"تحرير الشام" تنفي صلتها بتفجيري دمشق وفصائل أخرى تدينها ووحدة روسية لإزالة الألغام تصل تدمر

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 11:59:47 ص تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني انفجار

المستجدات الميدانية والمحلية:

دان "جيش الإسلام"، اليوم الخميس، التفجيرين اللذين استهدفا "القصر العدلي" وسط العاصمة دمشق، ومنطقة الربوة جنوبها، متهماً النظام بـ"افتعالهما".

وقال "جيش الإسلام" في بيان نشره على موقعه الرسمي، إن النظام "افتعل" التفجيرين محاولاً "إلصاق تهمة الإرهاب بالثورة السورية"، وليوقع "الفتنة" بين أبناء الشعب.

كذلك، أدانت "حركة أحرار الشام الإسلامية" التفجرين، وحمّلت النظام المسؤولية عنهما، مضيفة أنه "ومنذ ثمانينيات القرن الماضي، يعمل (النظام) على استهداف المدنيين في اللحظات الحرجة، ويتهم المعارضين بذلك بهدف كسب الشرعية الدولية".

بدورها، نفت "هيئة تحرير الشام"، علاقتها بالتفجيرين اللذين أسفرا عن مقتل وجرح العشرات، قائلةً في بيان مقتضب، نشرته على قناتها في تطبيق "تيلغرام"، إن "أهدافها منحصرة في الأفرع الأمنية والثكنات العسكرية التابعة للنظام وحلفائه".

شمالي البلاد، وثق فريق الدفاع المدني العامل في مدينة الباب (38كم شرق مدينة حلب)، مقتل 106 أشخاص تم انتشالهم من تحت الأنقاض، وجراء انفجار الألغام، خلال عمله في ترحيل الركام وتنظيف الشوارع.

وذكرت مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب "الحرة" عبر "انفوجرافيك" نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، أنه تم انتشال 74 جثة لأشخاص قتلوا تحت الأنقاض وفي شوارع المدينة، فيما قتل 31 شخصاً نتيجة الألغام المزروعة فيها، وأصيب 23 شخصاً بجروح خطيرة

من جانب آخر في حلب، يجهّز المجلس المحلي لمدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، مخيماً لاستقبال مهجري حي الوعر المحاصر في مدينة حمص.

وأوضح المكتب الإعلامي التابع للمجلس، عبر بيان، نشره على قناته في تطبيق " تليغرام"، أن التجهيز يتم بالتنسيق مع منظمة "الطوارئ التركية" (آفاد)، وسيستقبل المهجرين في مراكز إيواء مؤقتة في حال وصلوا إلى المدينة قبل إتمام تجهيزات المخيم.

جنوباً إلى درعا، افتتح أطباء في مدينة انخل (48 كم شمال مدينة درعا) مركز الرعاية الصحية الأولية، ويقدم خدماته لأكثر من خمسة آلاف أسرة في المدينة ومحيطها، بعد تأهيل بناء تضرر بسبب قصف قوات النظام.

وأوضح مدير المركز، حسان العيد، في تصريح لـ "سمارت"، أن المركز الأول يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، حيث يحتوي عيادات عيادة نسائية وتنظيم الأسرة وداخلية وأذنيه وسنية، ومركز معالجة فيزيائية إضافة لمخبر وصيدلية، لافتاً إلى أن المعاينة في المركز، الذي افتتحه الأطباء بالتعاون مع منظمة إنسانية، مجانية وكذلك الأدوية المرفقة بتقرير طبي.

أما شرقي البلاد، أفاد مصدر محلي لـ "سمارت"، أن مدنياً قتل، وجرح خمسة آخرون، جراء قصف جوي يرجّح أنه للتحالف الدولي على مدينة الطبقة (55 كم غرب مدينة الرقة)، شمالي البلاد.

وأضاف المصدر لـ"سمارت"،أن الجرحى نقلوا إلى "المشفى الوطني بالطبقة"، لافتاً إلى أن طائرات حربية يرجّح أنها للتحالف أيضاً، شنت غارات على بلدتي "الكرامة والغسانية" في ريف الرقة الشرقي، دون تسجيلِ إصابات.

المستجدات السياسية والدولية:

* أفادت وكالة "رويترز"، أن لجنة "العدالة والمساءلة الدولية" التي تضم مجموعة خبراء قانونيين، هرّبت أكثر من 700 ألف وثيقة تثبت انتهاكات النظام، من أرشيف مخابرات الأخير، وذلك عن طريق شبكة سرية.

