انطلاق حافلات تقل مهجري الوعر بحمص نحو مدينة جرابلس والنظام يتقدم في برزة بدمشق

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2017 8:01:04 م تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلقت الحافلات الخاصة بنقل الأهالي والمقاتلين من حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، وسط سوريا، من حاجز الشؤون الفنية التابع للنظام في حمص، نحو مدينة جرابلس بريف حلب، وفق ما أفادت مصادر محلية لمراسل "سمارت"، مشيرة أن أربعين حافلة تقل نحو الفي شخص خرجت من حي الوعر في وقت سابق صباح اليوم، ضمن المرحلة الاولى من تنفيذ الاتفاق المبرم بين فعاليات مدنية وعسكرية من الحي والجانب الروسي.

في الغضون قال ناشطون إن تنظيم "الدولة" استعاد السيطرة اليوم، على نقاط في محيط حقل المستديرة النفطي شمال شرق تدمر (215 كم شمال شرق دمشق)، عقب عملية "انغماسية" أسفرت عن مقتل خمسة عناصر لقوات النظام وأسر عنصرين آخرين، كما استولى التنظيم خلال المواجهات على أسلحة متوسطة وثقيلة، مضيفين ان طائرات حربية روسية وأخرى مروحية شنت غارات مكثفة على تلك النقاط، وسط استمرار الاشتباكات في منطقة السكري وسبخة الموح جنوب تدمر، دون أي تقدم للطرفين.

إلى ذلك، قال ناشطون، اليوم السبت، إن قوات النظام تقدمت باتجاه مدينة دير حافر (نحو 50 كم شرقي مدينة حلب)، شمالي سوريا، وسيطرت على قرى "أم زليلة شرقية وأم زليلة غربية والعاصمية والمبعوجة وحزازة ورسم الكروم وتل أيوب وتل أحمر"، إضافةً إلى قريتي شريمة وأم المرة على أتستراد الرقة، وذلك عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، لتقترب من حصار المدينة.

في الأثناء، عثر الجيش السوري الحر، اليوم، على مستودع أسلحة كان لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، داخل بناء سكني في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب)، يحوي مواداً لصناعة المتفجرات، وفق ما قال القائد في "تجمع أحرار الشرقية" التابع للجيش الحر، "أبو عبيدة"، في تصريح إلى "سمارت"، موضحا انهم عثروا على نحو 250 لغماً وأكثر من 500 قنبلة، حيث ستنقل محتويات المستودع إلى خارج الأحياء السكنية، لتفكيكها وإعادة استعمالها ضد التنظيم، وفق قوله.

إلى ذلك أفاد مصدر محلي في الرقة، لمراسل "سمارت" اليوم، عن نزوح ما بين أربعين إلى خمسين عائلة من حي الأكراد شمالي مدينة الرقة، باتجاه الريف الغربي، إلى قرى منصورة وهنيدة والحمام والبارودة والهورة، مع اقتراب "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من المدينة، حيث يعمل "ديوان الخدمات" التابع لتنظيم "الدولة" على تأمين الخيم والاحتياجات الضرورية لهم.

يأتي ذلك بالتزامن مع استقدام "قسد" تعزيزات عسكرية أمس، إلى نقاط المواجهة مع التنظيم في محافظتي الرقة ودير الزور، حيث وصل نحو 60 آلية و175 عنصراً من الرجال والنساء إلى مدينة تل أبيض، شمال الرقة، قادمين من مدينة القامشلي (81 كم شمالي الحسكة)، دون معرفة الوجهة التي سينطلقون إليها، وفق ما أفادت مصادر عدة لـ "سمارت".

وفي سياق آخر، نفى رئيس" الهيئة الداخلية" في "الإدارة الذاتية" الكردية، محمود بوظان، لـ "سمارت" اليوم، مقتل مدني تحت التعذيب في سجونها بمدينة عين العرب (كوباني) (142 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي البلاد، عقب أنباء عن مقتل مدني يدعى "مهند الفيحان"، في سجون الإدارة، بعد اعتقاله قبل شهر ونصف، حيث قال رئيس الهيئة إنه لا يوجد في سجون الإدارة معتقل بهذا الاسم، على حد قوله.

من ناحية أخرى، أصدرت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية اليوم، بيانا تمنع بموجبه إقامة الاحتفالات والتجمعات في ليلة عيد "نوروز"، في مناطق سيطرتها بمحافظة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، لافتة ان ذلك يأتي "بناءً على مقتضيات المصلحة العامة والسلامة الأمنية"، وفق البيان.

