تركيا توقف معركة "الباب" تحت ضغط روسي وعمل عسكري ضد "فتح الشام" بعد "الأستانة"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 8:02:31 م تقرير دوليعسكريسياسي درع الفرات

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

*قال مصدر عسكري خاص لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن الحكومة التركية ألغت العملية العسكرية على مدينة الباب بحلب "مؤقتاً" بعد ضغط روسي، إلى حين تقديمها معلومات كاملة عن مواقع "جبهة فتح الشام" (النصرة سباقاً) في إدلب.

وأوضح المصدر، وهو أحد المشاركين باجتماعات "الأستانة"، إن جهاز الاستخبارات التركية تواصل مع بعض الممثلين للفصائل العسكرية في تركيا، وأبلغهم إيقاف العملية العسكرية على مدينة الباب مع استمرار توجيه الضربات العسكرية لتنظيم "الدولة"، مرجحاً القيام بعمل عسكري ضد "فتح الشام" وفصائل إسلامية أخرى عقب انتهاء مؤتمر "الأستانة"، المزمع عقده في الثالث والعشرون من الشهر الجاري.

في سياق آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء اليوم الجمعة، مقتل خمسة عناصر أتراك وجرح تسعة آخرين في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" استهدف بسيارة مفخخة مقراً لها في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي

 

أفاد مصدر مطلع لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، أن "جبهة فتح الشام" اقتحمت مقراً لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" في بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، وأطلقت سراح أسرى فيه، كما أفرجت عن قيادي للأخيرة اعتقلته في وقف سابق اليوم

كما أكد "لواء صقور الجبل" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، اعتقال "جبهة فتح الشام" لقائده في بلدة كنصفرة بإدلب، محملاً الأخيرة مسؤولية سلامته.

كذلك قال ناشطون، اليوم الجمعة، إن عناصر من "جبهة فتح الشام" اعتقلت المسؤول الأمني لـ"حركة أحرار الشام الإسلامية" بإدلب، كما اعتقل مجهولون قيادياً في "لواء صقور الجبل"، وسط استنفار لفصائل عسكرية عدة في المحافظة

 

*قضى وجرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة دوما شرقي دمشق، وإطلاق نار  لميليشيا "حزب الله" اللبناني وقوات النظام، على بلدتي مضايا وبقين غربها،  في خرق جديد للهدنة، وفق الدفاع المدني، وهيئات مدنية

كما قال المجلس العسكري في دمشق وريفها، اليوم الجمعة، إن المفاوضات بين قوات النظام والفعاليات المدنية في منطقة وادي بردى ما تزال مستمرة، بهدف التوصل لاتفاق

إلى ذلك، تجمع، صباح اليوم الجمعة، عشرات الأشخاص بينهم مقاتلون، في بلدة زاكية بريف دمشق الغربي، بانتظار خروجهم إلى إدلب، ضمن اتفاقية مع قوات النظام، وفق صحفي متعاون مع "سمارت". 

 

*كذلك، قتل خمسة مدنيين، اليوم الجمعة، بانفجار لغم أرضي، في أحد الأراضي الزراعية التابعة لقرية زيزون، غربي درعا، وفق ناشطين

في نطاق آخر، انتهت أزمة خطف شهدتها محافظتا درعا والسويداء، اليوم الجمعة، بعد دفع فدية قيمتها 10 ملايين ليرة سورية (نحو 20 ألف دولار) كفدية، لعصابة كانت تختطف شاباً من السويداء، وفق مراسل "سمارت".

 

قضى وجرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، بقصف لطائرات النظام المروحية، على ريف حماة الشرقي بالبراميل المتفجرة، وفق ناشطين، فيما وصلت عدد من عوائل مدينة الرقة إلى ريف حماة الشرقي، حسب مصادر محلية

 

*وقتل وجرح مدنيون، جراء قصف جوي "مجهول" على مدينة ديرالزور وريفها الشرقي، وآخر مدفعي من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" على أحياء في المدينة، وفق ما أفاد ناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي

فيما شن تنظيم "الدولة"، اليوم الجمعة، هجوماً واسعاً على مواقع لقوات النظام في مدينة دير الزور، بغية السيطرة على مناطق جديدة، حسب ناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي.

 

*أما في الرقة فقتل وجرح مدنيان وعناصر لتنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الجمعة، بقصف لطائرات التحالف، على ريف الرقة، حسب مصدر محلي وطبي.

 

*وخرجت عدة مظاهرات في محافظة إدلب وريف حلب، اليوم الجمعة، تطالب بتوحد الفصائل وإسقاط النظام في سوريا، ضمن جمعة أُطلق عليها "دير الزور على ضفة الموت"، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت".

كذلك خرج المئات، اليوم الجمعة، بمظاهرات في حي جوبر بدمشق وبعض مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، طالبت بتوحد الفصائل العسكرية، وهتفت لمنطقة وادي بردى بالريف الغربي، التي تتعرض لحملة عسكرية من قبل النظام.

 

*على صعيد منفصل، قال مدير عام الآثار والمتاحف في حكومة النظام وناشطون، اليوم الجمعة، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" دمر معالم أثرية هامة في مدينة تدمر بريف حمص، من بينها واجهة المسرح الروماني

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* قال نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شمشك، اليوم الجمعة، إنه لا يمكن لبلاده الاستمرار بإصرارها على تسوية في سوريا من دون رئيس النظام، بشار الأسد، واصفاً الأمر بـ"غير الواقعي". 

 

فيما أعلنت روسيا، اليوم الجمعة، توقيعها اتفاقية مع حكومة النظام، تقضي بتوسيع قاعدتها البحرية العسكرية في ميناء طرطوس، غربي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 8:02:31 م تقرير دوليعسكريسياسي درع الفرات
التقرير السابق
مقتل 100 من عناصر فتح الشام بقصف للتحالف وروسيا تعتبر "الأستانة" طريقاً إلى "جنيف"
التقرير التالي
"الإدارة الذاتية" تفرج عن مقاتلين من "الحر" واشتباكات بين "الأحرار" و"فتح الشام" و"الجنوبية" لن تذهب إلى الأستانة