النظام يسيطر على بلدة في محيط الباب وضحايا بقصف على مناطق سورية متفرقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2017 8:06:47 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني هدنة

المستجدات الميدانية والمحلية:

شمالي البلاد، في إدلب، ميدانياً، جرح سبعة مدنيين بينهم عناصر من الدفاع المدني، اليوم الأحد، إثر غارات لطائرات النظام الحربية على مدينة أريحا (7 كم جنوب غرب مدينة إدلب)، شمالي البلاد، فيما خرج مركز الدفاع المدني في المدينة عنن الخدمة.

وقال مدير الدفاع المدني بمحافظة إدلب، أبو خالد، في تصريح لـ"سمارت"، إن الطائرات الحربية استهدفت مدينة أريحا بخمس غارات، اثنتان منها استهدفت مركز يتبع لهم ، ما أسفر عن إصابة أربعة من عناصره إصابات خفيفة، إضافة لعطب عدة آليات وتدمير المبنى، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

 قال ناشطون، إن طائرة "دون طيار" قصفت سيارة قرب معسكر المسطومة جنوبي مدينة إدلب، شمالي البلاد، ما أسفر عن مقتل شخصين كانا بداخلها.

وأضاف الناشطون، أن القتيلين يتبعان للفصائل العسكرية، دون تحديد فصيلهما، في حين تحاول "سمارت"، التواصل مع  الفصائل وجهات في المنطقة للتأكد من ذلك.

محلياً، وزعت منظمة إنسانية سلالا زراعية منزلية في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، شماليَ البلاد، ضمن برنامج "الأمن الغذائي وسبل العيش" بدعم منظمة الغذاء والزراعة العالمية " الفاو".

وأوضح مدير المشروع في منظمة "إحسان" للإغاثة والتنمية ، بكور الحسين، في تصريح لـ"سمارت"، اليوم الأحد، إنهم وزعوا سلال الأحواض المنزلية الصغيرة على 500 عائلة من المهجرين، فيما وزعت سلال الحدائق المنزلية الصغيرة على 500 عائلة أخرى من السكان.

أما في حلب، عسكرياً، سيطرت قوات النظام، على بلدة تادف، الملاصقة لمدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب)، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت "القيادة العامة" لقوات النظام، في بيان لها، إنها قوات النظام سيطرت على المدينة بالتعاون مع ميليشيات مساندة لها،  أسفرت عن خسائر في صفوف تنظيم "الدولة".

في المجال الصحي، قالت مديرية "صحة حلب الحرة"، اليوم الأحد، إنها أسست مبنى جديد لها في مدينة اعزاز (48 كم شمال غرب مدينة حلب)، بعد سيطرة قوات النظام على مدينة حلب.

قالت مصادر محلية، إن عدداً من المدنيين وعناصر قوات النظام قتلوا وجرحوا، جراء انفجار عبوتين ناسفتين في حيين بمدينة حلب الخاضعة للنظام.

وأضافت المصادر، وفق ما نقلت مراسلة "سمارت" عنها، أن عبوة ناسفة انفجرت في حاوية للقمامة داخل حي الأكرمية قرب جامع البراء، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة سبعة آخرين، دون توافر تفاصيل أخرى عن المصابين.

شمال غربي البلاد، استهدفت "الفرقة الأولى الساحلية" و"جيش إدلب الحر" التابعتين للجيش السوري الحر، مواقع لقوات النظام في قريتي الجب الأحمر وعين الغزال (40 كم شمال مدينة اللاذقية)، غرب البلاد، رداً على استهدافه لمواقع متفرقة في إدلب.

وقال القائد العسكري في "الفرقة الأولى الساحلية" "أبو المعتصم بالله"، في تصريح خاص إلى "سمارت"، إن الاستهداف جاء رداً على المجازر اليومية التي تقوم بها قوات النظام بحق المدنيين.

*جنوبي البلاد، ميدانياً في ريف دمشق،  قتل مدني وجرح آخرون، اليوم الأحد، إثر قصف جوي للنظام بمادة "النابالم" الحارقة، على مدينة دوما، بريف دمشق، جنوبي سوريا، وفق ما أفاد الدفاع المدني وناشطون.

وقال الدفاع المدني، على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن الضحايا سقطوا جراء غارة بثلاثة صواريخ محملة بمادة النابالم على المدينة (15كم شرق دمشق)، أوضح ناشطون أن مصدرها طائرات النظام الحربية، حيث أسعفت فرق الدفاع المدني المصابين، وأخمدت الحرائق الناجمة عن القصف.

أما في دمشق، قتلت امرأة وجرح عدد من المدنيين، اليوم الأحد، جراء سقوط قذائف صاروخية على حي المزة بالعاصمة دمشق، جنوبي البلاد، وسط اتهامات للنظام بالمسؤولية عن القصف، حسب ما أفاد شهود عيان لمراسل "سمارت".

