"قسد" تتقدم شمال الرقة وتركيا تعتقل لاجئين سورين بتهمة الانتماء لـ"داعش"

المستجدات الميدانية والمحلية:

*قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة ومقاتل من الجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، بانفجار لغم على الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وقرية صماد، شرقي درعا، وفق ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وجرح مدنيان بقصف صاروخي لقوات النظام على أحياء منطقة درعا البلد، في مدينة درعا، جنوبي البلاد، وفق ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت"، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.

*قتل أكثر من عشرين عنصراً لقوات النظام، خلال محاولتها اقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق، من جهة بلدة حوش نصري، حسب ما أعلن "جيش الإسلام" على حسابه في موقع "تويتر".

*قالت "قوات سوريا الديمقراطية" إنها سيطرت على قرية شمال مدينة الرقة، ضمن عملية "غضب الفرات"، معلنة مقتل 17 عنصراً لتنظيم "الدولة الإسلامية" هناك.

وقتل وجرح عدد من المدنيين بقصف جوي على مدينة الطبقة، غربي الرقة، وفق مصادر أهلية وطبية.

اقتصادياً، اشترى تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة، 12 صهريجاً من "البنزين" القادم من المناطق الخاضعة للنظام في حمص، بسعر 500 ليرة سورية لليتر الواحد، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر في "سوق النفط" التابع للتنظيم.

*قالت قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، إنها اعتقلت أكثر من 45 عنصراً من ميليشيا "الحشد الشعبي" و"كتائب البعث" التابعة لقوات النظام في مدينتي القامشلي والحسكة، مهددةً بإطلاق حملة أمنية ضد قوات النظام.

*جرح عدد من المدنيين بقصف مدفعي لتنظيم "الدولة الإسلامية" على أحياء مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بحسب ناشطين.

*قضى مدنيان وجرح خمسة آخرون بقصف جوي يرجح أنه روسي طال مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، حسب ما أفاد مصدر محلي لمراسل "سمارت".

إغاثياً، أكدت جمعية "الأيادي البيضاء"، إمدادها بالوقود لمضخات محطة المياه الرئيسية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بعد انقطاع المياه عنها بسبب عدم توفر المازوت.

*أعلنت "جبهة شهداء الشام" الإسلامية العاملة في القلمون الغربي بريف دمشق، انضمامها إلى "هيئة تحرير الشام".

*قتل 11 مقاتلاً لفصائل "درع الفرات"، وجرح أكثر من عشرة آخرين، بانفجار سيارة مفخخة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وبرصاص قناصته في بلدة بزاعة شرقي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن إعلاميي الفصائل.

وأجرى رئيس هيئة الأركان التركية، خلوصي أكار، جولة تفقدية على الوحدات العسكرية العاملة في ولايتي غازي عنتاب وكليس على الحدود السورية ضمن عملية "درع الفرات".

ووصل 14 قتيلاً وجريحاً مدنياً من محيط مدنية الباب بريف حلب الشرقي، إلى مشفى مدينة الطبقة في الرقة، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن مصدر طبي.

*افتتحت منظمة "سوا"مركزاً خيرياً في مدينة إدلب تحت اسم "حملة سوا لكسوة عشرة آلاف عائلة"، إذ يستهدف المركز أيضاً العائلات "المسيحية" التي رفضت الخروج من المدينة رغم القصف، وفق صحفي متعاون مع "سمارت".

في وقت، يعاني نازحو مخيم "الإخاء" في قرية الزوف بريف إدلب الغربي، من أوضاع معيشية صعبة، في ظل البرد القارس وانعدام وسائل التدفئة، إضافة للوضع التعليمي المتردي ونقص في الوسائل التعليمية اللازمة للطلبة في خيمة تستخدم كـ"مدرسة".

*قالت وزارة الكهرباء التابعة لحكومة النظام، إنها لا تستطيع تلبية إلا 27 بالمئة فقط من حاجة المنظومة الكهربائية في كافة المحافظات، وزيادة ساعات التقنين.

المستجدات السياسية والدولية:

*أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، اليوم الاثنين، بدء اجتماع "فني"، في عاصمتها، الأستانة، يضم كل من تركيا وروسيا وإيران، لمناقشة تشكيل الآلية الثلاثية لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا.

وقفت تركيا ستين شخصاً في العاصمة أنقرة، ضمن إطار عملية أمنية للاشتباه في صلتهم بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

*قالت مصادر أمنية تركية، إن السلطات التركية أوقفت أكثر من مئة شخص، بينهم عشرات السوريين، في ولاية بورصة، غربي البلاد، خلال اليومين الماضيين، بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

التقرير السابق
"جيش الإسلام" ينفي وجود معابر آمنة من غوطة دمشق الشرقية والنظام يسيطر على مفرق حجار بحمص
التقرير التالي
محاولات تقدم للنظام في الغوطة الشرقية و"الائتلاف" يطالب بتثبيت الهدنة في سوريا