تحرير الشام تعلن السيطرة على نقاط داخل دمشق والدفعة الأولى من مهجري الوعر تصل إلى جرابلس بحلب

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2017 7:59:24 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني سيطرة

المستجدات الميدانية والمحلية:

أعلنت "هيئة تحرير الشام"، مساء اليوم الأحد، السيطرة على المنطقة الصناعية في حي جوبر بدمشق، جنوبي البلاد، بعد التقدم إلى معامل "الغزل والنسيج" و"الحول" و"السادكوب" و"الكهرباء"، إضافة لسيطرتها على عدة أبنية داخل "قطاع" مؤسسة الكهرباء، بعد ساعات قليلة من إعلانها بدء معركة في المنطقة تحت اسم "يا عباد الله اثبتوا".

وأكدت الهيئة تنفيذ عمليتين "انتحاريتين" في مواقع النظام بالحي، ما أسفر عن مقتل عشرات العناصر للنظام، فيما قال ناشطون إن الفصائل المشاركة هي كل من "حركة أحرار الشام الإسلامية"، و"فيلق الرحمن"، و"هيئة تحرير الشام".

بالتزامن مع ذلك، شهدت العاصمة دمشق، تشديداً أمنياً لقوات النظام، إذ تقوم حواجز النظام بتفتيش المارة بشكل دقيق، وتمنع المدنيين في الأحياء المجاورة لحي "جوبر" من مغادرتها بسبب الاشتباكات، كما علقت المدارس في المنطقة دوام الطلاب.

وقال مراسل "سمارت" إن الحركة انعدمت في أحياء العدوي، والتجارة، والقصور، والزبلطاني، والقصاع، ومساكن برزة، والعباسيين، وشارع فارس خوري، وشارع حلب، في حين بات الطريق الواصل بين كراجات وساحة العباسيين مقطوع نارياً وكذلك أوتوستراد العدوي، بينما تمركزت دبابات النظام في ساحة العباسيين التي ماتزال تحت سيطرته.

وفي الغضون، أفادت مصادر محلية لـ "سمارت"، أن عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" وعناصر من الفروع الأمينة في المنطقة، أضافةً لعناصر من "الحرس الجمهوري"، بدؤوا بالتجمع في بلدة الهامة (نحو 12كم غرب دمشق)، للمشاركة في المعارك الجارية في حي جوبر، مضيفة أن نحو 80 عنصرا من "الدفاع الوطني"، كانوا مقاتلين سابقين في صفوف الفصائل العسكرية، قبل دخول مناطقهم ضمن "مصالحات" مع قوات النظام، وتسوية أوضاعهم.

إلى ذلك، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب 12 آخرون بينهم نساء وأطفال اليوم، بست غارات يرجح أنها لطائرات النظام الحربية على مدينة حرستا (11 كم شمال شرق دمشق)، فيما قتل مدني وأصيب عدد آخر، بقصف مدفعي للنظام على سوق شعبي في مدينة عربين (7 كم شمال شرق العاصمة)، وفق ما أفاد الدفاع المدني هناك.

بينما، قال مشفى عربين الجراحي، إن القصف أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح العشرات، في حين قالت الهيئة الطبية في بلدة مضايا بالريف الغربي، إن ميليشيا "حزب الله" اللبناني، استهدفت البلدة من حاجز "عبد المجيد"، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين.

بالتزامن مع ذلك، أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر، اليوم، سيطرة غرفة عمليات معركة "سرجنا الجياد"، على "سرية البحوث العملية، وقرية السبع بيار"، وحاجز "ظاظا"، وتابعت تقدمها إلى جبل "مكحول" في هضبة الحماد بالقلمون الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، أسفرت عن مقتل وجرح العديد من عناصره، وفق ما قال مدير المكتب الإعلامي لـ"جيش أسود الشرقية"، يونس سلامة، في تصريح إلى "سمارت".

