ضحايا بخرق روسي للهدنة في سوريا والفصائل تجمد مفاوضات "الأستانة" وتهدد بإنهاء وقف إطلاق النار

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 11:59:41 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

أعلنت فصائل عسكرية في بيان، أمس الاثنين، تجميد أي مفاوضات حول سوريا، كما اعتبرت اتفاق وقف إطلاق النار "بحكم المنتهي"، ما لم يلتزم النظام وحلفاءه بالهدنة، وينسحبوا من النقاط التي تقدموا لها منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، محمّلة الجهات الضامنة للاتفاق (روسيا وتركيا)، مسؤولية إعادة الأمور على الأرض إلى وضعها قبل دخول الهدنة.

وتجدَّد خرق هدنة وقف إطلاق النار في سوريا من قبل الطائرات الحربية الروسية، وذلك لليوم الخامس على التوالي، حيث قضت امرأة، وجرح ثلاثة مدنيين بينهم طفل، اليوم الثلاثاء، بغارات شنتها طائرات حربية روسية، على مدينة خان شيخون بريف إدلب، في خرق جديد لهدنة وقف إطلاق النار التي دخلت حيّز التنفيذ، ليل الخميس - الجمعة الفائتين.

على صعيد آخر، أعلن المجلس المحلي في ناحية سنجار، فصل المكتب الإغاثي عن هيكليته، مع إبقائه تحت سلطته الرقابية، وذلك تجنباً لـ"مشاكل الناس وخلافاتهم حول المواد الإغاثية التي تهدر وقت المجلس"، حسب ما صرّح لـ"سمارت"، الناطق باسم المجلس، حمزة العريان.


* في حلب، أكد شهود عيان داخل أحياء حلب الشرقية، أمس الاثنين، انسحاب قوات النظام والميليشيات الموالية له، من بعض تلك الأحياء، وذلك بعد دخول عناصر من القوات العسكرية الروسية إليها، ويأتي ذلك، بعد إعلان وزير الدفاع الروسي، يوم الجمعة الفائت، نشر كتيبة من "الشرطة العسكرية" في الأحياء الشرقية التي باتت تخضع لسيطرة قوات النظام.

من جهةٍ أخرى، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سوريا‏، أمس الاثنين، أنهم يحاولون إعادة تأهيل مركز صحي في حي الصاخور بالقسم الشرقي من مدينة حلب، حسب ما نشر على صفحته في "فيس بوك.

هذا، وبدأت الهيئة العالمية للإغاثة والتنمية "أنصر"، قبل أيام، بتوزيع 5000 وجبة طعام على اللاجئين العراقيين والنازحين من مدينة حلب في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.


* جنوباً، قالت "مديرية التربية والتعليم الحرة" في ريف دمشق، أمس الاثنين، إن طائرات النظام الحربية قصفت أكثر من 25 مدرسة وقتلت 23 طفلاً خلال العام 2016، في ريف دمشق الشرقي، مضيفةً، أن الأطفال قضوا إلى جانب ستة معلمين جراء القصف بالقنابل العنقودية وصواريخ الطائرات الحربية. 

من جهةٍ أخرى، وصل لمشفى "المجتهد" في دمشق، أمس الاثنين، ثلاثة أشخاص أصيبوا بحالات تسمم نتيجة شرب مياه ملوثة، وزعها النظام في العاصمة، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر في المشفى.


* شرقي البلاد، قضى مدني وجرح آخر، أمس الاثنين، بغارات شنتها لطائرات التحالف الدولي على قرية أعيوج بريف الرقة الشمالي، حسب مصادر محلية وطبية، فيما وصل قتلى وجرحى لتنظيم "الدولة الإسلامية"، إلى مشفى الطبقة، جراء الاشتباكات الدائراة مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في الريف الشمالي.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* قال "المركز السوري للإحصاء والبحوث"، أمس الاثنين، إنه وثق مقتل 1533 شخصاً في مختلف المناطق السورية، خلال شهر كانون الأول من العام 2016، مشيراً في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك".

* أعلن الجيش التركي في بيان، اليوم الثلاثاء، مقتل وجرح 55 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، باشتباكات دارت مع الجيش الحر قرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، تزامناً مع قصفه مواقع لـ"التنظيم" بالاشتراك مع سلاح الجو الروسي، حسب ما أفادت وكالة "الأناضول" التركية.

* اعتقلت الشرطة الألمانية، أمس الاثنين، طالب لجوء سوري، بتهمة "تمويل الإرهاب" وارتباطه بتنظيم "الدولة الإسلامية"، فيما نقل موقع "دويتشه فيله" عن شرطة ولاية زارلاند جنوب غرب ألمانيا، أن المعتقل يبلغ من العمر 38 عاماً، ويوجد اشتباه "قوي" حول تخطيطه لتنفيذ "عمل إرهابي".

* إلى ذلك، أقر الجيش الأمريكي في بيان، أمس الاثنين، مقتل 188 مدنياً في سوريا والعراق منذ بدء عمليات التحالف الدولي عام 2014، والذي تقوده أمريكا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في البلدين.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 11:59:41 ص تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصادإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
قتلى مدنيون ولـ"الحر" بخرق النظام للهدنة في سوريا وفصائل لا تمانع مشاركة روسيا بقصف الباب في حلب
التقرير التالي
25 قتيلا بقصف للتحالف على مقر لـ"فتح الشام" بإدلب والنظام يهجر العشرات من ريف دمشق