القنيطرة تعاني نقصاً بالطحين ونزوح آلاف المدنيين من الباب بحلب

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2017 12:01:40 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

المستجدات الميدانية والمحلية:

*أكد المجلس المحلي في بلدة نبع الصخرة بريف القنيطرة، اليوم السبت، نفاد كمية مادة الطحين من البلدة ومن كافة مجالس المحافظة، محذرا من "مجاعة بسبب توقف الدعم من الجهات الممولة".

*شهدت مدينة الباب والمناطق المحيطة بها، اليوم الجمعة، موجة نزوح كبيرة للمدنيين من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى مناطق الفصائل العسكرية، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وأصيب مقاتلان لفصائل "درع الفرات"، خلال محاولتها التقدم إلى بلدة بزاعة، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف حلب الشرقي، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

*جرح 18 مدنياً بينهم أطفال ونساء كما خرج فرن عن الخدمة، جراء قصف جوي استهدف الأحياء السكنية والمدارس في مدينة إدلب وبلدة التمانعة بالريف الجنوبي، وفق ما أفاد الدفاع المدني لـ"سمارت".

وقتل سبعة عناصر من "هيئة تحرير الشام" وجرح آخرون، إثر غارة جوية لطائرات التحالف على مقر لهم في محيط بلدة سرمين بإدلب، وفق ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت"، فيما أكدت "الهيئة" ذلك.

إلى ذلك، أكدت "فرقة الصفوة" العاملة في حلب وإدلب إن "هيئة تحرير الشام" اقتحمت مستودع أسلحة لها واستولت عليه، بعد اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن إصابة مدني.

مدنياً، أطلق المجلس المحلي لمدينة سراقب، اليوم السبت، حملة "ربيع سراقب" لتشجير المدينة والأراضي الحراجية، بهدف محاربة التصحر، وفق ما صرح مجلسها لـ"سمارت".

*قتل سجينان وعنصران من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وجرح آخرون، بغارة لطائرات التحالف الدولي على سجن للتنظيم في قرية فخيخ بريف الرقة الغربي، بحسب ما أفاد مصدر أهلي لـ"سمارت".

ووصل خمسة قتلى مدنيين وستة جرحى، إلى مشافى مدينة الرقة، سقطوا بقصف جوي على مدينة الباب، شرقي حلب، وفق ما أفاد مصدر محلي وطبي لمراسل "سمارت".

وأفادت مصادر محلية من مدينة الرقة، أنَّ تنظيم "الدولة الإسلامية" بدأ باستخدام جسور متحركة للعبور بين ضفتي نهر الفرات في المدينة، وذلك بعد استهداف طيران التحالف الدولي للجسور هناك.

*جرح مدنيان بقصف جوي للنظام استهدف قرية بريف حماة الشرقي، كما أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" مدنياً بتهمة "تهريب المدنيين"، وفق ما أفاد مصدر محلي لمراسل "سمارت".

المستجدات السياسية والدولية:

*قال المكتب السياسي في "جيش النصر"، التابع للجيش السوري الحر إن وفداً روسياً توجه من العاصمة التركية أنقرة، إلى دمشق، بعد انتهاء اجتماع ممثلي الفصائل العسكرية وجهات سياسية في أنقرة، لبحث ملفات الهدنة في سوريا مع النظام.

*اعتبر "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، أن اتهام روسيا للفصائل العسكرية بقصف سفارتها في العاصمة دمشق، محاولة للضغط عليهم قبيل انعقاد مؤتمر "جنيف" القادم.

*قالت الأمم المتحدة إن نحو ثلاثين ألف مدنياً نزحوا من مدينة الباب والمناطق القريبة منها الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، منذ أواخر العام الفائت، فيما بقي نحو عشرة آلاف آخرين فيها.

*اعتبر رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، أن الظروف "ليست مناسبة" لإقامة المناطق الآمنة في سوريا، التي دعا لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2017 12:01:40 م تقرير دوليعسكريسياسيأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
التقرير السابق
ضحايا بقصف للنظام على محافظات سورية عدّة وقتلى لـ"تحرير الشام" بغارات للتحالف على إدلب
التقرير التالي
"الحر" يسيطر على بلدة بزاعة الاستراتيجية في حلب و"قسد" تعلن بدء المرحلة الثالثة من معركتها في الرقة