25 قتيلا بقصف للتحالف على مقر لـ"فتح الشام" بإدلب والنظام يهجر العشرات من ريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 8:07:12 م تقرير دوليعسكرياجتماعي التحالف الدولي في سوريا والعراق

المستجدات المحلية والميدانية:

شمالي البلاد، في إدلب، أكدت "جبهة فتح الشام"، اليوم الثلاثاء، مقتل 25 شخصا، بغارة شنتها طائرة تابعة للتحالف الدولي، على أحد مواقعها، شمالي المحافظة.

وقالت "الجبهة"، في قناة خاصة بالإعلاميين على تطبيق "تلغرام"، إن الغارة استهدفت المقر الرئيسي لها في المنطقة، بين مدينة سرمدا وبلدة كفردريان، والذي يحتوي على مكاتب فرعية، ومخفر شرطة، ما أدى لمقتل كل من في الموقع، ويقدر عددهم بـ25 شخص.

وقال مصدر من المجلس المحلي في ناحية سنجار بإدلب، لـ "سمارت"، إن "جبهة فتح الشام"(النصرة سابقاً) اعتقلت رئيسه مهند العريان، من منزله بشكل "تعسفي"، بحجة أن هناك "مجلساً مشكلاً برعايتها، ولا مكان لمجالس محلية غير تابعة لها".

كذلك، قالت شرطة إدلب "الحرة"، إنها تعرفت على جثة مقاتل من "جيش العزة"، التابع للجيش الحر، عثرت عليها فرق الدفاع المدني قرب بلدة حيش جنوبي إدلب.

أما في حلب، قتل وجرح عدد من الأشخاص، بقصف تركي على مدينة الباب، وبلدة بزاعة شرقي حلب، الخاضعتين لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ناشطين.

وقضى مدنيان، ليل الاثنين-الثلاثاء، بانفجار لغم أرضي في منبج بريف حلب، في حين دارت اشتباكات بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية"، جنوب مدينة عين العرب (كوباني)، حسب ما أفاد ناشطون لـ"سمارت".

إغاثياً، بدأ المجلس المحلي لبلدة منغ بريف حلب، اليوم الثلاثاء، توزيع مادة الخبز "مجاناً" على عائلات البلدة النازحة إلى مناطق في الريف الشمالي، وذلك بدعم منظمة الإغاثة الإنسانية التركية "IHH".

وفي الرقة، سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، صباح اليوم الثلاثاء، على قريتين في ريف الرقة، فيما سقط قتلى وجرحى لها  ولتنظيم "الدولة الإسلامية" نتيجة الاشتباكات والقصف وانفجار الألغام، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر خاصة.

و نزح العشرات، من عدة قرى شمالي الرقة، نتيجة المعارك بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة الإسلامية"، إلى مناطق أخرى خاضعة لللتنظيم في الريفين الغربي والشرقي، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر محلية.

على صعيد آخر، نفذ تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، "حد السحر" على رجل في بلدة الحمام غربي الرقة، بتهمة تعامله بالسحر، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر أهلية.

في وسط البلاد، جرح عدد من المدنيين، بغارات لطائرات حربية روسية استهدفت قرية خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) في ريف حمص الشرقي، فيما احتجز التنظيم صهاريج مازوت ونفط في الريف الشرقي.

كما وصل، نازحون ولاجئون إلى ريف حماة الشرقي من العراق والرقة، هرباً من  المعارك الدائرة في تلك المناطق، حسب ما أفاد مصدر خاص لـ"سمارت".

جنوبا، في ريف دمشق، أكدت لجنة التفاوض في بلدة زاكية بريف دمشق، اليوم الثلاثاء، خروج 135 شخصاً من بلدة تيما بريف دمشق، متوجهين إلى إدلب شمالي سوريا، بعد تسوية مع النظام.

في نفس السياق، أكدّ مصدر مقرب من "اللجنة السياسية" (المفاوضة)، تأجيل مهلة الـ "24 ساعة"، التي أعطاها النظام للفصائل العسكرية العاملة في بلدات جنوب دمشق، للموافقة على "المصالحة" التي فرضها، حتى يوم الخميس القادم، حيث كان من المفترض أن تنتهي ظهر اليوم الثلاثاء.

وأعلن مجلس محافظة ريف دمشق، اليوم الثلاثاء، تعليق أعماله خارج المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وفي مكاتبه خارج سوريا، احتجاجاً على صمت المجتمع الدولي إزاء سياسة التهجير التي ينتهجها النظام في المدن والبلدات المحيطة بدمشق.

أما في درعا، اغتال مجهولون، اليوم الثلاثاء، أحد مقاتلي "ألوية العمري"، التابعة للجيش الحر، في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون محليون مراسل "سمارت".

شرقاً، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، عنصرا له رميا بالرصاص في مدينة البوكمال، بريف دير الزور الشرقي، بتهمة ما سماه "الإفساد في الأرض"، حسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وألقت طائرة يوشن يرجح أنها روسية، اليوم الثلاثاء، مساعدات غذائية على الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، والمحاصرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الحسكة، شنت قوات النظام، اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات طالت عددا من الشباب في المناطق الخاضعة لسيطرتها في المدينة ، لسوقهم للتجنيد الإجباري، حسب مصادر أهلية.


ووثق المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، وقوع عدة انتهاكات في سوريا بينها مقتل صحفي في سجون قوات النظام وفق ما نشر عبر موقعهم الإلكتروني.

المستجدات الدولية والسياسية:

كشف مكتب الإحصاء الأوروبي "أوروستات"، أن ألمانيا استقبلت أكبر عدد من طلبات اللجوء في الأشهر التسعة الأولى من العام الفائت، مقارنة مع باقي الدول الأوروبية مجتمعة.

ووصفت إيران، اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن خروج ميليشيا "حزب الله" اللبناني من سوريا، ضمن أحد بنود اتفاق وقف إطلاق النار، بأنها "دعاية التي يطلقها العدو".

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 8:07:12 م تقرير دوليعسكرياجتماعي التحالف الدولي في سوريا والعراق
التقرير السابق
ضحايا بخرق روسي للهدنة في سوريا والفصائل تجمد مفاوضات "الأستانة" وتهدد بإنهاء وقف إطلاق النار
التقرير التالي
تبادل أسرى بين "أحرار الشام" و"داعش" وحالات تسمم باعزاز ومهجرو ريف دمشق يصلون إدلب