استمرار خروج المهجرين من حلب وقرار دولي لمحاكمة مجرمي الحرب في سوريا

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 11:59:43 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

* وصلت، صباح اليوم الخميس، 17 حافلة و450 سيارة من أحياء المحاصرة بحلب إلى منطقة الراشدين في ريفها الغربي، كما خرج عدد من قادة "جبهة الشام"، وفق ما أفادت مصادر عسكرية.

وكان مدير الدفاع المدني السوري، رائد الصالح، قال لـ"سمارت"، إن آخر عنصر من الفريق غادر مع قافلة المدنيين، مساء أمس الأربعاء، متوقعاً أن من بقي في الأحياء المحاصرة هم مقاتلو الفصائل العسكرية وعائلاتهم فقط.

وكانت "حركة أحرار الشام الإسلامية" نفت مساء الأربعاء، انتهاء عملية الإجلاء من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، في حين رجحت أن تنتهي، اليوم الخميس. 

ميدانياً، أعلن الجيش التركي، مقتل 14 جندياً له، وجرح 33 آخرين، خلال المعارك الجارية مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم أمس الأربعاء، للسيطرة على مدينة الباب بحلب ضمن عملية "درع الفرات"، حسب وكالة "الأناضول". 

فيما انسحبت فصائل "درع الفرات"، مساء أمس، من "المشفى الوطني" غربي مدينة الباب بريف حلب، وجبل "الشيخ عقيل" الاستراتيجي في محيط المدينة، وفق ما نقل مراسل "سمارت".

إلى ذلك، نفت "جبهة فتح الشام"، علاقتها بمقتل السفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة، وفق ما أوضح المتحدث باسمها، حسام الشافعي. 

فيما قالت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، لـ"سمارت"، إنها تدعم اندماج شامل مع كافة الفصائل العسكرية، في حين ترفض الاندماج الثنائي مع "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً). 

وتستقبل المنظمات الإنسانية و"مجلس محافظة حلب الحرة"، المهجرين الواصلين من الأحياء  الشرقية في مدينة حلب بالمدارس في الريف الغربي "مؤقتا"، بسبب العاصفة الثلجية التي تضرب المنطقة، حيث يستمر تساقط الثلوج على محافظات إدلب وحلب شمالي سوريا، وحماة وحمص في وسطها،، اليوم الخميس، مع امتداد المنخفض الجوي ليتسبب في إغلاق طرق فيها، حسب مراسليي "سمارت". 


* وسط البلاد، تعاني ثلاثة آلاف أسرة تقطن في مخيم بريف حماة الشرقي، أوضاعاً إنسانية صعبة جراء ضعف المساعدات الإنسانية، والهطولات الثلجية التي تشهدها المنطقة. 

* جنوباً، اعتقلت قوات النظام عشرة أشخاص، على أطراف حي برزة في مدينة دمشق، بهدف سوقهم للخدمة الاحتياطية في صفوفها، وفق ما أفاد ناشطون، فيما توفيت طفلة أثناء الدوام المدرسي نتيجة البرد الشديد.

فيما أدى عطل فني في أحد خطوط التوتر المتوسط في دمشق، إلى انقطاع الكهرباء عن مناطق عدة في المدينة، بينما حملت وزارة الكهرباء في حكومة النظام، المواطنين مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي.

وفي القنيطرة، أعلنت الفصائل العسكرية العاملة في مدينة نوى بدرعا، يوم الأربعاء، تشكيل غرفة عمليات بهدف "توحيد القوة العسكرية"، وفق قائد "لواء الشهيد سفيان أبو الليل" الذي انضم إليها. 

فيما بدأت إدارة مخيم معسكر زيزون في مركز الإيواء الأول تنفيذ مشروع مد خط أنابيب لتصريف مياه الأمطار، من عائدات بيع الخبز.

المستجدات السياسية والدولية:

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على مشروع قرار، لتشكيل مجموعة عمل مهمتها جمع الأدلة لمحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب التي ارتكبت في سوريا، منذ آذارر عام 2011. 

رجحت الأمم المتحدة، ليلة الأربعاء - الخميس، في تحقيق لها أن قوات النظام هي من قصفت قافلة المساعدات الإنسانية في ريف حلب الغربي، شهر أيلول الماضي. 

تعتزم فرنسا وبريطانيا، تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن يقضي بحظر بيع طائرات مروحية إلى النظام في سوريا، وفرض عقوبات بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية. 

نفت وزارة الخارجية الأمريكية، ليلة الأربعاء - الخميس، ادعاءات إسرائيلة باستخدام ميليشيا "حزب الله" اللبناني آليات لها خلال المعارك في سوريا، كانت الولايات المتحدة زودت لبنان بها، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب). 

قال المندوب الروسي الدائم في الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، يوم الأربعاء، إنهم يشعرون بأن إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب،  ستابشر بإيجاد حل سياسي للأوضاع في سوريا. 

الاخبار المتعلقة

اعداد بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2016 11:59:43 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
استئناف إجلاء المحاصرين بحلب بعد التوصل لآلية تنفيذ جديدة
التقرير التالي
مدينة حلب بالكامل تحت سيطرة النظام مع انتهاء عملية الإجلاء