تنظيم "الدولة" يعدم جنديين تركيين "حرقاً" ورسيا تستبعد "هيئة المفاوضات" من اجتماع كازاخستان

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:59:39 ص تقرير دوليسياسي درع الفرات

المستجدات الميدانية والمحلية:

* في حلب أكدت مصادر عسكرية لـ"سمارت"، مساء الخميس، أن مدينة حلب بأكملها تحت سيطرة قوات النظام، بعد خروج آخر دفعة مهجرين منها، حيث خرج المقاتلون بسلاحهم المتوسط والخفيف.

وكشف "تجمع فاستقم كما أمرت"، لـ"سمارت"، أن مفاوضات جانبية جرت مع قوات النظام لتسليم أسراها، خلال المعارك مع الفصائل العسكرية في الأحياء المحاصرة، ، "مقابل مكاسب غير مدرجة" في اتفاق الخروج من الأحياء مدينة حلب.

وأفاد مراسل "سمارت" في حلب، يوم الخميس، أن آلاف المدنيين الهاربين من الأحياء الشرقية في مدينة حلب، تضعهم قوات النظام تحت "الإقامة الجبرية" في منطقة جبرين جنوب شرقي المدينة، في حين اعتقلت  200 شخص منهم بهدف سوقهم لـ"الخدمة الإلزامية".

كما نفت "جبهة فتح الشام" لـ"سمارت"، يوم الخميس، الاتهامات الموجهة لها سابقاً من قبل  فصائل عسكرية  بعرقلة عملية الإجلاء من أحياء حلب الشرقية المحاصرة

من جهة أخرى، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" حرقاً، جنديين تركيين من المشاركين في عملية "درع الفرات"، ضمن إصدار مرئي جديد نشرته وسائل إعلام تابعة له، حمل اسم "درع الصليب" في إشارة إلى تركيا.

ونقل تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الخميس، عشرات الضحايا المدنيين من مدينة الباب بريف حلب، إلى مشافي محافظة الرقة، كانوا قتلوا وجرحوا بقصف للجيش التركي على الأحياء السكنية في المدينة، بحسب ما نقل مراسلنا عن مصدرين طبيين.

وفي سياق منفصل انهار، بناء مؤلف من  ثلاثة طوابق في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، إثر بناء طابق رابع مخالف ضمنه، حيث حمل المدنيون والمجلس المحلي فصائل عسكرية مسؤولية ذلك.

كما أصيبت، امرأة وطفلها بحروق طفيفة، إثر احتراق "الكرفانة" التي يقيمون فيها داخل مخيم الريان في ريف حلب الشمالي على الحدود السورية التركية، وفق إدارة المخيم.

* إلى ريف دمشق جرح عدد من المدنيين، فجر اليوم الجمعة، بقصف جوي روسي طال بلدة جسرين في الغوطة الشرقية، تزامناً مع إطلاق رصاص للنظام على قرية دير مقرن بريف دمشق الغربي، حسب الدفاع المدني وناشطين.

كما أغلقت قوات النظام، يوم الخميس، جميع الطرق المؤدية إلى منطقة وادي بردى في ريف دمشق، كما قتلت مدنياً بعد أن سمحت له بالعبور على حاجز لها في المنطقة، وفق ما أكد ناشطون.

* وفي حمص قضى أربعة مدنيين بينهم امرأة وجرح 11 آخرون، يوم الخميس، جراء قصف لسلاح الجو الروسي بالصواريخ الفراغية، على قرية رسم الأرنب، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حمص الشرقي، وفق ناشطين.

من جهة آخرى سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، مساء يوم الخميس، على قريتي خطاب والمزار، وعدة حواجز لقوات النظام قرب بلدة جب الجراح، في ريف حمص الشرقي، فيما أسر عشرات العناصر جراء كمين قرب مطار التيفور، وفق ما أفاد ناشطون ومواقع موالية للتنظيم.

كما أفرج "تنظيم الدولة الإسلامية"، يوم الخميس، عن عددٍ من المدنيين، وما يزال يحتجز عدداً آخر، كان اعتقلهم عقب استعادة سيطرته على مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، وفق ناشط.

* وفي الحسكة اعتقلت دوريات تابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، عددا من الشبّان في مناطق خاضعة لسيطرتها بريف الحسكة، حسب مراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، مشاركة حكومة النظام وممثلي المعارضة "المسلحة" في اجتماع "الأستانا" بكازاخستان الشهر المقبل،  دون مشاركة "الهيئة العليا للمفاوضات".

أعلن الجيش التركي، في بيان، اليوم الجمعة، مقتل 22 عنصر من تنظيم "الدولة " بقصف جوي لطائراته على منطقة الباب بريف حلب الشرقي،أمس، ضمن عملية "درع الفرات

طالبت دول منظمة "التعاون الإسلامي"، مجلس الأمن الدولي بفرض وقف إطلاق نار فوري ودائم في المناطق المحاصرة من سوريا، لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية لهذه المناطق.

نشرت منظمة "المهندسين السوريين للإعمار والتنمية"، إحصائيات ما قالت إنه "الوضع الإنساني الكارثي في سوريا" مع اقتراب نهاية عام 2016، عرضت فيه أرقاما عن الأوضاع التي يعيشها السوريون في مختلف المناطق.

أعلن وزير الدفاع التركي، فكري إشيق، مقتل نحو 1300 عنصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وحزب "العمال الكردستاني" و"وحدات حماية الشعب" الكردية، منذ انطلاق عملية "درع الفرات"شمالي سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2016 11:59:39 ص تقرير دوليسياسي درع الفرات
التقرير السابق
مدينة حلب بالكامل تحت سيطرة النظام مع انتهاء عملية الإجلاء
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف تركي على الباب بحلب والنظام يصعد في منطقة وادي بردى بريف دمشق