ضحايا بقصف للنظام على أحياء في دمشق و"لواء الأقصى" سيخرج إلى مناطق "داعش" يوم غد

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2017 8:02:59 م تقرير عسكريسياسي هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

*قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون، بقصفٍ مدفعي لقوات النظام على تشييع أحد القتلى المدنيين في حي القابون بدمشق، وفق ما أفاد ناشطون محليون.

وقال الناشطون إنَّ قوات النظام استهدف بالمدفعية الثقيلة مقبرة "حي الجديدة" بين مدينة حرستا وحي القابون، أثناء تشييع أحد القتلى الذين سقطوا في قصف سابق للنظام على القابون، ما أسفر عن مقتل عشرة مدنيين وجرح 14 عشر آخرين جلّهم في حالٍ خطرة.

كذلك قتل أربعة مدنيين وجرح عشرات آخرون، بقصف صاروخي ومدفعي للنظام على أحياء في العاصمة دمشق، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت" وناشطون.

وقال الناشطون، إن قوات النظام قصفت بقذائف مدفع "57" بساتين حي برزة، من مشفى تشرين العسكري، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم أمرأة، وجرح قرابة ثلاثين آخرين، دون أن تتمكن "سمارت" من التوصل لتفاصيل عن حالاتهم، وفيما إذا كان من بينهم أطفال أو نساء.

كما قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون،  بقصف جوي للنظام وروسيا على مناطق متفرقة في ريف درعا، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" وناشطون.

وقال ناشطون محليون، إن طائرات حربية، يرجح أنه روسية، اسهدفت بلدة اليادودة ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين، في حين قتلت طفلتان وجرح سبعة أطفال وامرأة، بإلقاء طائرات النظام المروحية ثلاثة براميل متفجرة على بلدة أم المياذن، حيث أسعف الجرحى إلى نقاط طبية قريبة، وفق ناشطون محليون.

وقتل وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء وعنصرين من الدفاع المدني، بغارات شنتها طائرات النظام الحربية على حي الوعر بحمص، في خرق جديد للهدنة، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن طائرات النظام الحربية استهدفت في ست غارات بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في الحي، ما أسفر عن مقتل طفلين من عائلة واحدة وشاب، وإصابة 12 آخرين بينهم نساء وأطفال، بعضهم في حالة حرجة، حسب مصدر طبي.

إلى ذلك، قتل وجرح عدد من المدنيين، بغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قرية خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حمص الشرقي، فيما استعاد الأخير السيطرة على عدة نقاط بالقرب من شركة حيان للغاز.

وقال مراسل "سمارت" نقلاً عن مصدر أهلي، إن طائرات حربية استهدفت بالقنابل العنقودية منازل المدنيين في قرية رسم حميدة بناحية جب الجراح، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين، وإصابة امرأة وطفليها، حيث تم نقلهم إلى الرقة.

*توصلت "هيئة تحرير الشام" وتنظيم "لواء الأقصى" (أحد مجموعات جند الأقصى المنحل)، إلى اتفاق يقضي بخروج الأخير إلى محافظة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفق ما صرح لـ"سمارت" مصدر عسكري.

وقال الإداري السابق في التنظيم المنحل، ويدعى "أبو محمد السرميني"، إن الطرفين توصلا لاتفاق قبل يومين، يقضي بخروج عناصر "لواء الأقصى" إلى الرقة بسلاحهم الفردي الخفيف، كما سيحرق الأخير قبل خروجه من مناطق تواجده بحماة وإدلب جميع أسلحته الثقيلة وذخائره، لافتا إلى أن خروج العناصر سيكون يوم غد الأحد، إذ أن الاتفاق المبرم قبل يومين ينص على خروجهم خلال ثلاثة أيام.

*اتهم "المجلس العسكري" لمدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) بإجراء عملية "تغيير ديموغرافي" في المدينة والقرى المحيطة بها، والخاضعين لسيطرتها.

