قتلى مدنيون ولـ"الحر" بخرق النظام للهدنة في سوريا وفصائل لا تمانع مشاركة روسيا بقصف الباب في حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2017 8:00:00 م تقرير دوليعسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

تستمر قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموالية لها، بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة الماضية.

حيث قضى مدنيان في وادي بردى بريف دمشق، اليوم الاثنين، جراء استهدافهما برصاص قناصة النظام، في خرق جديد للهدنةبيومها الرابع، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" نقلاً عن ناشطين.

كذلك، قضى مقاتل من "حركة تحرير الوطن" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، إثر قصف بالرشاشات الثقيلة لقوات النظام مدينة الرستن بريف حمص الشمالي في خرق للهدنة لليوم الرابع على التوالي، بحسب ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.
 

على صعيد آخر، نفت "حركة أحرار الشام الإسلامية"،  الأنباء التي تحدثت عن سيطرة قوات النظام على قرية عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق الغربي، رغم عدة محاولات للتقدم، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.

وبدوره أكد "فيلق الرحمن"، اليوم الاثنين، استعادة الفصائل العسكرية، لكافة النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في كتيبة الصواريخ الواقعة في بلدة حزرما بمنطقة المرج شرقي دمشق.

أما في درعا، قال مكتب "توثيق الشهداء" بدرعا في تقرير حمل اسم "هدوء الموت" صدر، اليوم الاثنين، إنه وثق مقتل 884 شخص في درعا خلال العام 2016، على يد الفصائل العسكرية وقوات النظام وجهات مجهولة.

من جانبه، أعلن "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، عن اغتياله أحد وجهاء مدينة إنخل في ريف درعا، بعد اتهامه بـ "الردة".

شرقي البلاد، توفيت طفلة، اليوم الاثنين، جراء انعدام الرعاية الصحية، في الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة ديرالزور والمحاصرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

كذلك، قتل ضابط لقوات النظام، اليوم الاثنين، برصاص تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة دير الزور، فيما قتل عناصر للأخير، بقصف مدفعي للنظام على مواقعهم في الريف.


من جهة أخرى، قال المدير الإداري لمشروع "صديق الطفل" قتيبة سعد الدين، اليوم الاثنين، أنهم أقاموا حفلاً ترفيهياً للأطفال في مدينة الرستن بريف حمص، برعاية مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية.

شمالي البلاد، في حلب: قالت فصائل عسكرية مشاركة في عملية "درع الفرات"، اليوم الاثنين، إن مشاركة روسيا إلى جانب تركيا وقصفها مواقع لتتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الباب بحلب، أمراً "لا مانع فيه"، مؤكدة عدم انسحابها من العملية بعد التدخل الروسي فيها.

أما في إدلب، خفضت "الإدارة العامة للخدمات" في محافظة إدلب، سعر ربطة الخبز بمقدار خمسين ليرة سورية في ثلاث مدن فقط، لمدة أسبوع واحد، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، وفق ما صرح مسؤول الأفران فيها صبحي مرديحي لـ"سمارت".

كما، يعتزم المجلس المحلي لمدينة سراقب بإدلب، إقامة مكتب للمرأة ضمن مكاتب عمله، وفق ما صرح رئيس المجلس، إبراهيم باريش، لـ"سمارت"، اليوم الاثنين.

 

وفي الرقة، دارت اشتباكات، اليوم الاثنين، بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية" في بمنطقة تل السمن بريف الرقة الشمالي، ما تسبب لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

إلى الحسكة، حيث أطلق مجموعة من الشباب في محافظة الحسكة، اليوم الاثنين، مشروعاً ثقافياً أطلقوا عليه اسم "هنار"، بهدف تطوير اللغة الكردية، وإغناء مكتبتها من خلال ترجمة الكتب، واستعادة الدور الثقافي في المنطقة.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

طالب الائتلاف الوطني السوري، اليوم الاثنين، روسيا بإلزام الميليشيات الإيرانية وقوات النظام بوقف إطلاق النار الشامل، ومنع أي محاولات لتقويضه.

من جانبها، ادعت إيران، اليوم الاثنين، أن "لا شروط خاصة لها" في الاجتماع المزمع عقده في العاصمة الكازخية "أستانة"، لبحث الأوضاع في سوريا، وقالت إنه يخص النظام والمعارضة فقط.

فيما، اعتبر "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، اليوم الاثنين، الهدنة في سوريا بأنها ليست "انتصاراً" للثورة السورية ولا "هزيمة لها".

إلى ذلك، أعربت الخارجية الألمانية، اليوم الاثنين، عن "شكوكها" في فرص التوصل إلى تسوية "دائمة" بسوريا، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي سياق متصل، دعت فرنسا، اليوم الاثنين، روسيا إلى "احترام" اتفاق الهدنة ووقف الأعمال العسكرية في سوريا.

 

*قالت صحيفة ألمانية في تقرير، اليوم الاثنين، إن الشرطة الاتحادية الألمانية أوقفت نحو 330 مهاجراً خلال شهرين، أثناء محاولتهم دخول البلاد عن طريق قطارات البضائع.


*قطع تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، طريق إمداد القوات العراقية بين مدينتي بيجي والموصل شمالي العراق، تزامناً مع هجوم "انتحاري" لـ"التنظيم"، استهدف مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، وأسفر عن مقتل وجرح العشرات.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2017 8:00:00 م تقرير دوليعسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
قتلى لـ "فتح الشام" بغارات مجهولة على مواقعهم بإدلب وطائرات حربية روسية تقصف "داعش" في الباب
التقرير التالي
ضحايا بخرق روسي للهدنة في سوريا والفصائل تجمد مفاوضات "الأستانة" وتهدد بإنهاء وقف إطلاق النار