"الإدارة الذاتية" تفرج عن مقاتلين من "الحر" واشتباكات بين "الأحرار" و"فتح الشام" و"الجنوبية" لن تذهب إلى الأستانة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 12:01:20 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

*وصلت 15 عائلة مهجرة من بلدات في ريف دمشق الغربي إلى بلدة معارة الإخوان بريف إدلب، صباح اليوم السبت، فيما نقل "مجلس محافظة حلب الحرة" عائلات أخرى من قلعة المضيق إلى وجهات أخرى لم تعرف بعد، حسب ما أفاد صحفي متعاون معع "سمارت".

قتل طفل وعنصر لحركة "أحرار الشام الإسلامية"، وجرح ثلاثة مدنيين آخرين، جراء اشتباكات بين الحركة وعناصر من فصيل "جند الأقصى"، الذي حلّ نفسه وانضوى في صفوف "جبهة فتح الشام"، في بلدة قميناس بريف إدلب، حسب ما أفاد ناشطون محليون.

*أفرجت "الإدارة الذاتية" الكردية، عن 74 مقاتلاً من الجيش السوري الحر معظمهم منضوون في عملية "درع الفرات"، كانوا معتقلين عند قوات "الأسايش" الكردية في مدينة عفرين بريف حلب، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

ومن جهة أخرى، قال "لواء السلطان مراد"، إنهم أخلوا جميع مقراتهم في مدينة جرابلس بريف حلب، وانسحبوا إلى مناطق قريبة من خطوط التماس مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، استجابة لطلب من فصائل غرفة عمليات "درع الفرات".

*قالت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى"، ليلة الجمعة – السبت، إن عشرات العناصر من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني قتلوا وجرحوا، خلال التصدي لمحاولتهم التقدم مجدداً في منطقة وداي بردى المحاصرة بريف دمشق الغربي، وسط قصفٍ كثيف على المنطقة.

وقال ناشطون محليون، إن شخصين قتلا وأصيب آخران بجراح، بإطلاق نار لقوات النظام على قرية عين الفيجة في منطقة وادي بردى، بريف دمشق الغربي، تزامناً مع محاولتها اقتحام القرية.

*نفى ناشطون لـ "سمارت"، ما تداولته وسائل التواصل الإجتماعي، عن قرار صادر عن تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش)، يلزم السكان المدنيين في أحياء مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرته بإخلائها.

إلى ذلك، قتل وجرح عشرات المدنيين، جراء قصف جوي "مجهول" على مدينة ديرالزور وريفها الشرقي، وآخر مدفعي من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" على أحياء في المدينة، وفق ما أفاد ناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي.

*قُتل عنصران لتنظيم "الدولة الإسلامية" وجُرح خمسة آخرون، اليوم السبت، في غارات لطائرات التحالف الدولي قرب مدينة الطبقة بريف الرقة، حسب ما أفادت مصادر محلية لمراسل "سمارت".

كما، أفادت مصادر طبية، بوصول جثث ثماني قتلى و14جريحاً، بينهم نساء وأطفال من ريف حلب الشرقي إلى مشاف في مدينة الرقة، وقالت مصادر أهلية إنهم سقطوا جراء قصف جوي تركي وروسي.

*أفرجت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، عن عضوين في المجلس "الوطني الكردي" بريف الحسكة، كانت اعتقلتهما يوم أمس، عند مفرق قرية خراب رش التابعة لبلدة الجوادية.

*استعادت قوات النظام، السيطرة على مفرق مدينة القريتين بريف حمص الشرقي، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما أفاد ناشطون في المنطقة لمراسل "سمارت".

وأعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عنصرين من  قوات النظام في قرية "رسم السبعة"، بريف حمص الشرقي وسط البلاد، بحسب ما أفادت مصادر محلية لمراسل "سمارت".

*أفادت مصادر محلية، بوصول قتلى وجرحى مدنيون، من قرية التدمرية بحمص، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى ريف حماة، كما وصل قتلى وجرحى من التنظيم إلى الريف ذاته.

المستجدات السياسية والدولية:

*أكدت مصادر عسكرية من "الجبهة الجنوبية"، التابعة للجيش الحر، يوم الجمعة، عدم توافق فصائل "الجبهة" على حضور محادثات "الأستانة" المزمع عقده في 23 من الشهر الحالي.

*قالت وزارة الخارجية الألمانية، إن دبلوماسيين ألمان ساهموا في التوصل لاتفاق بين قوات النظام والفصائل العسكرية في منطقة وادي بردى بريف دمشق، وفق ما نقلت صحيفة "ديرشبيغل" الألمانية.

*أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، شن طائرات التحالف الدولي، 23 غارة على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، وثماني غارات أخرى على مواقعه في العراق.

*نفى نائب رئيس الوزارء التركي، محمد شيمشك، التصريحات التي نسبتها له وسائل إعلام روسية، بأن بلاده لا يمكنها الاستمرار بإصرارها على تسوية في سوريا من دون رئيس النظام، بشار الأسد.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 12:01:20 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
تركيا توقف معركة "الباب" تحت ضغط روسي وعمل عسكري ضد "فتح الشام" بعد "الأستانة"
التقرير التالي
فصائل تؤكد استمرار "درع الفرات" ومطالب لـ"فتح الشام" بالنأي عن "جند الأقصى"