ونقلت الوكالة عن محقيين في اللجنة قولهم، إن بعض الوثائق تضم أدلة على عمليات تعذيب وقتل المعتقلين السوريين، وأخرى تظهر تساؤل مسؤول في النظام عما يتعتين فعله حول "براد مشفى" ممتلئ بجثث مجهولة الهوية، مضيفين أن الوثائق أعدتها مؤسسات أمنية ومخابراتية وعسكرية وسياسية من داخل نظام "الأسد".

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، عن وصول وحدة عسكرية إلى مدينة تدمر (215 كم شمال العاصمة دمشق)، لإزالة الألغام.

وحسب موقع قناة "روسيا اليوم"، قالت الوزارة، إن الوحدة تضم أكثر من 150 خبيراً من مفرزة "المركز الدولي لإزالة الألغام" التابعة للقوات الروسية، إضافة إلى 17 آلية خاصة، وكلاب مدربة، مضيفةً أنهم سيزيلون الألغام من الطرق المؤدية إلى المشافي ومحطات الكهرباء والمياه، والأجزاء الأثرية من المدينة.

* أطلقت تركيا، دورات تدريبية على آلية عمل نظام الصحة للأطباء والممرضين السوريين، بهدف إعدادهم لتقديم خدمات طبية للاجئين السوريين، حسب وكالة "الأناضول".

ونقلت الوكالة عن مدير الصحة في ولاية هاتاي، بيرام كركز، أن الدورات تبلغ مدتها ستة أسابيع، وبدأت ضمن المراكز الطبية للاجئين في سبع مدن تركية، موضحاً أن ذلك سيؤدي إلى تقليل الازدحام الذي تشهده المشافي ضمن المناطق التي تقطن فيها أعداد كبيرة من اللاجئين.

* قال "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" المعارض، في بيان، إن مواطنين إيرانيين حوّلوا احتفالات بمناسبة نهاية السنة الإيرانية أمس، إلى احتجاجات ضد ما أسماه "نظام ولاية الفقيه"، في إشارة إلى النظام الحاكم في البلاد.

واستعرض "المجلس" في بيانه، الاحتجاجات التي اندلعت في عدة مدن إيرانية، من بينها العاصمة طهران، حيث أطلق شبان ألعاب نارية على سيارات قوى الأمن الداخلي، ما أدى لتحطيم القسم الأمامي منها، أما في مشهد فألقى المحتجون قنابل "المولوتوف" الحارقة على قاعدة لـ"قوات التعبئة الشعبية" (الباسيج).

إلى ذلك، أصدرت "اللجنة الدولية للبحث عن العدالة" تقريراً، حصلت "سمارت" على نسخة منه، يثبت تورط كبار المسؤولين في النظام الإيراني بمقتل الآلاف من السجناء السياسيين المعارضين في البلاد عام 1988.

وقالت اللجنة في تقريرها، الذي استعرضته خلال مؤتمر صحفي في مدينة جنيف السويسرية، أمس الأربعاء، إن عمليات الإعدام التي نفذت بحق السجناء لم تكن موقفاً خاصاً للمرشد الأعلى لما يسمى "الثورة الإسلامية"، روح الله الخميني، بل كانت "جريمة مع سبق الإصرار ضد الإنسانية"، نفذت بموافقة جميع المسؤولين الكبار في النظام.

* عبّر نجما كرة القدم "كريستيانو رونالدو" و"ليونيل ميسي"، عن تضامنهما مع أطفال سوريا، في الذكرى السادسة لانطلاق الثورة السورية، والتي صادفت يوم أمس الأربعاء، الـ15 من آذار.

وقال لاعب نادي برشلونة الإسباني "ميسي"، على حسابه الرسمي في "فيسبوك"، إنه يشعر "بحرقة في قلبه" لما حصل بحق أطفال سوريا من "عنف ووحشية"، خلال ست سنوات من "الصراع" الذي جعلهم "رهائن"، فيما نشر لاعب نادي ريال مدريد الإسباني "رونالدو"، صورةً له إلى جانب طفل سوري، قائلاً "اليوم أفكر في الأطفال السوريين، مثل عمر، الذي رسم لوحةً يتمنى فيها أن يصبح حلاقاً".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 11:59:47 ص تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني انفجار
التقرير السابق
عشرات القتلى والجرحى بتفجيرين في العاصمة دمشق وكازخستان تعلن انتهاء الجولة الثالثة من محادثات الأستانة
التقرير التالي
النظام يسمح بإدخال الخبز إلى حي الوعر المحاصر و"الحر" يتقدم في القلمون الشرقي