النظام يقصف ورشة صيانة نبع عين الفيجة بعد دخولها وادي بردى عقب التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 8:00:14 م تقرير عسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*في الجنوب، أكدت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الجمعة، عودة ورشات الإصلاح التابعة للنظام، والتي كانت من المفترض أن تصل إلى قرية عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق، لترميم منشأة نبع عين الفيجة، بعد تعرضها لقصف من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وكانت ورشات الإصلاح، دخلت إلى المنطقة، بعد توصل قوات النظام والفصائل العسكرية إلى اتفاق بوقف إطلاق النار، دخل حيز التنفيد الساعة 14:00 من بعد ظهر اليوم، وفق ما أكد لـ"سمارت"، قائد المجلس العسكري في دمشق وريفها، ويدعى "أبو الحكم".

في نطاق آخر، قالت "اللجنة السياسية" في جنوب دمشق، اليوم الجمعة، إن النظام أصر خلال المفاوضات التي جرت، أمس، على تسليم  الفصائل في بلدات جنوب دمشق لجزء من سلاحها.

 

على صعيد آخر، خرج العشرات في مدن وبلدات غوطتي دمشق الشرقية والغربية، اليوم الجمعة، بمظاهرات طالبت بتوحد الفصائل العسكرية والإفراج عن المعتقلين، كما هتفت لمنطقة وادي بردى المحاصرة من قبل النظام، وفق مراسلي "سمارت".

أما في درعا، اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الجمعة، أخوين من بلدة عتمان بدرعا، على طريق "العراض" قرب مدينة طفس ، وفق ما أفاد ناشطون محليون مراسل "سمارت".

 

*شمالاً، قتلت امرأة وجرح مدنيون آخرون، اليوم الخميس، في قصف جوي ومدفعي استهدف قريتين تابعتين لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وذلك في خرق جديد للهدنة، حسب ما أفاد الدفاع المدني وناشطون لمراسل "سمارت". 

إلى حلب، حيث قتل شخص وجرح آخرون، اليوم الجمعة، في قصف جوي "مجهول" استهدف مدينة مسكنة، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، في ريف حلب الشرقي، حسب ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

كما خرجت مظاهرات في مدن وبلدات حلب وإدلب، اليوم الجمعة، في تسمية أطلق عليها ناشطون اسم "الاندماج تحت مظلة الثورة"، مطالبة بتوحد الفصائل العسكرية، والتضامن مع الأهالي في منطقة وادي بردى المحاصرة بريف دمشق، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت".

 

*إلى الشرق، قتل عنصران أجنبيان من تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الجمعة، بقصف جوي لطائرات يرجح أنها للتحالف الدولي، على في مدينة الطبقة بالرقة، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر محلية.

فيما وصلت إلى مدينة الرقة، صباح اليوم الجمعة، أكثر من سبعين عائلة نازحة من قرى الريف الشمالي، كما استقدم  تنظيم "الدولة الإسلامية" تعزيزات عسكرية جديدة، وفق ما مراسل "سمارت". 

على صعيد آخر، أصدر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم الجمعة، قراراً بمنع بيع بعض الألعاب والصور في مناطق نفوذه في محافظة الرقة، تحت طائلة محاسبة المخالفين، وفق ما أفاد مراسل "سمارت"، مضيفاً أن التنظيم أحرق كميات منها هناك

 

وفي ديرالزور، اعتقلت قوات النظام، اليوم الجمعة، عشرات الشبان في حيي الجورة والقصور الخاضعين لها في مدينة دير الزور، وفق ناشطين.

وقال الناشطون، إن عناصر من فرع "الأمن العسكري"، اعتقلوا الشباب من أمام مقر منظمة "الهلال الأحمر" السوري في المنطقة، بهدف "سوقهم للقيام بأعمال السخرة والتدشيم"، في حين لم يذكروا أي إحصائية دقيقة عن أعداد المعتقلين.

 

*وسط البلاد، قضى مدنيان، وجرح ثلاثة آخرون، اليوم الجمعة، جراء قصف جوي لطائرات النظام الحربية على قرية غزيلة بريف حمص الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما أفاد ناشطون محليون لـ"سمارت".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 8:00:14 م تقرير عسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
"أحرار الشام" ترفض الذهاب إلى "الأستانة" والنظام يقصف "وفده" إلى وادي بردى وإسرائيل تستهدف مطار المزة
التقرير التالي
عشرات الضحايا بقصف روسي على إدلب والمجتمعون بأنقرة لم يقرروا التوجه للأستانة بسبب خروقات النظام للهدنة