيم الركبان للنازحين السوريين قرب الحدود الأردنية السورية، خلال توزيع ملابس على النازحين. 

* جنوباً، قال ناشطون، اليوم السبت، لـ"سمارت" إن أهالي بلدة زاكية بريف دمشق، توصلوا إلى اتفاق مع قوات النظام، لـ"تسوية أوضاع" المتخلفين والمنشقين والمطلوبين.

فيما قال مدير مكتب التواصل في "جيش الإسلام"، اليوم السبت، لـ "سمارت"، إنّهم تصدوا لمحاولة قوات النظام التقدم في محيط الميدعاني في الغوطة الشرقية بريف دمشق. 

في الجنوب أيضاً، ارتفع سعر اسطوانة الغاز في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في درعا، بنسبة 25 بالمئة، نتيجة الظروف الجوية الماطرة، وارتفع البنزين بمعدل 25 ليرة سورية، ، وفق ما أفاد مراسل "سمارت". 

ارتفاع أسعار الغاز طال محافظة القنيطرة أيضاً بنسبة تزيد عن الـ 40 بالمئة، لأسباب عدة، أهمها سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على حقول الغاز في ريف حمص الشرقي، حسب ما أفاد تاجر للمادة. 

وفي السويداء، أطلق "رجال الكرامة" في مدينة السويداء، اليوم السبت، سراح عصابة مؤلفة من ثلاثة عناصر من قوات النظام، تمتهن عمليات الخطف والسرقة، اعتقلوهم في وقت سابق من اليوم، حسب مراسل"سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 ديسمبر، 2016 8:00:15 م تقرير عسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
التوصل لاتفاق جديد لإجلاء محاصري حلب مقابل إخراج جرحى كفريا والفوعة بإدلب
التقرير التالي
الاستعداد لاستئناف إجلاء مهجري حلب وحافلات بانتظار إخراج مصابين ومدنيين من كفريا والفوعة بإدلب