مقاتلون يهاجمون مقرات "جيش الشمال" في اعزاز بحلب واستمرار الاقتتال بين فصائل و"فتح الشام"

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 12:02:31 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد جبهة النصرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

* شمالي البلاد، انطلاقا من حلب، قال مصدر عسكري، مساء الخميس، إن "اتحاد ثوار ريف حلب الشمالي" هاجم، فصيل "جيش الشمال" في مدينة اعزاز بريف حلب، بعد اتهامه بصلته مع "جبهة فتح الشام".

وكتب قائد "جيش الشمال"، رشيد زعموط، على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن 800 مقاتل يتجهزون لاقتحام منزله، دون ذكر لمن يتبع هؤلاء المقاتلين.

وفي الريف الغربي لحلب، أعلن "المجلس الثوري" بمدينة الأتارب في بيان، يوم الخميس، تشكيل "قوة طوارئ مدنية"، للحفاظ على أمن المدينة ودعم المجلس والمحكمة "الشرعية" في قرارتهم.

وقال المجلس في البيان، الذي نشره على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن التشكيل جاء نظراً للتطورات في المنطقة، وبهدف العمل على "توحيد الجهود ورص الصفوف للارتقاء إلى مستوى  تضحيات أهالي المدينة".

وبالذهاب إلى إدلب، توصلت "جبهة فتح الشام" و"وجهاء" قرية الحلزون في ريف إدلب، إلى اتفاق يقضي "بحل النزاع" وتسليم القرية إلى أهلها، وفق بيان صادر عن الطرفين.

وجاء في البيان الذي حصلت "سمارت" على نسخة منه، أن الاتفاق يتضمن تشكيل "لجنة شرعية" للنظر في قضية مقتل شاب في القرية وإصابة آخرين، وكذلك تعهدت "فتح الشام" بالخروج من القرية وتسليم كافة الممتلكات الخاصة إلى أهلها بعد التحقق من مالكيها.

ونص البيان، على تعهد "فتح الشام" بتسليم الشخصين المعتقلين من القرية، وعدم تعرضها لأحد من أبناء القرية المدنيين والعسكريين إلا في حال تعرضهم لعناصرها، في حين يتعهد أهل القرية بتسليم كافة مستودعات الذخيرة.

محلياً، دعا المجلس المحلي في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، يوم الخميس، الأهالي إلى المشاركة في دعم تكلفة تشغيل محطات المياه في المدينة، لارتفاع ذلك.

وأوضح المجلس في بيان، نشره على صفحته في موقع "فيسبوك"، أن التكلفة التشغيلية لمحطات المياه تتراوح بين 19ــ 20 مليون ليرة سورية شهرياً، دون احتساب تكلفة الصيانة واستبدال زيت المحركات، قائلاً إنه لا يملك  الإمكانات المادية لتغطيتها.

* في الرقة، اعتقل تنظيم "الدولة الإسلامية"، ليلة الخميس – الجمعة، مدنيا بمدينة الرقة بتهمة تسليم عنصرين من الجنسية التونسية لـ"الجيش الحر".

من جهة أخرى، أبلغ تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الخميس، كافة دوائره المدنية والعسكرية، بضرورة تسجيل أسماء عناصره ممن يمتلكون خبرة في الإلكترونيات ومجالات الإشارة ونقل المعلومات، وفق ما أفاد مصدر خاص لمراسل "سمارت".

 وأضاف المصدر، أن الأسماء سترسل إلى "المركزية الأمنية" التابعة للتنظيم في "ولاية نينوى"(الموصل)، بطلب من "مكتب الرقابة العامة" التابع له أيضاً.

ميدانياً، قتل ثلاثة عمال مدنيين وجرح اثنان آخران، يوم الخميس، جراء قصف جوي، يرجح أنه لطائرات التحالف الدولي، استهدف مصفاة نفط بدائية بريف الرقة الغربي، وفق ما أفاد مصدر محلي وطبي لمراسل "سمارت".

* جنوبي البلاد، في دمشق، علقت الهيئة "الطبية العامة لجنوب العاصمة دمشق"، يوم الخميس، عملها في مشفى "شهيد المحراب" بحي التضامن في دمشق، والمركز الصحي في بلدة يلدا، وذلك بعد اعتداء أحد عناصر الفصائل على المشفى، فيما قال "جيش الأبابيل" أنه اعتقل العنصر المعتدي.

