خروج الدفعة الثانية من مهجري الوعر إلى جرابلس و"قسد" تعلن سيطرتها على مطار الطبقة العسكري

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 12:03:36 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير

المستجدات الميدانية والمحلية:

خرجت، اليوم الاثنين، أربعون حافلة تقل الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر في مدينة حمص،  متوجهة إلى مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، بحسب مراسل "سمارت" في الحي.

وقال المراسل، إن الحافلات تقل 1850 شخصاً، بينهم 650 امرأة و180 طفلاً  وأربعون مريضاً ومقاتلون من الفصائل، مشيراً أن المهجرين تجمعوا في مدينة المعارض داخل الحي ثم توجهوا إلى حاجز "الشؤون".

في ريف حمص الشمالي، قتلت طفلة في بلدة الغنطو، إثر استهدافها برصاص قناصة النظام، وفق ما نقل مراسل "سمارت" عن ناشطين.

وقال الناشطون، إن قناصة النظام المتمركزة في قرية "الكم" الموالية للنظام، استهدفت الطفلة أثناء تجولها في البلدة التابعة لناحية تلبيسة (13 كم شمال مدينة حمص)، ما أدى لإصابتها في رأسها، لتتوفى لاحقا متأثرة بتلك الإصابة.

على صعيد آخر في حمص، قالت مؤسسة "رحمة الإنسانية"، إنها ستوزع لوازم مدرسية على 1200 طالب في مناطق مختلفة من  الريف الشمالي، بدعم من "منظمة تطوير المجتمع المدني".

وأضاف المسؤول في المنظمة، ياسر عبيد، في تصريح لـ "سمارت"، أنها وزعت اللوازم  المدرسية على الطلاب في مدينة تلدو ( 20 كم شمال مدينة حمص)، مشيراً أن التوزيع سيشمل أيضاً المدارس في مدينتي الرستن وتلبيسة.

شرقي البلاد، قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إنها سيطرت على مطار الطبقة العسكري في الرقة، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما ذكرت على قناتها في تطبيق "تيلغرام".

من جانبها، نقلت الوكالة الفرنسية للأنباء (أ.ف.ب)، عن المتحدث باسم "قسد"، طلال سلو، قوله، إنهم دخلوا مطار الطبقة، وسيطروا على 50 بالمئة منه في ظل استمرار الاشتباكات، متوقعا إعلان السيطرة عليه بالساعات القليلة القادمة.

من جهةٍ أخرى، نفت "قوات سوريا الديمقراطية"، استهداف طائرات التحالف الدولي لجسم سد الفرات، الواقع قرب مدينة الطبقة ( 55 كم غرب مدينة الرقة)، والخاضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي أعلن خروج السد عن الخدمة نتيجة القصف.

وقال المتحدث باسم "قسد"، طلال سلو"، في تصريحات نشرت على قناة "قسد" في تطبيق "تيلغرام"، إن عملية السيطرة على السد، تأتي من خلال اشتباكات مباشرة تخوضها عناصرها إلى جانب مقاتلين من التحالف ضد التنظيم في محيطه.

أما في الحسكة القريبة، يعاني اللاجئون والنازحون في مخيم بلدة "الهول" (40 كم شرق مدينة الحسكة)، أوضاعاً إنسانية صعبة في ظل عدم توفر الخدمات المناسبة لهم وضعف المساعدات الإنسانية المقدمة من المنظمات، حسب ما رصد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن اللاجئين والنازحين يفتقرون للمواد الأساسية والأدوية اللازمة لهم، في حين يتطلب مغادرة السوريين القادمين من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" للمخيم ، أذن بالخروج حيث يأخذ ذلك وقتا للحصول عليه، ما يحول دون جلب حاجياتهم بالوقت الذي يريدونه.

جنوباً، تقدمت فصائل الجيش السوري الحر في منطقة البادية بالقلمون الشرقي، وسيطرت على نقطة "العثة" و"مهبط طيران" شمال شرق سرية البحوث العلمية في المنطقة، كانا تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب ما أفاد "جيش أسود الشرقية" على حسابه في "تويتر".

من جانبه، أوضح الناطق باسم "قوات الشهيد أحمد العبدو" التابعة للجيش الحر، عمر صابرين، في تصريح لـ "سمارت"، أن الفصائل سيطرت على منطقة تدريب ومرصد طيران، مشيراً إلى انسحاب عناصر تنظيم "الدولة" من المنطقة، مع عدم معرفة فيما أذا سقط قتلى وجرحى في صفوفهم.

