"الحر" يتقدم في مدينة درعا و"أحرار الشام" تعلن مقتل ضباط إيرانيين وللنظام في اللاذقية

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2017 8:02:08 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر

المستجدات الميدانية والمحلية:

 

* سيطرت الفصائل العسكرية، اليوم الأحد، على مواقع للنظام في حي المنشية بدرعا البلد، لتقترب بذلك من السيطرة على الحي بالكامل، ضمن معركة "الموت ولا المذلة"، حسب مراسل "سمارت" و"غرفة عمليات البنيان المرصوص".

وقالت غرفة العمليات في بيان على حسابها في موقع "فيسبوك"، إن الفصائل سيطرت على كتلة النجار الاستراتيجية، التي تعتبر "أقوى حصون النظام" في الحي، مضيفةً أن الأخير "فقد السيطرة" على أغلب المناطق وسط "حالة انهيار" في صفوف عناصره.

وأشارت إلى أن النظام استخدم النساء كـ"دروع بشرية"، في محاولة لمنع تقدم الفصائل في الحي، مطالبةً بإشعال الإطارات لتخفيف من كثافة القصف الجوي على المنطقة.

وقالت غرفة العمليات، في وقت سابق اليوم، إن عشرات من عناصر قوات النظام قتلوا وجرحوا، خلال يومين من المعارك في مدينة درعا.

 

* قالت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الاثنين، إنها قتلت وجرحت ضباطاً في الحرس الثوري الإيراني وآخرين للنظام، عقب استهدافهم بالمدفعية في ريف اللاذقية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم "الحركة"، أحمد قرة علي، أنهم استهدفوا بقذائف المدفعية الثقيلة لجنة استطلاع تضم ضباطاً إيرانين وآخرين للنظام، في جبل الأكراد، بعد حصولهم على "معلومات استخباراتية" عن تحركات اللجنة.

 

* قالت مصادر محلية لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر على قرى بريف مدينة الطبقة الشمالي، بعد اشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" هناك.

بالمقابل  قتل وجرح 11مدنياً، اليوم الاثنين، جراء قصف جوي على ريف الرقة الغربي، كما وصل إلى مدينة الطبقة 14 قتيلاً وجريحاً من تنظيم "الدولة الإسلامية" سقطوا باشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)،

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، أن "وحدات حماية الشعب" الكردية شنت حملة اعتقالات في قرى بريف الرقة الشمالي الشرقي، بتهمة "التبعية" لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

في سياق منفصل، وصل عدد من العوائل السورية والعراقية، اليوم الاثنين، إلى مخيم الهول للاجئين والنازحين بريف مدينة الحسكة، الذي تديره "الإدارة الذاتية" الكردية، هرباً من مناطق تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

* قال ناشطون، اليوم الاثنين، أن المحكمة الشرعية في مدينة الحولة بريف حمص، أغلقت "معبر السمعليل" المخصص للحالات الإنسانية والتجارية، دون التصريح عن السبب

* اعتبرت المجالس المحلية في الغوطة الشرقية، كافة المراسيم والعقود والاتفاقيات الدولية الصادرة عن النظام وأجهزته منذ آذار عام 2011 باطلةً، نظراً "لفقدانه الشرعية".

كما اتهم المجلس المحلي في مدينة عربين بريف دمشق، اليوم الاثنين، "فيلق الرحمن"، التابع للجيش الحر، بالاستيلاء على آليات تابعة له، في المدينة

على صعيد آخر، أصدر المجلس المحلس لمدينة جرابلس بحلب، اليوم الاثنين، قراراً ألغى فيه قراره السابق المتعلق بمنع المعلمين من ارتداء النقاب والشماخ داخل المدارس.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

* قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إن الأردن سيشارك في الجولة الثانية من مؤتمر "الأستانة" بين وفدي النظام والمعارضة السورية، مشيرةً أن وفد المعارضة قد يتوسع مقارنة بالمؤتمر الماضي

فيما قال "جيش الإسلام"، اليوم الاثنين، إنه لن يشارك في أي مفاوضات جديدة بخصوص الحل في سوريا، قبل تحقيق البنود التي تم الاتفاق عليها في مؤتمر "الأستانة". 

 

* قال رئيس جمهورية إنغوشيا، (إحدى الجمهوريات الروسية)، أونوس بك يفكوروف، اليوم الاثنين، إن روسيا أرسلت كتيبة شرطة عسكرية من جمهوريته إلى سوريا.

 

*قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير صادر عنها، اليوم الاثنين ، إن قوات النظام نفذت هجمات كيماوية "منسقة"، على مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في أحياء  مدينة حلب الشرقية، خلال الشهر الأخير من المعارك فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2017 8:02:08 م تقرير عسكريسياسي الجيش السوري الحر
التقرير السابق
اشتباكات بين "تحرير الشام" و"لواء الأقصى" بحماة والأمم المتحدة متفائلة بـ"جنيف4"
التقرير التالي
"الحر" ينتزع مناطق من "داعش" شرق السويداء و"أستانة 2" تناقش فرض عقوبات على مخترقي الهدنة في سوريا