وفي درعا جنوبا، قال مدير المكتب الإعلامي لألوية "جيدور حوران"، عزات أبو خالد، اليوم، إنهم سيطروا على تل عشترة في ناحية المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا)، بعد معارك مع "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة"، مضيفا أن المعركة بدأت بعد تمهيد مدفعي على التل، واشتباكات بين  الطرفين، أسفرت عن مقتل سبعة عناصر لـ "جيش خالد"، وأسر واحد، لافتا إلى أن تل عشترة يعتبر نقطة وصل بين مدينة نوى وبلدة المزيريب، كما أنه يفصل بين منطقتي الجيدور وحوض اليرموك الذي يشهد معارك مستمرة بين الطرفين.

أما في دمشق، قتل مدني وأصيب آخر في بلدة مضايا (45 كم شمال غرب العاصمة دمشق)، اليوم السبت، جراء استهدافهما برصاص قناصة ميليشيا "حزب الله" اللبناني من حاجز "بناء شيخو"، حسب الهيئة الطبية في البلدة، والتي أضافت أن الشاب القتيل، هو من ذوي الاحتياجات الخاصة.

في الغضون سيطرت قوات النظام اليوم، على كامل شارع "الطريق الطويلة" في منطقة البساتين بحي برزة شرقي دمشق، تحت غطاء من القصف المدفعي والصاروخي، ووصلت إلى شارع "الحافظ" الذي يعتبر منطقة سكنية، حيث تدور اشتباكات هناك، وفق ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

أما في الغوطة الشرقية، فقتل ستة عناصر النظام اليوم، باشتباكات مع فصائل عسكرية في بلدة الريحان (10 كم شمال شرق مدينة دمشق)، خلال اشتباكات عنيفة مع "جيش الإسلام" بالقرب من معهد "الفارابي" في البلدة، وفق ما أعلن الأخير على حسابه الرسمي في "تويتر"، والذي أضاف أن الاشتباكات أسفرت عن تدمير دبابتين لقوات النظام من طراز (T72)، بينما استهدفت الأخيرة بالمدفعية الأحياء السكنية في مدينة عربين ، دون تسجيل إصابات.

من جهة أخرى، ارتفعت أسعار المحروقات في الغوطة الشرقية بريف دمشق خلال اليومين الأخيرين، بسبب اشتداد وتيرة المعارك بين قوات النظام والفصائل العسكرية في أحياء دمشق الشرقية، حيث ارتفع سعر ليتر "البنزين" من 1600 ليرة إلى 2500، فيما وصل سعر ليتر "المازوت" إلى 1700 ليرة بعد أن كان بنحو 1500 قبل يومين، بينما ارتفع سعر جرة الغاز من 25 ألف ليرة إلى 35 ألفا، في حين لم يتغير سعر الحطب، الذي يباع الكيلوغرام الواحد منه بنحو 175 إلى 200 ليرة.

وعلى صعيد آخر، أقامت منظمة "جسور"، اليوم، فعالية لأطفال مدرسة أورم الجوز (70 كم جنوب مدينة إدلب)، بمناسبة الذكرى السادسة للثورة السورية، شارك فيها نحو مئتي طالب وطالبة، وتضمنت الفعالية عرض رسومات للأطفال، تم إعدادها بمشاركة معلمي المدرسة، وذلك بحضور ممثلين عن مجلس محافظة إدلب، ومعاون وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة، وفق مراسل "سمارت".

 

المستجدات السياسية والدولية:

أعلنت الحكومة الكندية تخصيص أكثر من 28 مليون دولار، لمساعدة اللاجئين السوريين والعراقيين في العودة إلى مناطقهم التي انتزعت من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وفق بيان لوزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، التي أضافت أن بلادها ستواصل مكافحة تنظيم "الدولة" مع التحالف الدولي،، ومساعدة المدنيين المتأثرين من المعارك، مشيرة إلى أنها تعتزم المشاركة في اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي، الذي سيعقد في الولايات المتحدة، الأربعاء القادم، وفق وكالة الأناضول.

* أعلنت تركيا أن فرق خفر السواحل التابعة لها ضبطت 340 مهاجراً أجنبياً، وتسعة مهربين على سواحل بحر إيجة، غربي البلاد، ضمن تسع عمليات، في الفترة ما بين 10 و17 آذار الجاري، دون الإشارة إلى جنسياتهم، وما إذا كان بينهم سوريون، وذلك عقب تهديد وجهه وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو للاتحاد الاوروبي، بإرسال 15 ألف لاجئ شهرياً إلى أراضيها، في تصاعد للتوتر الدبلوماسي بين الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 مارس، 2017 8:01:04 م تقرير دوليعسكريإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
بدء تهجير أهالي حي الوعر بحمص ومزاعم أميركية بأنها استهدفت تنظيم "القاعدة" وليس مسجدا في حلب
التقرير التالي
قتلى للنظام بانفجار "مفخخة" في دمشق وضحايا بقصف جوي على إدلب