النظام يخرق اتفاق الهدنة ويقتل مدنياً بالغوطة الشرقية ويواصل تصعيده على وادي بردى

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 8:04:03 م تقرير عسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

تستمر قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بخرق اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية مع النظام بضمان روسي-تركي.

حيث قضى شاب وجرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، برصاص قناصة النظام وقصف لقواته على مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، ومنطقة وادي بردى بالريف الغربي بخرق للهدنة، وفق الدفاع المدني وناشطين.

إلى ذلك، شهدت قرية بسيمة في وادي بردى بريف دمشق، اليوم الجمعة، محاولات اقتحام من قبل قوات النظام، رغم دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية، وفق ما أفاد ناشطون في المنطقة "سمارت". 

كما قال "جيش الإسلام"، مساء اليوم الجمعة، إن قوات النظام خرقت الهدنة، وحاولت التقدم في الغوطة الشرقية بريف دمشق من جهة اوتستراد دمشق ــ حمص (كرم الرصاص ومخيم الوافدين)، وكذلك في منطقة الميدعاني.

في سياق متصل، خرج المئات بمظاهرات في دمشق وريفها، اليوم الجمعة، منادين بإسقاط النظام ومؤكدين تضامنهم مع منطقة وادي بردى المحاصرة في الريف الغربي لدمشق، والتي تتعرض لحملة عسكرية من قوات النظام، حسب مراسلي "سمارت".

كذلك تظاهر المئات بينهم شخصيات عسكرية وثورية في مدن وبلدات بمحافظتي إدلب وحلب وحمص، اليوم الجمعة، تحت شعار "الثورة تجمعنا"، تلبية لدعوات أطلقها ناشطون ومجالس محلية، مستغلين اتفاق وقف إطلاق النار، وفق ما أفاد مراسلو "سمارت".

كما خرج المئات، اليوم الجمعة، بمظاهرتين في مدينة نوى وبلدة الجيزة بدرعا، منادين بإسقاط النظام وتوحد الفصائل العسكرية، حسب مراسل "سمارت" وناشطين.

بالمقابل، اعتدى أشخاص على مظاهرتين في ريف حلب الغربي، اليوم الجمعة، كانتا ترفعان علم الثورة السورية، ما تسبب بتوقف المظاهرتين، وفق ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت". 

 

*أعلن المجلس المحلي لمدينة الأتارب بحلب، اليوم الجمعة، أن المدينة خالية تماماً من المقرات العسكرية، مؤكداً أنها تخضع لسلطة مدنية يديرها المجلس، وذلك في بيان مقتضب وصلت "سمارت" نسخة منه

 

*وسط البلاد، وأعلن تنظيم "جند الأقصى" التابع لـ"جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، اليوم الجمعة، مقتل عدد من عناصر قوات النظام، إثر عملية "انغماسية" جنوب شرق مدينة محردة بريف حماة الشمالي، مؤكدين رفضهم لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

وقتل عدد من عناصر قوات النظام، وأسر آخرون، بكمين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة المحسة شرقي مدينة القريتين في ريف حمص، حسب ما أفاد مصدر خاص لمراسل "سمارت".

 

*أما في محافظة الرقة التي لم يشملها وقف إطلاق النار، كونها تخضع لسيطرة تنظيم "الدولة"، قضى خمسة مدنيين بينهم امرأة وطفل، وجرح أربعة آخرون، اليوم الجمعة، بقصف جوي على قرية دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر طبي

كما أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم الجمعة، أحد عناصره السوريين "رجماً بالحجارة" حتى الموت، بتهمة "الزنا"، في مدينة معدان بالرقة، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر أهلية.

 

*أعلنت منظمة "سارا" لمناهضة العنف ضد المرأة، اليوم الجمعة، توثيقها أكثر من أربعة آلاف حالة عنف ضد المرأة، في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية، شمال سوريا.، وذلك خلال مؤتمر صحفي في مدينة القامشلي بالحسكة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* بحث رئيسا روسيا وكازاخستان، خلال مكالمة هاتفية، اليوم الجمعة، التحضير للمؤتمر المرتقب المتعلق بالشأن السوري، في العاصمة الكازاخية "الأستانة"، في أعقاب توصل تركيا وروسيا والفصائل العسكرية، أمس الخميس، لاتفاق وقف إطلاق نار في سوريا

 

* قدمت موسكو، اليوم الجمعة، مسودة قرار لدعم اتفاق وقف إطلاق النار على الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، خلال اجتماع مغلق .

 

*قتل قيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" بغارات لطائرات حربية تركية قرب مدينة الباب بحلب، كما جرح ثمانية جنود أتراك خلال مواجهات مع التنظيم غربي المدينة ضمن عملية "درع الفرات"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية، اليوم الجمعة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 8:04:03 م تقرير عسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
النظام يخرق الهدنة بعد ساعات من دخولها حيز التنفيذ.. وأمريكا تطرد دبلوماسيين روس
التقرير التالي
"فتح الشام" ترفض الهدنة وتتمسك "بالحل العسكري" والنظام يخرقها بدرعا ويقتل مقاتلاً من "الحر"