وقال شهود العيان إن ست قذائف صاروخية سقطت على الحي، ما أدى لمقتل امرأة، وجرح أربعة مدنيين، متهمين قوات النظام بالضلوع خلف القصف، بسبب المسافة البعيدة نسبياً بين مواقع الفصائل العسكرية المسلحة والحي.

كذلك، جرح عشرة مدنيين، اليوم الأحد، جراء قصف مدفعي "مجهول" على ضاحية حرستا بريف دمشق (4 كم شمال العاصمة دمشق)، جنوبي البلاد، بحسب ما أكد شهود عيان لمراسل "سمارت".

وقال شهود العيان إن عشرة قذائف هاون سقطت بشكل عشوائي على الضاحية، دون معرفة مصدرها، ما أسفر عن جرح عشرة مدنيين، أسعفوا إلى مشفى "تشرين العسكري" المسيطر عليه من قبل النظام.

*وسط البلاد، ميدانياً في حمص،  قتل وأصيب عدد المدنيين بينهم طفل، اليوم الأحد، بغارات شنتها طائرات النظام الحربية على حي الوعر المحاصر بحمص وسط سوريا، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن طائرات النظام استهدفت بالصواريخ الفراغية الأحياء السكنية في الحي، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وإصابة عشرة آخرين، كحصيلة أولية، نقلوا إلى نقطة طبية.

عسكرياً، أفاد ناشطون، عن مقتل 15 عنصراً لقوات النظام بكمين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط مطار التيفور ( 90 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا.

وقال ناشطون، إن 15 عناصراً للنظام قتلوا خلال عملية تسلل للتنظيم، بالقرب من قرية شريفة غرب مطار التيفور العسكري،  واستولى على عدد من الأسلحة  ومدفع عيار 57 و "بي أم بي".

*ميدانياً في حماة، أفاد ناشطون، عن جرح عدد من المدنيين بقصف جوي يرجح أنه للنظام على بلدة عقرب (40 كم جنوب مدينة حماة)، وسط سوريا.

وقال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها للنظام قصفت بأربعة صواريخ فراغية، بلدة عقرب، كما ألقت طائرات النظام المروحية خمسة ألغام بحرية على البلدة، ما أسفر عن جرح أربعة مدنيين بينهم حالات حرجة، أسعفوا إلى مشافي منطقة الحولة بريف حمص والمتداخلة جغرافياً مع ريف حماة.

من جهة أخرى، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، امرأة بريف حماة الشرقي بتهمة "الزنا"، حسب ما أفاد مصدر محلي.

وقال المصدر، المتواجد في المنطقة، إن التنظيم أقام حد "الرجم حتى الموت" على امرأة في ساحة قرية حمادة عمر (73 شرق مدينة حماة) وسط سوريا، بحضور أبيها وأقاربها وحشد من المدنيين، بعد "إقرارها" بالتهمة أمام عناصر التنظيم.

*شرقي البلاد، قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في بيان، إنها سيطرت على  106 قرى و166 مزرعة بمساحة تبلغ 1762 كم2 في ريفي الرقة ودير الزور خلال الأسبوع الفائت، ضمن عملية "غضب الفرات".

وأوضحت في بيانها على موقعها الرسمي، أنها سيطرت على 60 قرية و147 مزرعة في ريف الرقة، فيما سيطرت على 46 قرية و19 مزرعة في ريف دير الزور.

قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، باشتباكات مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، شرق الرقة، فيما أعدم التنظيم أسرى للأخيرة، وفق ما أفادت مصادر محلية وطبية مراسل "سمارت".

وقال مصدر طبي، إن ثلاثة قتلى وثمانية جرحى للتنظيم وصلوا إلى مشفى مدينة الرقة، أوضح مصدر ميداني، أنهم سقطوا نتيجة الاشتباكات مع "قسد"، التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، في قريتي مليحان وأبو وحل.

*شمال شرقي البلاد، اعتقلت قوات "الأسايش"، التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، قيادياً في حزب "الوحدة الديمقراطي الكردي" (يكيتي)، شرق مدينة الحسكة، وفق ما أفادت مصادر محلية مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2017 8:06:47 م تقرير دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني هدنة
التقرير السابق
النظام يستهدف منشآت مدنية بإدلب وهيئة المفاوضات تقول إن "دي مستورا" اقترح آلية مغايرة لتنفيذ القرار "2254"
التقرير التالي
الدفاع المدني يسعف عشرات المصابين بـ"غاز الكلور" في ريف دمشق بالتزامن مع فوزه بجائزة "أوسكار"