ضحايا مدنيون رغم الهدنة و"الحر" يعتبر تحديد الروس لموعد "الأستانة" محاولة للضغط على الفصائل

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 12:03:27 م تقرير دوليعسكريسياسيفن وثقافة جريمة حرب

المستجدات الميدانية والمحلية:

*في حلب، قضى ستة مدنيين وجرح 12 آخرون، اليوم الخميس، إثر قصف جوي وآخر مدفعي للنظام على مناطق متفرقة بريفي حلب الغربي والجنوبي، في خرق جديد للهدنة، وفق ما أفاد ناشطون.

و أفاد صحفي متعاون مع "سمارت"، أن قوات النظام اعتقلت عشرات الشبان من منطقة السليمانية في مدينة حلب، بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية.

* في ريف دمشق  دارت اشتباكات مساء يوم الأربعاء، بين قوات النظام والفصائل العاملة في منطقة وادي بردى، أسفرت عن قتلى وجرحى بينهم مدنيون، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في ريف دمشق الغربي.

ومن جهة أخرى نفى ناشطون في منطقة وادي بردى بريف دمشق، أنباء تناقلتها وسائل إعلام النظام حول التوافق على مبادرة بين الطرفين في المنطقة، أو حول دخول ورشات صيانة إلى منطقة نبع الفيجة الذي يغذي العاصمة دمشق.

وفي سياق منفصل افتتحت منظمة "IHH" التركية بالتعاون مع جمعية "نفحات الشام الخيرية"، سوقاً خيرياً في منطقة الدنا بريف إدلب الشمالي، لمهجري أحياء مدينة حلب الشرقية وريف دمشق، وفق صحفي متعاون مع "سمارت".

*إلى الرقة قضى مدنيان وجرح أربعة آخرون، ليلة الأربعاء ــ الخميس، بقصف جوي على مدينة الرقة، وفق ما نقله مراسل "سمارت" عن مصادر طبية، مرجحاً أنه نجم عن غارات شنتها طائرات التحالف الدولي.

 قضى ثلاثة مدنيين وجرح آخر، يوم الأربعاء، كما قتل عنصر لتنظيم "الدولة الإسلامية" وجرح أربعة آخرون، بقصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق عدة في ريف الرقة الغربي، حسب مصدر محلي وطبي.

من ناحية أخرى أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الأربعاء، أحد عناصره في مدينة الرقة بتهمة التعامل مع المخابرات الأردنية، حسب مراسل "سمارت".

كما وصل إلى مشاف في الرقة، اليوم الأربعاء، 10 قتلى وجرحى قادمين من منطقة الباب في ريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر طبي.

*في الحسكة وصل عدد من العوائل العراقية، مساء اليوم الأربعاء، إلى مخيم الهول للاجئين في ريف مدينة الحسكة هرباً من المعارك المستمرة في العراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

*في إدلب قضى مدنيان وجرح آخرون بينهم طفل وامرأة، مساء يوم الأربعاء، بقصف جوي على مدينة بنش في إدلب، وفق ناشطين، رجحوا أن يكون القصف بطائرات النظام الحربية.

 قتل أربعة عناصر من "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) إثر غارة، ليلة الأربعاء - الخميس، من طائرات "مجهولة" استهدفت سيارتهم قرب بلدة كفرتخاريم بإدلب، وفق ما أفاد ناشطون.

وأكدت"جبهة فتح الشام" لـ"سمارت"، أن القصف الذي استهدفها في ريف إدلب، اليوم الأربعاء، نفذته طائرات أمريكية، حيث أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم قياديان.

كما أقامت مؤسسة "بالعلم نرتقي" بالتعاون مع جمعية "الحياة والمكتب  التعليمي"، اليوم الأربعاء، حفلا ترفيهيا لطلاب مدرسة الكردي في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، حسب مراسل "سمارت".

*وإلى ديرالزور أطلق ناشطون وهيئات مدنية واجتماعية وسياسية من محافظتي دير الزور والرقة، اليوم الأربعاء، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لما قالوا إنه لفت أنظار العالم لمعاناة المدينتين الخاضعتين لتنظيم الدولة الإسلامية، وتحييد المدنيين الذين يقتلون بسبب العمليات العسكرية والقصف الجوي.

*واعتبرت مصادر عسكرية في الجيش السوري الحر، اليوم الخميس، أن إصرار روسيا على عقد اجتماع "الأستانة" في 23 من الشهر الحالي، هو محاولة للضغط على الفصائل من أجل الذهاب إلى الاجتماع "من دون شروط"، في حين عبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات عن عدم اكتراث الهيئة بالتصريحات الروسية.

المستجدات الدولية والمحلية: 

*قال مدير المكتب السياسي لـ"تجمع فاستقم كما أمرت"، زكريا ملاحفجي، أن المعارضة ستجتمع بمسؤولين أتراك في العاصمة أنقرة، لبحث تثبيت الهدنة ومفاوضات الآستانة، مرجحاً مشاركة مسؤولين روس بالاجتماع.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 12:03:27 م تقرير دوليعسكريسياسيفن وثقافة جريمة حرب
التقرير السابق
قتلى وجرحى لـ"فتح الشام" بقصف جوي على إدلب وضحايا باستمرار خرق النظام للهدنة
التقرير التالي
الفصائل ترجح تشكيلها وفداً لحضور "الأستانا" وضحايا بخرق النظام وروسيا لاتفاق الهدنة في سوريا