وسط البلاد، ميدانياً، قضت امرأة، وجرح آخرون في حصيلة أولية، مساء يوم الخميس، جراء قصف جوي على ريف حمص الشمالي، حسب الدفاع المدني، فيما اندلعت اشتباكات بين قوات النظام وفصائل عسكرية، في الريف ذاته، وفق ما أفاد ناشطون محليون.

وذكر الدفاع المدني على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، بتعرض الأحياء السكنية، في قرية المحطة لغارات جوية، أسفرت عن مقتل امرأة، وجرح آخرين، تمكنت فرقه من إخلاء القتلى والجرحى، فيما أفاد ناشطون محليون أن الغارات تابعة لطائرات النظام الحربية.

من جهة أخرى، اعتقلت "الوحدة الأمنية"، المسؤولة عن مخيم الركبان شرق حمص، عشرات الأشخاص داخله بتهمة "التعامل مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، على خلفية التحقيقات حول التفجيرات الأخيرة فيه، نافية تسليم أيا منهم للسلطات الأردنية.

وقال المتحدث باسم "قوات الشهيد أحمد العبدو"، سعيد سيف، بتصريح إلى "سمارت"، يوم الخميس، إنهم أفرجوا عن عشرين فيما احتفظوا بستة أشخاص، في إطار التحقيقات بالتفجيراتالتي استهدفت المدنيين في المخيم مؤخرا.

وأوضح المتحدث أن "قوات العبدو" و"جيش سوريا الجديد"، و"لواء القريتين" و"جيش العشائر" مسؤولين عن أمن المخيم، الحدودي مع الأردن، والذي يتجاوز عدد نزلائه 90 ألفا.

* وشمال شرقي البلاد، وصل عشرات العوائل من اللاجئين العراقيين، مساء يوم الخميس، إلى مخيم الهول بريف الحسكة، الذي تديره "الإدارة الذاتية" الكردية، هربا من المعارك الدائرة مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت مسؤولة العلاقات في المخيم، بريفان حسين، بتصريح إلى "سمارت"، إنه 40عائلة عراقية يبلغ عدد أفرادها 192 شخصاً، عبر حاجز رجم الصليبي التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

المستجدات السياسية والدولية:

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، تأجيل موعد المفاوضات السورية في جنيف من 8 شهر شباط حتى نهاية الشهر نفسه.

وقال "لافروف" خلال لقاء جمعه مع "شخصيات معارضة" سورية، في موسكو، إن المفاوضات يجب أن تركز على مسائل محددة من بينها العمل على "صياغة دستور"، كما أنه من غير الصحيح مقارنة الدستور السوري الجديد الذي اقترحته روسيا، بالدستور الذي أعدته الولايات المتحدة الأمريكية للعراق.

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن وجهة نظر بلاده منذ فترة طويلة هي أن رئيس النظام السوري بشار الأسد يجب ان يرحل، مردفاً أنهم "منفتحون" بشأن كيفية حدوث ذلك وأن من "المتصور أن الأسد قد يترشح لانتخابات مستقبلية، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

أعلن الجيش التركي في بيان، اليوم الجمعة، "تحييد" 22 عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وتدمير 272 موقعاً له، بقصف جوي لطائراته على ريف حلب الشرقي، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ويطلق الجيش التركي، مصطلح "تحييد" على قتل أو جرح أو أسر عناصر لتنظيم "الدولة" خلال العمليات والمعارك معه.

قالت منظمة "الشفافية الدولية" في تقرير، إن سوريا تحتل رابع أسوء مركز من أصل 176 دولة، على مؤشر مدركات الفساد بالقطاع العام، لعام 2016، حيث احتلت هذا المركز في العام قبل الفائت.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 12:02:31 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاد جبهة النصرة
التقرير السابق
"الحر" يسيطر على قرى شرق حلب و"داعش" يتقدم جنوبها والنظام يواصل خرق الهدنة بريف دمشق
التقرير التالي
"داعش" تنسحب من محيط طريق خناصر ومظاهرات تدعو لوقف القتال بين الفصائل