وقال قائد المجلس، مورو قرندل، في تصريح إلى "سمارت"، إن "قسد"، "زورت الحقائق في المناطق العربية ووضعت راياتها في المقار العامة مدعية أنها كانت تحت سيطرة (الإرهابيين)، وتابع: "أبناء المدينة هم من طردوا تنظيم "الدولة الإسلامية" من هذه المناطق ومازالوا يقاتلونه ضمن عملية "درع الفرات".

 

*قالت مصادر محلية في مدينة الرقة لـ"سمارت"،إن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) نقل أطفالاً من الأسرى الإزيديين لديه إلى معسكرات تدريب "شرعية" وعسكرية بريف الرقة الجنوبي.

وأوضحت المصادر أن التنظيم نقل ما يقارب أربعين طفلاً تتراوح أعمارهم بين ثمانية أعوام و18 عاماً، ليخضعوا لمعسكرات "أشبال البغدادي" لمدة تترواح بين أربعة إلى ثمانية أشهر.

على صعيد آخر، قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إنها سيطرت على قرية شرق الرقة، فيما تستمر الاشتباكات بينها وبين تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط قرى أخرى، وذلك ضمن المرحلة الثالثة من حملة "غضب الفرات" والتي تهدف لعزل الرقة عن دير الزور.

وسيطرت "قسد" على قرية جويس التي تبعد 12 كم عن مدينة الرقة شرقاً، بعد اشتباكات اندلعت، أمس الجمعة، وأسفرت عن تدمير سيارة مفخخة ومدرعة مصفحة للتنظيم، وفق ما نشرت "قسد" على حسابها الرسمي في "التلغرام".

في سياق متصل، قضى وجرح مدنيون وعنصر لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)،  في قصف جوي يرجح أنه من طائرات للتحالف الدولي، على مدينتي الطبقة والرقة، وفق ما أفادت مصادر محلية لـ"سمارت".

وقال مصدر محلي في مدينة الرقة، إن رجلين وامرأة قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح خطيرة، إثر غارات ليلية طالت حي الدرعية، نقلتهم سيارات إسعاف تابعة للتنظيم إلى "مشفى الرقة التخصصي".

*وصل عدد من العائلات العراقية إلى مخيم "روج" جنوب مدينة المالكية بريف الحسكة، بحسب إدارة المخيم.

وقالت عضو لجنة العلاقات في المخيم، صالحة أبو زيد، في تصريح لـ"سمارت"،إنّ 15 عائلة عراقية وصلت إلى المخيم من مدينة الموصل، حيث تكفلت "الإدارة الذاتية" بنقلهم.

 

المستجدات السياسية والدولية:

 

*أبدى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، "عدم تفاؤله" بالجولة الجديدة من مفاوضات جنيف المرتقبة، معتبرا أن ما سمّاه "النزاع" في سوريا يشكل تهديداً على كافة الدول.

وقال "غوتيرس" في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن، ، نقله موقع قناة "DW" الألمانية الرسمية، إن "العملية السياسية هي الحل الوحيد، وغير متفائل بشأن حل قصير الأمد لسوريا"، مطالبا كافة الدول التي لها علاقة بالحرب السورية الاقتناع أنها تشكل تهديداً على كافة الدول".

*بحثت تركيا والاتحاد الأوروبي اتفاقية إعادة قبول المهاجرين، فيما أعلنت ألمانيا تراجع عدد المهاجرين "غير الشرعيين" الواصلين إليها في العام 2016.

واعتبر "يلدريم" أن تركيا أوفت بالتزاماتها في إطار الاتفاقية، واتخذت الخطوات اللازمة لمكافحة الهجرة "غير الشرعية"، فيما لم يلتزم الاتحاد الأوروبي ببنود الاتفاق، مطالباً الأخير بتقديم المزيد من الدعم في مجال التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2017 8:02:59 م تقرير عسكريسياسي هدنة
التقرير السابق
وفد المعارضة إلى مؤتمر جنيف يعتبر عدم المشاركة ضرر للثورة وقائد عسكري ينفي انسحاب الأتراك من معركة الباب
التقرير التالي
جرحى جراء التصعيد العسكري للنظام على القابون بدمشق وقصف جوي مجهول يستهدف "الوحدات الكردية" بالحسكة