وفي سياق آخر، قال مراسل "سمارت" اليوم، إن 48 حافلة تقل نحو ألف وخمسمئة شخص من مهجري حي الوعر بحمص، وصلت إلى مدينة جرابلس بريف حلب، عن طريق مدينة تادف، آخر نقطة لقوات النظام، موضحا ان القافلة اتجهت منها نحو قرية كفرغان، ثم باتجاه قرية شمارخ شرقي مدينة اعزاز، مشيراً إلى أنه كان من المقرر نزول القافلة شرقي اعزاز، إلا أن النازحين أصروا على التوجه نحو جرابلس، حيث استقبلتهم منظمة افاد، ومنظمة "الهلال الأحمر التركي" ، ومنظمات أخرى في مخيم قرب قرية العمارنة جنوب المدينة.

وفي دير الزور، أعلنت عدة فصائل عسكرية تابعة لـ"الجيش السوري الحر" اليوم، تشكيل "المجلس العسكري الموحد لدير الزور"، بهدف تحرير المدينة وريفها، من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وقوات النظام، و"قوات سوريا الديمقراطية"، وفق بيان مصور نشر على "تويتر"، داعياً ضباط ومقاتلي أبناء المدينة للانضمام للمجلس.

وفي حماه، قتل أربعة مدنيين وجرح عنصران لتنظيم "الدولة" اليوم، بقصف لطائرات حربية يرجح أنها للنظام وروسيا على الأحياء السكنية في بلدة عقرب (39 كم جنوبي مدينة حماة)، وفي قرية سوحا بالريف الشرقي.

أما في حمص، قتلت طفلة وجرح سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال وامرأة، بقصف جوي يرجح أنه للنظام على الأحياء السكنية وسط مدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص)، كما قتل مدني في قرية الغنطو بريف حمص الشمالي، جراء إطلاق نار من قناص قوات النظام المتمركز في قرية الكم الموالية، بينما أسفر قصف بقذائف هاون لقوات النظام على بلدة كفرلاها من حاجز مريمين، عن إصابة مدني.

وفي الغضون، دخلت كميات قليلة من الخضروات عبر حاجز الشؤون التابع لقوات النظام، إلى حي الوعر المحاصر اليوم، وذلك ضمن الاتفاق الموقع بين قوات النظام ولجنة المفاوضات، إلا أن الكميات التي تم إدخالها لا تكفي ربع سكان الحي، وفق مراسل "سمارت".

من جهة أخرى، قال عدد من أهالي مدينة تلبيسة (13 كم شمال حمص) لـ "سمارت" إنهم يعانون من تراكم القمامة في الأحياء السكنية والشوارع، وانتشار روائحها الكريهة والحشرات، معربين عن خوفهم من انتشار الأمراض.

أما في إدلب، قتل وجرح أكثر من عشرين مدنياً بينهم أطفال اليوم، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينتي إدلب وخان شيخون، وفق ما قال الموثق في المشفى الجراحي بإدلب، عبدالرزاق غفير، لمراسل "سمارت".

كما أفاد الدفاع المدني أن قصفا لطائرات يرجح انها روسية على مدينة خان شيخون أسفر عن مقتل مدني وجرح ستة أخرين.

وفي السياق، علقت "مديرية التربية والتعليم" التابعة لإدارة إدلب، اليوم، دوام المدارس في مدينة إدلب لثلاثة أيام اعتبارا من يوم غد، "حفاظاً على أرواح الطلاب، نظراً للهجمة الشرسة التي تتعرض لها المدينة"، وفق بيان نشر على صفحة المديرية في فيس بوك.

إلى ذلك، أطلق مركز "رؤية للإنتاج والتدريب الإعلامي" بالتعاون مع "المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية" اليوم، دورة تدريبية للمصورين الحربيين العاملين مع فصائل الجيش السوري الحر، في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 مارس، 2017 7:59:24 م تقرير عسكريإغاثي وإنساني سيطرة
التقرير السابق
قتلى للنظام بانفجار "مفخخة" في دمشق وضحايا بقصف جوي على إدلب
التقرير التالي
مئة قتيل وأربعون أسيراً لقوات النظام بمعارك دمشق و"إسرائيل" تهدد بتدمير دفاعات النظام الجوية