"جيش الفتح" يجنب مناطقه اقتتال الفصائل مع "فتح الشام" وقتلى بقصف للنظام و"داعش" على دير الزور

المستجدات العسكرية والمحلية:

*أعلنت "غرفة عمليات جيش الفتح" العاملة في إدلب وحلب، اليوم الأربعاء، "تجنيب" مناطق عملها للاقتتال الدائر بين فصائل عسكرية و"جبهة فتح الشام"، و"رفع الجاهزية" مانعة مرور أي قوات عسكرية عبرها.

إلى ذلك، أعلنت "كتائب ثوار الشام"، اليوم الأربعاء، انضمامها إلى "حركة أحرار الشام الإسلامية"، وذلك "نظراً للظروف العصيبة وللنهوض بالثورة السورية"، وفق ما نشر على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

في وقت، نظم ناشطون، وقفة في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، احتجاجاً على ما يحصل في حلب وإدلب من اقتتال بين الفصائل العسكرية، كما قطعوا الطرقات تعبيراً عن رفضهم لذلك، وفق مراسل "سمارت".

من جهة أخرى، قال قائد في فصيل "أحرار الشرقية"، اليوم الأربعاء، إن الشخص الظاهر بالتسجيل المصورالذي تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أعدم ميدانياً بريف حلب الشرقي، لكونه "أسير حرب والمنطقة العسكرية".

*قال رئيس "الهيئة الإسلامية للقضاء" في إدلب، جابر علي باشا، مساء اليوم الأربعاء، إن "جبهة فتح الشام" بدأت باقتحام السجن المركز التابع لها غربي مدينة إدلب.

*قال ناشطون محليون، إن عشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها،  قتلوا وجرحوا باشتباكات مع الفصائل العسكرية على أطراف قرية عين الفيجة في وادي بردى، بريف دمشق الغربي.

*قال ناشطون، اليوم الأربعاء،  إن مدنيين قتلوا وجرحوا، جراء قصف جوي لطائرات النظام الحربية، ومدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، على مدينة دير الزور، التي يتقاسم سيطرتها الطرفان.

*قام عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، بجلد مدني في مدينة الرقة، بتهمة "تلفظه بألفاظ محرمة"، حسب ما أفاد مصدر محلي لمراسل "سمارت".

*قضى أربعة مدنيين وجرح ستة آخرون، بقصف روسي على قرية حمادة عمر في ريف حماة الشرقي، حسب ما أفاد مصدر محلي لـ"سمارت".

*خدمياً، أعلن مجلس محافظة درعا، بدء مشروع إعادة تأهيل 26 مدرسة كمرحلة أولى، في قطاع القلعة بريف درعا، والذي يبدأ من بلدة نصيب حتى مدينة بصرى وبلدة معربة.

المستجدات السياسية والدولية:

*قالت وزارة الدفاع الروسية إن القاذفات الروسية الاستراتيجية (توبولف) شنت غارات "ضخمة" على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في دير الزور شرقي سوريا، ما أدى لتدميرها.

*قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن إحلال السلام في سوريا ودول الجوار، وإتاحة الفرصة لعودة ملايين اللاجئين السوريين إلى بلادهم، هو أهم أهداف بلاده على الصعيد الخارجي.

*قالت السلطات البلجيكية، إنها احتجزت سبعة أشخاص في بروكسل، ضمن إطار تحقيق يتصل باحتمال عودة مقاتلين من سوريا.

*أكدت إيران، إنها لن تسحب ميليشياتها من سوريا، ردا على مطلب وفد المعارضة في مؤتمر الأستانة، واصفة تصريحاتها بأنها "ضعيفة وخسيسة".

*قالت "جبهة أنصار الإسلام"، التابعة للجيش السوري الحر، العاملة في القنيطرة، إنها لا تتوقع الكثير من محادثات "الأستانة" التي جرت بين الأطراف السورية، لعدم وجود ضمانات حقيقية لوقف إطلاق النار وتحقيق انتقال للسلطة في البلاد، على حد قولها.

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"درع الفرات" تسيطر على قرية قرب الباب بحلب و"داعش" ينسحب من قريتين في الرقة
التقرير التالي
فصائل عدة تنضم لـ"أحرار الشام" وترامب يتحدث عن مناطق آمنة في سوريا