من جهةٍ أخرى، أعلن أبناء العشائر في المنطقة الشرقية، عن تشكيل ما يسمى بـ "تجمع عشائر المنطقة الشرقية لسوريا" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب بيان مصوّر حصلت عليه "سمارت".

وجاء في البيان، أن التجمع "مدني ثوري" يهدف إلى توحيد وجمع كلمة أبناء العشائر داخل الغوطة الشرقية، مضيفاً أن التجمع يضم أبناء محافظات دير الزور والرقة والحسكة.

في ريف دمشق أيضاً، قتلت رضيعة، وجرح مدنيون آخرون، بقصف جوي ومدفعي طال مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية، حسب ما أفاد الدفاع المدني.

وقال الدفاع المدني على حسابه في موقع "فيسبوك"، إن طائرات حربية شنّت أربع غارات على الأحياء السكنية في المدينة، ما أسفر عن مقتل الرضيعة، ليلاس عرابي، وجرح سبعة آخرين بينهم امرأة وثلاثة أطفال، حالة أحدهم خطيرة، فيما رجح مراسل "سمارت" أن الطائرات روسية.

إلى اللاذقية، أكدت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، إسقاطها بمضاد أرضي، طائرة مروحية "مجهولة" شمال بلدة سلمى (48 كم شمال شرق مدينة اللاذقية).

وقال قائد قطاع الساحل في "الحركة"، أبو عمر الساحل" في تصريح لـ "سمارت"، إن الطائرة تم إسقاطها منذ ساعة، مشيراً إلى أن طاقم الطائرة أصيب بجروح وتم إسعافه من قبل النظام، دون ورود معلومات أخرى عنه، أو عن الطائرة إن كانت تابعة لروسيا أو للنظام.

في إدلب القريبة، بدأ ضخ المياه لعدد من أحياء مدينة معرة النعمان (نحو 45 كم جنوبي إدلب)، بعد تجهيز محطة بسيدا للضخ، من قبل  منظمة "بناء" بطلب من المجلس المحلي  للمدينة.

وقال المشرف على مشروع إعادة تأهيل المحطة المهندس، سعيد الشمالي، إن المنظمة جهزت خمسة مولدات للضخ، وعقمت المياه بالكلور، وزودت المحطة بخزان "مازوت" لتشغيل المولدات، حيث سيتم ضخ المياه إلى خزان "المداجن" لتغذية أحياء مدينة المعرة، دون أي مقابل مادي.

هذا، وقالت مديرية التربية بإدلب، إن عدداً من المعلمين، يعملون بشكل تطوعي في مدارس إدلب، دون أي "أجر"، مناشدةً المنظمات لدعم المعلمين، حفاظاً على سير العملية التعليمية.

وأوضح مدير مكتب التربية محمد عثمان، بتصريح لـ "سمارت"، أن عدد المعلمين في مدينة إدلب بلغ 1000 معلم ومعلمة، بينهم متطوعون، لا يتقاضون أي أجر، يدرسون 16500 طالب وطالبة.

المستجدات السياسية والدولية:

* كشفت دراسة أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، على 350 ألف طفل لاجئ، أن عدداً كبيراً من مراكز إيواء اللاجئين في ألمانيا "غير مناسبة" للأطفال، منتقدةً الأوضاع "السيئة" التي يعيشها الأطفال والمراهقون في هذه المراكز.

وقالت المتحدثة الإعلامية لـ "اليونيسيف"، نينيا شاربونو، في حديث لموقع "دويتشه فيله" الألماني، إن الأطفال الذين وصلوا إلى ألمانيا بصحبة أهاليهم هم "أكثر تضرراً"، من القاصرين الذين قدموا دون مرافقة، نتيجة التعامل معهم كتابعين لأهاليهم، "لذلك يتم تجاهلهم"، وتطبق عليهم قوانين اللجوء "القاسية"، الأمر الذي يؤدي إلى بقاء الكثير منهم خارج مراكز الإيواء لفترات طويلة ويتأخر التحاقهم بالمدارس.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 مارس، 2017 12:03:36 م تقرير دوليعسكرياجتماعيإغاثي وإنساني تهجير
التقرير السابق
النظام بستهدف بالأسلحة الكيماوية مدينة شمال حماة وهيئات مدنية تجمد عمل المجلس المحلي بالغوطة الشرقية
التقرير التالي
"قسد" تعلق عملياتها العسكرية قرب سد الفرات بالرقة و"الحر" يسيطر على بئر القصب بريف دمشق