جرحى باستمرار خرق النظام للهدنة والفصائل تتصدى لمحاولته التقدم في ريف دمشق

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2017 8:00:16 م تقرير عسكري هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

جنوبي البلاد، في ريف دمشق، جرح عدد من المدنيين بينهم حالة خطيرة، اليوم الثلاثاء، في قصف لقوات النظام بالقنابل العنقودية والمدفعية الثقيلة، بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار، حسب ما أفاد الدفاع المدني وناشطون.

كذلك حاولت قوات النظام مجدداً، اقتحام بلدة حزرما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وسط قصف  على المنطقة، حسب ما أفاد ناشطون محليون، وذلك في خرق للهدنة المتفق عليها.

فيما أفاد قيادي عسكري في منطقة وادي بردى بريف دمشق، بارتفاع عدد ضحايا القصف على قرى في المنطقة إلى 200، منذ إطلاق قوات النظام الحملة العسكرية، فيما انخفض منسوب مياه نبع عين الفيجة خمسة سنتيمترات.

أكدت "كتائب أكناف المقدس"، أن النظام رفض التعديلات، المتعلقة بوضع المنشقين، التي وضعتها "اللجنة السياسية" (المفاوضة)، والعاملة في بلدات جنوب دمشق، على بنود مبادرة "المصالحة" التي طرحها النظام قبل أسبوع.

خدمياً، قال "مجلس محافظة ريف دمشق" لـ"سمارت"، إنه ينفذ مشروع  خدمي لأهالي الغوطة الشرقية تحت اسم "درهم وقاية"، بتكلفة 242,315 دولار أمريكي، مقدمة من منظمة "ميرسي كور" الإيطالية.

أما في درعا، قضى خمسة مدنيين، من عائلة واحدة، وأصيب آخرون، باحتراق منزلهم، في مدينة جاسم شمالي درعا، جراء انفجار مدفئة تعمل على "المازوت الأنباري" (نفط غير مكرر)، حسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وقال "مجلس محافظة درعا الحرة"، إنه ينوي إطلاق حملة إعلامية لتوعية المواطنين بمخاطر استخدام مادة "المازوت الأنباري" (نفط غير مكرر) كوقود للتدفئة.

شمالي البلاد، في إدلب، أصيبت طفلة بجروج، إثر قصف لسلاح الجو الروسي استهدف مدرسة وبناءً سكنياً في مدينة سرمين بإدلب، فيما طال قصف مماثل للنظام مناطق عدة في المحافظة، في خرق للهدنة، وفق ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وفي حلب، جرح عدد من المدنيين، ليل الاثنين - الثلاثاء، بغارات روسية على قرية في ريف حلب الغربي، فيما تصدت فصائل عسكرية لمحاولة قوات النظام التقدم هناك.

وقع انفجار كبير،  في قرية باشكوي الخاضعة لسيطرة قوات النظام وميليشيا إيرانية مواليه لها في ريف حلب الشمالي، فيما تضاربت الأنباء حول سبب الانفجار، وفق ما أفاد ناشطون.

وأفاد مراسل "سمارت" في حلب، أن مئات المدنيين عادوا إلى منازلهم في أحياء مدينة حلب الشرقية، رغم تدهور الأوضاع الإنسانية فيها وعدم توفر الخدمات الأساسية، بسبب الفقر وعدم مقدرتهم على تأمين احتياجات الحياة وإيجار المنازل.

أما في الرقة، قتل أربعة مدنيين، وجرح ثلاثة آخرون،  جراء قصف جوي لطائرات التحالف الدولي على ريف الرقة الشرقي، فيما شهد الريف الغربي الشمالي حركة نزوح من الأهالي، حسب ما أفادت مصادر محلية لمراسل "سمارت".

خدمياً، يقطع تنظيم "الدولة الإسلامية"، الكهرباء لمدة تتجاوز 19 ساعة عن الرقة وريفيها الشرقي والغربي، لأسباب مجهولة، بعد أن كان التيار الكهربائي يصل على مدار 24 ساعة، بسبب قرب سد الفرات من مدينة الطبقة، والذي يغذي تلك المناطق بالكهرباء، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

من جهة أخرى، اعتقل تنظيم "الدولة" مدنيان بريف الرقة الغربي بتهمة "إخفاء معلومات عن خلية متهمة بالتواصل مع التحالف الدولي"، فيما وصلت إلى مدينة الرقة جثث قتلى وجرحى لعناصر التنظيم، وفق ما أفادت مصادر محلية وطبية لمراسل "سمارت"

ووسط البلاد، أكد مسؤول اللقاح بمديرية صحة حماة "الحرة"، عبد القادر رزوق، أنهم وصلوا للمرحلة ما قبل الأخيرة، من حملة إعطاء اللقاحات في مراكز ثابتة، مشيراً إلى انطلاق حملات جديدة في شهري شباط وآذار العام الجاري.

شمال شرقي البلاد، نددت المجالس المحلية التابعة لـ"المجلس الوطني الكردي"، بمنع البث التلفزيوني للقنوات عن سياسيين يقبعون داخل سجون حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي.

من جانب آخر، قالت هيئة التربية والتعليم بـ "الإدارة الذاتية" الكردية، إن 162 ألف طالب في مدارس الأخيرة من طلاب المرحلة الإبتدائية، بدأوا امتحاناتهم النصفية، في محافظة الحسكة، والتي تنهي بعد يومين.

وفي سياق آخر، اعتبر "لواء شهداء الإسلام"، اليوم الثلاثاء، أنه لايزال هناك فرصة لتثبيت الهدنة في سوريا، وحين تقرر الفصائل وقف العمل بها سيتم ذلك من خلال المعارك على الأرض.
 

المستجدات السياسية والدولية:

قتلت الشرطة التركية، اليوم الثلاثاء، مسلحاً مجهولاً يرتدي حزاماً ناسفاً بالقرب من مبنى الأمن العام في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

استعادت القوات التركية، اليوم الثلاثاء، جثتي جنديين تركيين أسرهما تنظيم "الدولة الإسلامية"، نهاية شهر تشرين الثاني من العام المنصرم، في محيط مدينة الباب الخاضعة لسيطرة "التنظيم" شرق حلب، وفق وسائل إعلام تركية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2017 8:00:16 م تقرير عسكري هدنة
التقرير السابق
"البنتاغون" ينفى أسر عناصر لتنظيم "الدولة" في ديرالزور وكازاخستان تعلن انتهائها من التحضير لمفاوضات "الأستانا"
التقرير التالي
اجتماع لأطياف من "المعارضة" في أنقرة وعائلات تغادر مناطق "داعش" في درعا