الاستعداد لاستئناف إجلاء مهجري حلب وحافلات بانتظار إخراج مصابين ومدنيين من كفريا والفوعة بإدلب

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 12:58:02 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

* شمالاً إلى حلب، أعلنت منظمة "الصليب الأحمر" الدولية، اليوم الأحد، استعداد فرقها لاستئناف عملية إجلاء مهجري الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.

* أما في إدلب، تنتظر 25 حافلة الدخول إلى بلدتي الفوعة وكفريا، المواليتين للنظام، لإخراج عدد من المصابين والمدنيين، مقابل استئناف عملية إجلاء مهجري مدينة حلب، حسب مراسل "سمارت".

إلى الرقة، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس السبت، من التقدم والسيطرة على عدد من القرى في ريف الرقة، بغطاء جوي للتحالف الدولي وقصف مدفعي نفذه عناصرها، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وفي القنيطرة، أعلن قائد لواء "السبطين" التابع للجيش السوري الحر والعامل في محافظة القنيطرة، خضر حليحل، استقالته من قيادة اللواء، وتعين المقدم عويد عقال، خلفاً له.

إغاثياً بريف دمشق، أجبرت الظروف المناخية الصعبة واشتداد البرد، في ظل سوء الأوضاع الاقتصادية، المدنيين والنازحين في مدينة الضمير بريف دمشق على حرق "الزفت" للتدفئة، وفق ما أفاد مراسل "سمارت" بعد زيارته للمنطقة.

المستجدات السياسية والدولية:

* من المنتظر أن يتم، اليوم الأحد، التصويت على مشروع قرار وزعته فرنسا في مجلس الأمن، ويدعو إلى إرسال مراقبين دوليين يشرفون على عملية إجلاء المدنيين من شرق حلب، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

* وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعت، أمس السبت، إلى إخراج كافة المدنيين من الأحياء الشرقية المحاصرة في حلب، وتوقف المعارك الدائرة في عموم سوريا، حسب ما نقلته وكالة "رويترز".

* في الغضون، وصل تسعون جريحاً من أهالي أحياء حلب الشرقية، إلى المشافي التركية منذ بدء إجلاء المدنيين من الأحياء المحاصرة، مع استمرار استقبال أعداداً جديدة منهم.

* بدوره، قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، إن "قلوبنا تتقطع ألماً" على ما يجري في مدينة حلب وفي مدن أمتنا.

* وشارك مئات السوريين والمعارضين الإيرانيين، مساء اليوم السبت، بمظاهرة حاشدة أمام السفارة الإيرانية في العاصمة الفرنسية باريس، كما تظاهر مئات آخرون في العاصمتين الأردنية والألمانية، نصرةً لمدينة حلب.

* وأعلنت إيران، مساء أمس السبت، أن اللقاء الثلاثي الذي سيجمعها في موسكو، مع روسيا وتركيا، تقرر يوم الثلاثاء القادم، بدلاً من 27 الشهر الحالي.

* وأكد الأمين العام لحلف "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، أن عدم التدخل العسكري في الشأن السوري يعود لرفضه المزيد من التصعيد، في حين انتقدت وزارة الدفاع الألمانية العمليات العسكرية التي ينفذها النظام وروسيا في حلب.

* في السياق، نفى المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات، رياض نعسان آغا، اليوم الأحد، وصول دعوات رسمية لاستئناف المفاوضات في كازاخستان، كما نفى صحة ما التقارير الإعلامية حول مسودة مفاوضات جديدة برعاية روسية – إيرانية - تركية.

* من جانب آخر، قدم النظام السوري، اليوم الأحد، أدلة مزعومة لمنظمة "حظر الأسلحة الكيميائية"، حول استخدام الفصائل العسكرية غاز "الخردل" السام في سوريا.

* فيما دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، التفجير الذي استهدف حافلة للجيش التركي، في مدينة قيصري وسط تركيا، كما أصدر "جيش الإسلام" بياناً وصف فيه العملية بـ "الجبانة".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 ديسمبر، 2016 12:58:02 م تقرير دوليعسكريسياسياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
اقتراب الإعلان عن توحد فصائل الشمال بإدلب وفي حلب إجلاء المدنيين "معطل"
التقرير التالي
عرقلة إجلاء محاصري حلب جراء إحراق فصائل لحافلات متجهة لنقل جرحى من كفريا والفوعة بإدلب